دراسات استراتيجيةدراسات جيوسياسيةدراسات شرق أوسطيةنظرية العلاقات الدولية

مقومات القوة الإيرانية في الساحة الدولية

Ass.Prof.Dr Shaima Mohammed Jawad, Genia Khashan Jaad A.T.

أ.م.د شيماء محمد جواد، م.م. غنيه خشان جاعد
مجلة كلية التربية الاساسية
2021, المجلد , العدد وقائع المؤتمر العلمي السنوي الثالث لقسم الجغرافية, الصفحات 166-192

الخلاصة

ان هدف هذه الدراسة هو معرفة اهم عوامل و مقومات القوة للجمهورية الاسلامية و اثر هذه العوامل على العراق . فقد عملت ان تكون الدولة المهيمنة على المنطقة. بما تملكه من مقومات القوة و اهم هذه المقومات يأتي الموقع الجغرافي . فهي من دول الشرق الاوسط فهي ذات مساحة ضخمة تبلغ (1,64,195 ) مليون كيلومتر مربع . و هذا الامتداد له اثر في تنوع الاقاليم المناخية و النباتية و نشاط السكان و الاقتصاد . كما ان لها اطلالة على اهم المصطلحات المائية. و تملك اطول السواحل المطلة على الخليج العربي بطول (635) ميلاً بحرياً .و تتمثل نقطة القوة في الجغرافية السياسية الايرانية في تحكمها بمضيق هرمز الذي يعد احد اهم الممرات المائية في العالم .

اما من ناحية القوة السكانية فقد بلغ تعداد السكان في الجمهورية الاسلامية في عام (2020) (81) مليون نسمة .منهم 25% تحت سن (15) عام و هذا شيء يمثل قاعدة سكانية مستقبلية كبيرة لها اثرها الفاعل في السياسة الايرانية . و قد استطاعت الجمهورية الاسلامية استغلال التركيب الاثني المتنوع في خلق عملية اتصال مع القوميات الأخرى في الدول المجاورة .
اما العامل الاخر فهو العامل فهو العامل الاقتصادي و هو من اهم عوامل قوة الدولة فتعتبر الجمهورية الاسلامية ثاني اكبر اقتصاد في الشرق الاوسط و شمال افريقيا . فهي قابعة على احتياطات نفطية ضخمة . فضلا عن الفحم – الغاز الطبيعي – خام الحديد و غيرها. اما قوتها العسكرية . فقد عملت على تطوير قدراتها العسكرية . و قد صنف موقع (GFP) عام 2019 . الجمهورية الاسلامية ضمن اقوى (20) دولة من حيث القدرات العسكرية . و هذا التصنيف يأخذ بعين الاعتبار – عدد الاسلحة و تنوعها – المخزونات النووية – العوامل الجغرافية – القوة الديمغرافية – المرونة اللوجستية – المواد الطبيعية – امتلاك السواحل البحرية – الاستقرار المالي – القيادة السياسية و العسكرية . اما قوتها الالكترونية . فقد حققت تقدما نوعياً واضحاً في الامكانات التكنولوجية . و هذا جعلها تدخل ضمن اقوى (5) دول الكترونياً في العالم . اما العامل الايديولوجي فأنه يبرز في السياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية عندما يكون داعماً و موافقاً لمصالحها و اهدافها و سياستها و توجهاتها القومية الساعية لتوسيعها اقليمياً و عالمياً . و استغلال كل الظروف و الامكانات.
5/5 - (1 صوت واحد)
Print Friendly, PDF & Email

SAKHRI Mohamed

لنشر النسخ الالكترونية من بحوثكم ومؤلفاتكم القيمة في الموسوعة وايصالها الى أكثر من 300.000 قارئ، تواصلوا معنا عبر بريدنا contact@politics-dz.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى