مفاتيح السياسة الروسية
تأليف: ستيفن وايت
الناشر: شركة المطبوعات – بيروت
الطبعة: الأولى 2017

ها هي روسيا، بورقة تينها، خلال حكم بوتين-ميديفيديف معرّاة على يد أكاديمي كرّس أيّامه بنهاراتها ولياليها لدراسة روسيا من مختلف جوانبها.
هل استعادت مكانتها العالمية وهيبتها، وألغت الأحادية التي سيطرت عقب انهيار المعسكر الاشتراكي؟
ماذا عن نفطها وغازها ومؤسساتها التي ترجّحت بين الخصخصة والفساد وأرباب المافيا في الشرق والغرب؟
ستمئة صفحة من التحليل الممنهج والدقيق للسياسة الروسية المعاصرة، بالاعتماد على الصحافة الروسية وما وقع في اليد من ملفات داخلية، وعلى وثائق وإحصائيات ورسوم بيانية وجداول مقارنات.

وجاء على لسان الكاتب:

• قدّمت مفاتيح لفهم السياسة الروسية التي كانت الغالبية تشكو من غموضها وصعوبتها.
• تناولت قيادة كل من غورباتشوف ويلتسين وبوتين المثيرة للجدل، ورؤية كل منهم لروسيا والشكل المستقبلي لنظام الحكم فيها.
• عرّجت على مكانة روسيا في المجتمع الدولي.
• عادت بالتاريخ إلى ما قبل الثورة البلشفية، لتتقدّم معها في عهود لينين وستالين وخروتشوف وبريجنيف وأندروبوف وتشيرينينكو.
• عرضت الأزمة الاقتصادية العالمية وانعكاساتها على الواقع الروسي.
• تطرّقت إلى مواقف روسيا من الأوضاع الساخنة في الدول العربية وإيران وتركيا، لتواجه المد الأميركي وأحادية الهيمنة.
• بحثت في سيكولوجية المواطن الروسي، لتقيس كم يستطيع أن يتحمّل من جرعة الديموقراطية، ولمَ لايزال يميل إلى وجود زعماء أقوياء؟ وكيف خبا بريق الديمقراطية الغربية في عينيه، بعد سيطرة المافيا؟

Print Friendly, PDF & Email