الدبلوماسية و المنظمات الدولية

مفهوم الدبلوماسيّة Diplomacy

إعداد القاضي أنيس جمعان

مفهوم الدبلوماسيّة تاريخياً :

▪️الدبلوماسيّة هي مصطلح يعود إلى العصر اليوناني، تدلّ الدبلوماسيّة على الوثائق والمعاهدات التي تبرم بين جهتين، وفي العصر الحالي أنتشرت الدبلوماسيّة كجزء من العلاقات الدولية التي تربط الدول معاً، وتشمل كافّة الالتزامات المتبادلة بين كلّ دولتين تتمتعان بالاستقلال الذاتي، لتصبح الدبلوماسيّة جزءاً مهماً من السياسات الدولية، وأساساً من أساسات التعامل بين شعوب العالم، وطريقة للتواصل والتفاعل يستخدمها مجموعة من الأشخاص أثناء القيام بعمل ما، ولم تستخدم الأمم دوماً فنّ التفاوض في حل المشكلات الدوليّة، فقد أستخدم قدماء الرومان الممثلين الدبلوماسيين لأغراض خاصة فقط، ولكن بازدياد تعقيدات العلاقات بين البلدان، وجدت بلدان كثيرة أنها تحتاج إلى ممثلين دائمين في البلدان الأخرى. فظهرت السفارات لأول مرة في إيطاليا أثناء القرنين الثالث عشر والرابع عشر الميلاديّين حيث استُخدمت في ذلك الوقت بوصفها أماكن للجواسيس، ولعملاء الجاسوسية، بالإضافة إلى الدبلوماسيين، ويعتقد كثير من المؤرخين بأنّ الكاردينال الفرنسي ريتشيليو هو أوّل من بدأ بتطبيق نظام الممثلين المقيمين في القرن السابع عشر للميلاد ..

▪️الدبلوماسيّة عبارة عن مفاوضات بين الدول والامم من اجل الحفاظ على المصالح السياسية للدولة، (مأخوذة من الكلمة اللاتينية diploma، والتي تعني وثيقة رسمية، والتي بدورها مشتقة من الكلمة اليونانية δίπλωμα، والتي تعني ورقة/وثيقة مطوية) هي نظم ووسائل الاتصال بين الدول الأعضاء في الجماعة الدولية، وهي وسيلة إجراء المفاوضات بين الأمم ويطبق اليوم بعض أهل الأدب هذا التعبير على الخطط والوسائل التي تستخدمها الأمم عندما تتفاوض، فالتفاوض في هذا المعنى يشتمل على صياغة السياسات التي تتبعها الأمم لكي تؤثر على الأمم الأخرى، وعندما يفشل التفاوض أثناء أزمة كبيرة، فإن الحرب تنشب في أغلب الأحيان ..
▪️الدبلوماسيّة كما سبق ذكره كلمة يونانية الأصل، مشتقة من أسم دبلوما “Diploma” المأخوذة من الفعل “Diplom” وكانت تعني الوثيقة التي تصدر عن أصحاب السلطة والرؤساء السياسيين للمدن وتمنح حاملها امتيازات معينة، وقد أستخدمها الرومان فيما بعد للإشارة إلى الوثيقة المطويّة، أو المكتوبة التي تطوى بشكل خاص، وتعطي بعض الامتيازات لمن يحملها مثل جواز السفر ،أو الاتفاقات التي كانت تعقد لترتيب العلاقات مع الجاليات، أو الجماعات الأجنبية الأخرى، وتعني باللاتينيّة وثيقةً رسميّة أو شهادة تتضمن صفة المبعوث وهمته الموفد إليها، وجميع التوصيات الصادرة بشأنه بغية تقديمه وحسن استقباله وتيسير عمليّة انتقاله بين الأقاليم المختلفة من قبل الحاكم، أمّا الدبلوماسيّة التي أستخدمت في العصر الروماني فإنها تعبر عن طبع السفير أو المبعوث، وكان يقصد في معناها باللاتينيّة بأنه الرجل المنافق ذو الوجهين، وقد أخذت لفظة دبلوماسية فيما بعد وحتى نهاية القرن السابع عشر، إلى الأوراق والوثائق الرسمية وكيفية حفظها وتبويبها، وترجمة كلماتها وحلّ رموزها من كُتّاب متخصصين، أو مايسمى أمناء المحفوظات، وأطلق على من يقوم بهذه المهمة أسم الدبلوماسي، وأطلق على العلم المتخصص بهذا الموضوع اسم الدبلوماسيّة وذلك نسبة إلى الدبلومات، ولم يتم استخدام لفظ الدبلوماسيّة أو الدبلوماسي للإشارة إلى المعنى المتعارف عليه اليوم، وهو إدارة العلاقات الدولية إلا في نهاية القرن الثامن عشر وتحديداً عام 1796م، حيث أستعملت كلمة “Diplomacy” باللغة الإنكليزية في إنكلترا وأصبحت الكلمة في ذلك الوقت تطلق على ممثلي الدول الأجنبية الذين يحملون كتب أعتماد من دولهم، كما عُرفت عند قيام الثورة الفرنسية بمعنى التفاوض، وعُرف الدبلوماسي بأنه المفاوض، وأخذت كلمة الدبلوماسيّة تتبلور وتكتسب بصورة محددة قواعدها الخاصة وتقاليدها ومراسمها على إثر مؤتمر فيّنا لعام 1815م، وفي ضوء هذا التطور ظهرت كوادر دبلوماسية متخصصة ومتميزة عن غيرها من رجال السياسة ..
▪️إن هذا الاختلاف في تاريخ أستخدام كلمة الدبلوماسيّة تجاوزه الإسبان فكانوا أول من استخدم كلمة سفارة وسفير، بعد نقلها عن التعبير الكنسي (Ambactus) بمعنى الخادم و (Ambassy) بمعنى السفارة، وعموماً فإن تطور كلمة دبلوماسيّة أرتبط على مر الزمن بتطور الممارسة الدبلوماسيّة إلى أن شاع أستعمالها بالمعنى المتعارف عليه في القرن التاسع عشر في أوربا عندما عقدت اتفاقية فينا عام 1815م، والتي حددت الوظائف الدبلوماسيّة، ونظمت ترتيب أسبقية رؤساء البعثات الدبلوماسيّة ومزاياها وخصائصها ..
تعريف الدبلوماسيّة :
➖➖➖➖➖➖
