تهدف هذه الدراسة إلى معالجة التطور النظري لمشكلة بناء الدولة داخل أدبيات السياسة المقارنة، وذلك بالتركيز على تباين النماذج المعرفية وتعددها تبعا لتغير البيئة الحضارية، مع هيمنة النموذج الليبيرالي على النماذج الأخرى، وتعد الإبستيمولوجيا مدخلا تحليليا من خلاله يمكن معرفة مدى تحكم النماذج المعرفية في القدرات التفسيرية لعملية بناء الدولة، وإدراك درجة التطابق بين السياق المعرفي للسياسة المقارنة وواقع عملية بناء الدولة، وكيفية تأثير دينامية السياسة المقارنة – البناء والتفكيك المعرفي – على الأطر النظرية لمشكلة بناء الدولة. وتسعى هذه الدراسة أيضا إلى إيجاد أدوات منهجية ومعرفية تمكن الباحث من توظيف مقاربة سياسية علمية شاملة تنتقي المتغيرات التفسيرية للظاهرة، بغض النظر عن سياقاتها الأيديولوجية لتحقيق الفهم الموضوعي لعملية بناء الدولة، فمن خلال المقارنة النظرية لطبيعة الدولة الليبيرالية والماركسية والإسلامية، توصلنا وفق المشترك المعرفي للسياسة المقارنة المعاصرة إلى نموذج بناء الدولة المستجيبة، الأمر الذي أدى بالباحثين إلى إعادة النظر في مفهوم عملية بناء الدولة والبحث عن برامج بحثية يمكن أن ترقى إلى مستوى النموذج المعرفي الجديد.

تحميل الرسالة