تهدف هذه الدراسة أساسا إلى قياس معامل سياسة التعقيم النقدي المطبقة من طرف بنك الجزائر، من أجل تقييم مدى نجاحه في مهمة تحييد الأساس النقدي عن التدفقات المتواترة لريع النفط والمتولدة عن طفرة أسعاره غير المسبوقة. لأجل ذلك، تم الاعتماد على بيانات شهرية خلال الفترة (2016 – 2002) لتقدير نموذجي ARDL و MSVAR. واتضح من خلال نتائج الدراسة أن بنك الجزائر يمارس السياسة التعقيمية بردتي فعل انحصر معاملهما ما بين 1- (نظام التعقيم الكلي) و -0.95 (نظام التعقيم الجزئي)، بمعني أنه قد نجح في عزل وضعه النقدي عن الظاهرة المذكورة بشكل تام قياسا بالمعامل الأول، وبشكل حد مرض بالنظر إلى المعامل الثاني، كما أن النظامين قد طبقا بشكل متبادل ولم يهيمن أحدهما على الآخر استنادا إلى مصفوفة الانتقال بينهما. وعليه، فإن بنك الجزائر لحد الآن يطبق سياساته التعقيمية على نحو خوله تيسير مهمة ضبط محدداته النقدية بشكل مستقل عن التدفقات الريعية.

تحميل الدراسة