▪️تتنوع وجهات نظر فقهاء القانون الدولي في تعريف الدبلوماسيّة، فمنهم من يعرفها بشكل محدد ومنهم من عرفها بشكل أكثر تعميماً، وتستخدم الكلمة للإشارة إلى معانٍ مختلفة لدرجة يصعب جمعها كلها في تعريف واحد، فقد أختلف المهتمون من أساتذة القانون الدولي والعلاقات الدبلوماسية في تحديد معنى الدبلوماسيّة وذهبوا في ذلك مذاهب شتى، ويمكن أستعراض عدد من الآراء والتعريفات التي أوردها الكتاب في هذا المجال ..
▪️يرى البعض أن الدبلوماسيّة هي أداة رئيسية تستخدمها الدولة لتحقيق أهداف السياسة الخارجية والتأثير على الدول والجماعات الخارجية بهدف استمالتها وكسب تأييدها، ومنهم من عرفها بعلم وفن المفاوضات، فهي علم لكونها تستند على قواعد وقوانين وأصول، وهي فن لأنها مهنة دقيقة تحتاج إلى مهارات خاصة، ويرى آخرون أنها رعاية المصالح الوطنية في السلم والحرب، وممارسة القانون الدولي العام ..
▪️من التعاريف المشهورة تعريف قاموس اوكسفورد الذي تبنّاه هارولد نيكلسون Harold Nicolson فقال” الدبلوماسيّة هي إدارة العلاقات الدولية عن طريق المفاوضات والأسلوب الذي يستخدمه السفراء والمبعوثون لإدارة وتسوية هذه العلاقات، وهي وظيفة الدبلوماسي أو فنه”، ويعرفها ارنست ساتو Ernest Satow بأنها “ تطبيق الحيلة والذكاء في إدارة العلاقات الرسمية بين الحكومات والدول المستقلة”، ويقدم شارل كالفو charle calvo تعريفاً للدبلوماسيّة بأنها “ علم العلاقات القائمة بين مختلف الدول، كما تنشأ عن مصالحها المتبادلة، وعن مبادئ القانون الدولي ونصوص المعاهدات والاتفاقيات التي تنشأ، وهي ضرورية لقيادة الشؤون العامة ومتابعة المفاوضات”..
▪️يشيرُ مفهومُ الدبلوماسيّة حسب دائرة المعارف البريطانية إلى أنّها الطريقةُ التي يتمّ من خلالها التأثيرُ على القرارات، والسلوكيات السياسية للدول الأجنبية، وذلك عن طريق المحاورة، والتفاوض أو غيرها من الأمور السلمية غير العنيفة، أو الحربية، وتُعتبر الممارسةُ الدبلوماسية بشكلها الحديث من نتاج عصر النهضة في أوروبا، ومن الناحية التاريخية للدبلوماسيّة فإنّها تعني إدارةَ العلاقات الرسمية بين الدول ذات السيادة، وفي القرن العشرين تمّ اعتماد الممارسات الأوروبية للدبلوماسيّة لدى جميع دول العالم، وأتّسعت المُمارسات الدبلوماسيّة لتشملَ المؤتمرات الدولية، وأجتماعات القمّة، وغيرها، ويشير مفهومُ الدبلوماسي إلى الشّخص الذي لديه صلاحياتُ التفاوض، والحوار مع الدول الأخرى بالنيابة عن دولته ..
▪️من الناحية التقليدية يُشار إلى فنّ التفاوض على أنه الممارسة الرسمية التي تتبعها معظم الأمم في إرسال ممثلين يعيشون في بلدان أخرى. وهؤلاء الممثلون المفاوضون يُعرفون بالدبلوماسيين ويساعدون على استمرارية العلاقات اليومية بين بلادهم والبلاد التي يخدمون فيها. وهم يعملون من أجل مكاسب سياسية أو اقتصادية لبلادهم ولتحسين التعامل الدولي ..
▪️أمّا على صعيد اللغة العربية، فيلاحظ أنه لاتوجد ترجمة حرفية مقابلة ومناسبة لكلمة دبلوماسيّة، وكان العرب قد أستخدموا كلمتين للتعبير عن النشاط الدبلوماسي، أو الممارسة الدبلوماسية فكانت كلمة “ كتاب “ تستخدم للتعبير عن الوثيقة التي يتبادلها أصحاب السلطة فيما بينهم والتي تمنح حاملها مزايا الحماية والأمان، وبهذا المعنى تقترب كلمة “كتاب” من المعنى الذي أعطاه الإغريق لكلمة الدبلوماسية، وقد جاء استعمال كلمة “كتاب” عند أغلب الفقهاء العرب والمسلمين، ففي كتاب السير الكبير ”للشيباني“ جاء في باب ما يؤخذ في دار الإسلام من أهل الحرب مايلي: “قلت أرأيت الرجل من أهل الحرب يوجد في دار الإسلام فيقول: أنا رسول ويخرج كتاب الملك معه، قال: إذا عرف أنه كتاب الملك كان آمنا حتي يبلّغ رسالته ويرجع، وإن لم يعرف أنه كتاب الملك فهو فيء وجميع ما معه”، وكذلك جاءت كلمة “كتاب” عن أبي يوسف في “ الخراج “ عندما يقول: “إن الولاة إذا ما لقوا رسولا يسألونه عن اسمه؛ فإن قال: أنا رسول الملك بعثني إلى ملك العرب وهذا كتابه معي، وما معي من الدواب والمتاع والرقيق فهدية له، فإنه يصدث ولا سبيل عليه…”. إلى جانب كلمة “كتاب” كانت كلمة “سفارة” تستخدم عند العرب بمعنى الرسالة ؛ أي التوجه والإنطلاق إلى القوم، بغية التفاوض. وتشتق كلمة سفارة من: سفر أو أسفر بين القوم إذا أصلح، وذلك حسب ما ذكره أبو العلاء عندما فسر معنى كلمة سفير حين قال: “ السفير هو الذي يمشي بين القوم في الصلح أو بين رجلين ”، وقد أستعملت الكلمتان، إصلاحاً بمعنى واحد للموفد الدبلوماسي، وإن غلب أحياناً المدلول الديني في أستعمال كلمة الرسول، وغلب معنى الوساطة والإصلاح في أستعمال كلمة سفير”، ولعل من أقدم التعاريف العربية للدبلوماسية تلك المقولة للخليفة معاوية بن أبى سفيان التي تعتبر أبلغ تعبير في وصف الدبلوماسيّة: “ لو كان بيني وبين الناس شعرة لما انقطعت، إذا أرخوها شددتها، وإن شدوها أرخيتها ”، وصفت الدبلوماسية هنا بالدقة والمرونة والعطاء للوصول إلى تحقيق الهدف والحرص على أستمرار العلاقات وعدم انقطاعها ولو كانت معلقة على شعرة رفيعة ..
التطور التاريخي للدبلوماسيّة :
➖➖➖➖➖➖➖➖➖
▪️مرت الدبلوماسيّة بأربع مراحل رئيسية :-
المرحلة الأولى :
———————–
▪️العصور الأولى للدبلوماسيّة في الحضارات القديمة مثل مصر الفرعونية والحضارة اليونانية والرومانية إلى الحضارة الإسلامية، وأهم مميزات هذه المرحلة أن الدبلوماسيّة كانت وظيفة مؤقتة لها هدف معين، مثل عقد اتفاق أو توصيل رسالة وتنتهي بانتهاء المهمة ولم يكن للدبلوماسي في ذلك الوقت أي حصانة دبلوماسيّة ..
المرحلة الثانية :
———————-
▪️مرحلة المدرسة الفرنسية في الدبلوماسيّة “ريشيليو” مؤسسها وأستمرت ثلاث قرون وتميزت بالكياسة والاستمرارية والتدرج وإعطائها أهمية للمعرفة والخبرة، إذ كان الدبلوماسي على علم كامل بالمصالح المحلية ومعرفة أساليب التفاوض، وكانت دبلوماسيّة سرية متحررة من ضغط الرأي العام أو ضغط عامل الوقت ..
المرحلة الثالثة :
———————-
▪️بدء ظهور الدبلوماسيّة العلنية بعد الحرب العالمية الأولى، وإعلان الرئيس الأمريكي ويلسن مبادئه الأربعة عشر، وانتقاد الدبلوماسيّة السرية وهنا بدأ يظهر تأثير الرأي العام والدعوة إلى علانية المعاهدات الدولية وتسجيلها في عصبة الأمم ومن ثم الأمم المتحدة ..
المرحلة الرابعة :
———————-
▪️دبلوماسيّة المؤتمرات والمنظمات الدولية: برزت هذه الدبلوماسيّة مع بداية القرن العشرين وارتبطت أساساً بالتنظيم الدولي المتمثل في عصبة الأمم ثم الأمم المتحدة وتميزت هذه المرحلة بتشعب مجال العمل الدبلوماسي، وبأسلوب الخطابة وظهور دبلوماسيين متخصصين في المجال الدولي ونضوج دور الرأي العام واشتراك المرأة في العمل الدبلوماسي ودخول قضايا جديدة كقضايا التسلح والفضاء والبحار ..
مفهوم الدبلوماسي :
➖➖➖➖➖➖
*▪️الدبلوماسي هو شخص تُعيّنه الدولة لتسيير شؤونها الدبلوماسيّة مع بلاد أخرى أو مع منظماتٍ دوليّة، ويتمتع هذا الدبلوماسي بالحصانة الدبلوماسيّة والتي تعني نوعاً من الحصانة القانونيّة، وهي سياسة متبعة بين حكومات الدول لضمان عدم ملاحقة ومحاكمة دبلوماسييها تحت أيِّ طائلة قانونيّة من قبل البلد المضيف، وذلك ضمن اتفاقيّة تمّ التوقيع عليها واعتبرت كقانونٍ دولي في مؤتمر فيينا للعلاقات الدبلوماسيّة والذي عقد في عام 1961م ..
