يرى ماركس أن أية دراسة للمفاهيم النظرية بما فيها فكرة العدالة لابد أن تنطلق من الانتاج المادي هذا ما جعله ينتقد كل الفلسفات التي تعتبر أن الأفكارهي التي تحدد الواقع الاجتماعي ان فكرة العدالة حسبه ليست فكرة مجردة مستقلة عن الواقع المادي انها فكرة نصل اليها بالقوانين الموضوعية التي يسير وفقها التاريخ ان العدالة تعبر عن الطرق التي وزعت بها شروط الانتاج ,لذلك تعمل في المجتمع الاشتراكي شعار كل واحد حسب قدراته لكن هذه العذالة لازالت تحقق حرمان بعض الأفراد لذلك فاءن العدالة تتحقق عندما يصل التطور التاريخي الى المجتمع الشيوعي حيث يصل الانتاج الى الوفرة هنا تحمل شعار ” كل حسب حاجاته “.

الاطلاع على الرسالة