تمتلك الجزائر مقومات و خصائص تجعلها من الدول المحورية التي تستطيع النهوض و القيام بإقلاع اقتصادي حقيقي يمكنها من مواكبة الدول الصاعدة في العالم.إلا أن تبني الجزائر لنموذج النمو غير المتوازن بعد مرحلة الاستقلال، و هو نموذج جيد للدول التي استطاعت جعله موافقا لبيئتها فقامت بتبيئة هذا النموذج إن صح التعبير أي نموذج مناسب للظروف الاقتصادية و الاجتماعية و السياسية للدولة، وهذا النموذج الذي يقوم على التركيز على قطاعين أو ثلاثة على الأكثر للنهوض باقتصاد الدولة عرف و لا يزال يعرف الكثير من نقاط الضعف ،حيث أن الاقتصاد الوطني لا يزال يعتمد بشكل كبير على قطاع المحروقات وقطاع البناء و قطاع الخدمات، وبقيت الصناعة و الزراعة وباقي القطاعات تتميز بالركود حيث تقدم قيم مضافة منخفضة لا ترق إلى مستوى الإنفاق العمومي عليها. 

تحميل الدراسة

Print Friendly, PDF & Email
اضغط على الصورة