*الحصانة الدبلوماسيّة :
➖➖➖➖➖➖➖
▪️ترجع كلمة حصانة من الناحية اللغوية في أصلها إلى فعل حَصُنَ، أي منع، ومن هنا جاءت الحصانة immunity، بمعنى جعل المتمتع بها في حالة تمنع التعرض إليه، فالحصانة تعني منع التعرض للمتمتع بها، أو مقاضاته لأسباب ينظمها القانون الدولي في مجال العلاقات الدولية بالنسبة للمبعوث الدبلوماسي ومن في حكمه، وينظمها القانون الوطني فيما يتعلق بمن يتمتع بالحصانة من رعايا الدول المعنية، وقد عرّفت الاتفاقيات الدولية الحصانة بقولها: (الحصانة تعني امتياز الإعفاء من ممارسة الولاية القضائية، أو هيمنة السلطات المحلية) ..
▪️عرّفت المادة (1 / هـ) من أتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية لعام 1961 المبعوث الدبلوماسي (Agent Diplomatique) بأنه رئيس البعثة او أحد موظفيها الدبلوماسيين، ونصّت المادة 29 من هذه الأتفاقية على ان حرمة شخص المبعوث الدبلوماسي مصونة، ولايجوز اخضاعه لأية صورة من صور القبض او الاعتقال، ويجب على الدولة المعتمد لديها معاملته بالاحترام اللائق واتخاذ جميع التدابير المناسبة لمنع اي اعتداء على شخصه او حريته او كرامته وأضافت المادة 31 من هذه الاتفاقية أيضاً ان المبعوث الدبلوماسي يتمتع بالحصانة القضائية في ما يتعلق بالقضاء الجنائي للدولة المعتمد لديها، وبناء على ذلك لاتجوز ملاحقة المبعوث الدبلوماسي امام القضاء الجزائي التابع للدولة المعتمد لديها، حتى وان كانت الجريمة متعلقة بفعل شخصي منه لاعلاقة لوظيفته الدبلوماسية فيه، فالحصانة الدبلوماسية وفقاً للمواد ( 22 ، 30 ،31) من أتفاقية فينا للعلاقات الدبلوماسية تشمل اية جريمة يرتكبها المبعوث الدبلوماسي، سواء تعلقت بعمله الدبلوماسي أم بحياته الخاصة، وسواء ضبط فيها بحالة الجرم المشهود ام غير المشهود. وتقضي هذه الحصانة بمراعاة حرمة شخص المبعوث ومنزله ومقر البعثة، فلايجوز ان يتعرض المبعوث الدبلوماسي لأي صورة من صور القبض او الاعتقال او المحاكمة او حتى الشهادة امام قضاء الدولة المعتمد لديها ..
▪️الخلاصة يتمتع الدبلوماسيون بامتيازات وحصانات متعددة مهمة أثناء خدمتهم خارج بلادهم، وتعود هذه الامتيازات لكونهم الممثليين المباشرين لقوى ذات سيادة، وبإمكان هؤلاء الدبلوماسيين أن يتمتعوا باستقلال تام في التصرف لتأدية واجباتهم، وتُبنى هذه الامتيازات على مبدأ خروجهم عن نطاق التشريع الوطني، وهذا المبدأ الذي يستعمل في القانون الدولي، يشتمل على ضمان بقاء الناس الذين يعيشون في بلدان أجنبية في نطاق سلطات حكوماتهم الأصلية، وتتمثل مزايا وحصانات المبعوثون الدبلوماسيون في الأتي:-
(1) لايجوز إلقاء القبض عليهم لأي سبب. ويتمتع أفراد أسرهم بهذا الاستثناء ..
(2) لا يجوز تفتيش أو احتجاز مساكنهم وأوراقهم وأمتعتهم ..
(3) لا يجوز فرض ضرائب على ممتلكاتهم الشخصية من قبل البلاد التي يخدمون فيها ..
(4) يتمتع الدبلوماسيون وعائلاتهم وموظفوهم بحرية العبادة الكامل ..
(5) يختلف الدبلوماسيون عن موظفيهم في درجات الحصانة ..
مهام الدبلوماسيّة :
➖➖➖➖➖➖
(1) وسيلة لتعزيز العلاقات بين الدول، والتي تُبنى على العديد من المجالات التجارية، والزراعية، والتعليمية، وغيرها ..
(2) المشاركة بين الدول في المناسبات التي تحدث فيها، كالأعياد الوطنية ..
