لقد سعت هذه الدراسة إلى تناول مكانة المجتمع المدني في المنظومة الدستورية الجزائرية و ذلك من خلال معالجة مفهوم المجتمع المدني إنطلاقا من مختلف التحديدات و التعريفات التي أعطيت له و كذا التفاوت الكبير في تحديد العناصر و القوى التي يتشكل منها. إلى جانب تعرضنا إلى نشأته و تطوره في جميع المراحل الفكرية. و قد حرصت الدراسة على أن تركز على موضوع أساسي تحاول من خلاله فهم إشكالية المجتمع المدني، من خلال تتبع الحركة الدستورية و ما إنطوت عليه من مبادئ ديموقراطية لها علاقة بمسألة نظام الحكم و المبادئ التي يقوم عليها، و باعتبار أن الدستور هو الحجر الأساسي الذي يعكس بحق الإرتقاء إلى مرتبة التعاقد الإجتماعي ونقطة البداية في إقرار أهمية المشاركة السياسية وتوفير الحد الأدنى ممارستها على أرض الواقع عن طريق مجتمع مدني حر و مستقل.