(3) تشكيل تحالفات بين مجموعة من الدول، تختص بمهمة معينة؛ كإبرام اتفاقيات الدفاع المشترك ..
مهام وواجبات الدبلوماسيّة :
➖➖➖➖➖➖➖➖
▪️يجمع المفوّض الدبلوماسي خارج البلاد معلوماتٍ عن كلّ أمرٍ يحمل قيمةً من وجهة نظر بلاده، ومن ثمّ يرسل تقارير رسميّة تأتي غالباً على شكل رموزٍ وشيفرات إلى بلادهم، كما أنّ المفوّض الدبلوماسي يُدافع عن حقوق مواطنيه الذين يقيمون خارج بلادهم في الدولة المبعوث إليها، مقرّ الدبلوماسيين الدائم والرئيسي هو السفارة أو المفوضيّة، وهناك فرقٌ وحيد بين السفارة والمفوضيّة وهي درجة التكليف للدبلوماسي؛ حيث يترأس السفير السفارة، أمّا الوزير المفوّض فإنّ مهمته ترأس المفوضيّة ..
العمل الدبلوماسي :
➖➖➖➖➖➖
*▪️هو العمل الذي يرتبط بتمثيل دولة أو جهة ما، ومن المهم أن توفّر الدول للدبلوماسيين القدرة على تحقيق طبيعة عملهم دون وجود أي قيود، أو معيقات تمنعهم من ذلك، ولكن في حال قام الدبلوماسي بتجاوز الأعراف الدبلوماسيّة، وتقليل أحترام الدولة المتواجد فيها، أو تسهيل خرق قوانينها، أو تجاوز القانون بشكل شخصي، أو القيام بأي أعمال تلحق الضرر بسمعة الدولة التي يوجد بها، يحقّ للمسؤولين في الدولة طرد الدبلوماسي فوراً، والطلب منه العودة إلى دولته بأسرع وقت ممكن ..
أنواع العمل الدبلوماسي :
➖➖➖➖➖➖➖
▪️من أنواع العمل الدبلوماسي المتعارف عليه بين الدول :-
أولاً: الممثل الدبلوماسي (المبعوث الدبلوماسي) Agent Diplomatique
——————————–
▪️هو شخص يتمّ إرساله من قبل دولة، أو منظمة، أو هيئة إلى دولة أخرى من أجل عقد صفقات، أو معاهدات، أو اتفاقات معينة، وقد يمثّل هذا الشخص بلده بشكل رسمي ولمدّة زمنية محددة، ومتعارف عليها، وتتراوح بين الثلاث والأربع سنوات، ويُطلق عليه مسمى (القنصل أو السفير) ..
▪️يرى عددٌ من الباحثين والعلماء بأنّ دور الممثلين الدبلوماسيين لم يعد مهماً في وقتنا هذا بسبب سهولة الاتصالات وتبادل المعلومات على أعلى المستويات ..
مهام عمل الممثل الدبلوماسي :
——————————————
(1) مقابلة الشخصيّات المسؤولة في الدولة التي تستضيفه ..
(2) توفير التسهيلات لكافة المواطنين التابعين لدولته ..
(3) تمثيل دولته في المؤتمرات الرسمية ..
(4) التوقيع على العقود التي تُبرم مع دولته ..
ثانياً: البعثة الدبلوماسيّة :
———————————
▪️هي مجموعة من الأشخاص يتمّ إرسالهم إلى دولة ما للقيام بمهمة محددة، تنتهي خلال فترة زمنية يتم ترتيبها مسبقاً، وتعمل هذه البعثات غالباً في زيارة الدول التي تعاني من الحروب، ويتم توجيهها من قبل هيئة الأمم المتحدة، مع مراعاة أختيار أعضائها من الأشخاص الحياديين، والذين لايميلون إلى أيّ طرفٍ من أطراف النزاع في الدولة التي يذهبون إليها، فيعملون على التوفيق بين آراء الأطراف المتخاصمة، وتقديم المساعدات الإنسانية، من طعام، وخدمات صحية، كما يُساهمون في توفير المساعدات المالية لإعادة تعمير الدولة التي تُعاني من الحرب، وأحياناً يُساعدون في النهوض بالقطاعات التعليمية، والصناعية، والتجارية، ويسمّى الشخص الذي يرأس البعثة الدبلوماسيّة (المبعوث) ..
مهامّ البعثات الدبلوماسيّة :
➖➖➖➖➖➖➖➖
▪️من مهامّ البعثات الدبلوماسيّة بين الدول بحسب المادّة الثالثة من اتفاقية فيينا لعام 1961 فيمايلي:*
(1) تمثيل دولتها لدى الدولة الأخرى المُعتمدَة لديها ..
(2) التفاوض مع حكومة الدولة الأخرى المعتمدة لديها ..
(3) متابعة الظروف، والأحداث التي تمرّ بها الدولة الأخرى المعتمدة لديها، والقيام بإعداد التقارير ..
(4) تنمية العلاقات الاقتصادية، والثقافية بين دولتها والدولة الأخرى المعتمد لديها ..
(5) حماية مصالح دولتها، ومصالح رعاياها في الدولة الأخرى المعتمد لديها ..
أنواع البعثات الدبلوماسيّة :
➖➖➖➖➖➖➖➖
▪️هناك العديدُ من البعثات الدبلوماسيّة وفقاً للطّرف الدبلوماسي، ومنها ما يلي:-
(1) البعثات الدبلوماسيّة بين الدول : —————————————————-
▪️تتكون بشكل أساسيّ من السفارة، والمفوضية، وكلّ واحدة تعكسُ مستوى التمثيل الدبلوماسي، وأهميته بين الدول، حيثُ تُعتبر السفارةُ أرقى أشكال التمثيل الدبلوماسي بين الدول، وتُعتبر المفوضيةُ بعثةً دبلوماسيةً من الدّرجة الثانية، يترأسُّها وزير مُفوَّض من قبل رئيس دولة لدولة أخرى، وهناك أنواع أخرى من البعثات الدبلوماسة بين الدول، والتي تُسمّى المفوضية السامية، والتي تنشأ بين الدول التي يكون بينها رابطة ولاءٍ سياسيّ ..
(2) البعثات الدبلوماسيّة البابوية :
➖➖➖➖➖➖➖➖➖➖
▪️تتكون من القاصدة البابوية، وهي أرقى أنواع البعثات الدبلوماسيّة البابوية، ويترأسُّها قاصد بابوي برتبة سفير، وتتكون من المفوضية البابوية أيضاً، والتي يترأسُّها وزير بابوي مفوَّض، وهي من البعثات الدبلوماسيّة الدائمة لدى الفاتيكان ..
(3) البعثات الدبلوماسيّة بين الدول والمنظمات الدولية :
——————————————————–
(1) البعثات الدبلوماسيّة الدائمة لدى المنظمات الدولية، ويُعتبر هذا النوع جديداً في العلاقات الدولية، حيثُ تمّ العمل به بعد نهاية الحرب العالمية الثانية ..
(2) البعثات الدبلوماسيّة المعتمدة من قبل المنظمات الدولية ..
(3) البعثات الدبلوماسيّة لحركات التحرر الوطنية: حيثُ تُوجد علاقات دولية رسمية بين حركات التحرر الوطني، وبين حكومات الدول المختلفة، وبين المُنظّمات الدولية ..
(3) قطع العلاقات الدبلوماسيّة :
➖➖➖➖➖➖➖➖➖
▪️هي وقف أي علاقات دبلوماسية بين دولتين؛ أي عدم وجود تمثيل على مستوى السفراء، والسفارات، كما تتوقف الحركات التجارية من استيراد، وتصدير بينهما، ولايتم الترحيب بأي شخص يريد السفر بين الدولتين عن طريق عدم منحه تأشيرة الدخول على جواز سفره، وفي الغالب ينتج قطع العلاقات الدبلوماسيّة بسبب الحروب التي تقوم بين الدول، أو في حال قامت دولة ما بعدم الالتزام بالمعاهدة الموقعة مع الدولة الأخرى، أو في حال تسبّب الممثل الدبلوماسي لإحدى الدولتين بأزمة دبلوماسيّة بينهما ..

المصادر:

(1) دبلوماسية/ ويكيبيديا

(2) ماهية الدبلوماسية/الموسوعة الجزائرية للدراسات السياسية والاستراتيجية

(3) ماهي الدبلوماسيّة/ موقع موضوع كوم

(4) الموسوعة السياسية الدبلوماسية – Diplomacy فيصل براء متين المرعشي

(5) أتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية الصادرة في 18 أبريل 1961م ..

——————————

▪️تم الـنشر في مدونة القاضي أنيـس جمعـان في facebook بتاريخ ٢٦يونيو٢٠٢٠م

▪️القاضي أنيـس جمعـان

5/5 - (1 صوت واحد)

SAKHRI Mohamed

أنا حاصل على شاهدة الليسانس في العلوم السياسية والعلاقات الدولية بالإضافة إلى شاهدة الماستر في دراسات الأمنية الدولية، إلى جانب شغفي بتطوير الويب. اكتسبت خلال دراستي فهمًا قويًا للمفاهيم السياسية الأساسية والنظريات في العلاقات الدولية والدراسات الأمنية والاستراتيجية، فضلاً عن الأدوات وطرق البحث المستخدمة في هذه المجالات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى