بسم الله الرحمن الرحيم

المملكة المتحدة (بريطانيا) والعالم والكومنولث والخروج من الاتحاد الأوروبي والتحول الاقتصادي والسياسي Britain Exit EU – المقال الاول                                          

                               

بقلم الكاتب والباحث السياسي

صفوت جبر

المملكه المتحده اوبريطانيا العظمي وفي ثقافه العرب انجلترا,هي دوله ملكيه دستوريه برلمانيه وتعد من اعتي الديموقراطيات الحديثه,وقد ساعد وضعها الجغرافي في شمال غرب اوروبا واتحادها المكون من انجلترا و اسكتلاندا وايرلاندا كونت قوه عظمي قديما وحديثا،هي احدي دول قارة اوروبا وتاسست عام 1927بعد ان انفصلت ايرلاندا الشماليه عن الدوله الحره وعادت الي المملكه المتحده فغيرت المملكه لقبها الرسمي 1927 ليصبح المملكه المتحده لبريطانيا العظمي وايرلندا الشماليه… بريطانيا تعد من الدول ذات الطبيعه الخاصه نظرا لوجود عده اتحادات اقليميه قديمه و تاريخيه مابين كل ربوع ممالكها ولشعبها طبيعه خاصه وهناك خلط شائع بين مسميات مثل انجلترا او بريطانيا او المملكه المتحده.

ف اسم بريطانيا هو اسم سياسي يعبر عن اتحاد ثلاث دول انجلترا واسكتلاندا و ويلز لكل منهما عاصمه منفصله وطبعا اشهرهم لندن وهذا يرجع تاريخيا لانها كانت المقر الملكي ومصدر صناعة القرار. ويعد الملك جيمس الاول1603 هو اول من استخدم مصطلح بريطانيا العظمي ليشمل شمال ايرلاندا ايضا.. وهي من الدول ذات حضاره عريقه وتعد قلعه صناعيه ,عسكريه وبحريه ذات سياده ونظامها ملكي دستوري برلماني ديموقراطي والشعار الوطني الحالي لها(فليحفظ الله الملكه)

 لكنها تعاني حاليا من حاله انقسام شعبيه حاده داخل الاوساط السياسيه،وتواجه تحدي كبير ربما يفوق توقعات المحللين السياسيين بعد الخروج الرسمي من الاتحاد الاوروبي الذي صوت له الشعب,فقد راي الشعب البريطاني ومعظم السياسيين الذين يملكون من الخبره والثقافه العالميه,ان الاتحاد الاوروبي كان مكبلا للاقتصاد القومي البريطاني,اضافه الي تغيرات سياسيه في النظام العالمي الجديد جعلت من الشعب البريطاني يملك بوصله لتحديد اتجاهات رياح التغيير القادمه فكونها شريك اقتصادي كامل في الاتحاد الاوروبي

الا ان بريطانيا لم تنضم لمنطقه اليورو لاسباب اقتصاديه وسياسيه تتعلق بسيادتها ووضع عملتها الاقتصاديه القويه الممثله في الجنيه الاسترليني,وبدوره ساهم هذا الاتحاد علي رفع مستوي المعيشه بنسب ولو ضئيله لمواطنيها الا ان الاتحاد الاوروبي نفسه قد استفاد من امتيازات لها بسبب تمددها في شكل الكومنولث وربما لسبب اخر يتمثل في عضويتها الدائمه بمجلس الامن مما يضيف ثقل سياسي للاتحاد الاوروبي مع فرنسا وان كانت العدو التقليدي السياسي والاستعماري للملكه علي مر العصور.

بريطانيا ومجموعة جزرها المتحده والمنعزله جغرافيا عن باقي الكتله الاوروبيه قد جعل لها من المميزات التي لاتتوافر لدوله اوروبيه اخري،خاصة الارخبيلات التي تمتلك شواطىء ممتده تحمي المملكه طبيعيا،اضافه الي اساطيل البحريه الملكيه البريطانيه،وبالطبع فان ذلك يعود الي شخصيه المملكه كدوله، ووضعها الاقليمي والعالمي بكل مقوماتها الجغرافيه المتشكله في المساحه و المناخ والسكان وكل ذلك جعل وضع جيوسياسي متفرد علي مستوي العالم سياسيا وعسكريا واقتصاديا اضافه للبعد الاجتماعي والثقافي المتمثل في  اللغه الانجليزيه كلغه اولي علي مستوي العالم ثقافيا وديبلوماسيا،كل ذلك جعل من بريطانيا

تبلغ مساحه المملكه المتحده حوالي 242,495كم مربع وتتالف المملكه من ارخبيل(مجموعه من الجزر المتلاصقه )وعدد من الجزر وهي تقع علي الساحل الشمالي الغربي من القاره الاوروبيه ويحدها كل المياه من كل جانب المحيط الاطلنطي والبحر الايرلندي وبحر الشمال

*موقعها بين خطوط الطول والعرض

وتقع فلكيا بين خطي طول 9درجه غرب خط جرينتش الي 2درجه شرق خط جرينتش وبين دائرتي عرض 49درجه الي 62 درجه شمال خط الاستواء.

وتطل من الشرق علي بحر الشمال ومن الجنوب علي القناه الانجليزيه التي تربطها بفرنسه عن طريق نفق بحري وتطل من الغرب علي البحر الكلتي والبحر الايرلندي ومن الشمال تطل علي الميط الاطلنطي الشمالي

*المناخ

يتميز المناخ ببريطانيا بانه متقلب نظرا لموقعها الجغرفي البحري كجزيره او مجموعه جزر فالمناطق القريبه من السواحل غالبا ماتكون شديده الرطوبه والبروده نتيجه لسقوط الامطار

طوال العام,لكن علي صعيد اشمل فان معظم بريطانيا تتعرض لموجات صقيع طوال فصل الشتاء وربما الربيع ايضا..فمثلا متوسط درجات الحراره في الشتاء 3درجه مئويه بينما اكثر الشهور اعتدالا في درجه الحراره هي الربيع ولكن في فصل الصيف يكون متوسط درجه الحراره13 درجه مئويه.

*عواصم اتحاد المملكه المتحده.

انجلترا -عاصمتها لندن وهي مقر صناعه القرار والعاصمه الرسميه للمملكه المتحده وتقع جنوب شرق المملكه.

اسكتلاندا- عاصمتها ادنبره

ايرلندا الشماليه- دبلن

عاصمه ويلز كارديف

*اكبر المدن البريطانيه حسب التوزيع السكاني..

– مدينة هدرسفليد تقع في مقاطعة يور كشاير وهمبر

– مدينة بول تقع في مقاطعة جنوب شرق إنجلترا

– مدينة وولسول تقع في غرب مقاطعة وميدلاندس

– مدينة وولفر هامبتون تقعُ في مقاطعة غرب ميلاندس

– مدينة بليموث تقع في مقاطعة جنوب غرب إنجلترا

– مدينة ليدز تقع في مقاطعة يوركشاير وهمبر

– مدينة ليستر تقعُ في شرق مقاطعة ميدلاندس

– مدينة ليفربول تقع في مقاطعة شمال غرب إنجلترا

– مدينة غلاسكو تقع في مقاطعة إسكتلندا

– مدينة كارديف تقع في مقاطعة ويلز

– مدينة بيرمينغهام تقع في مقاطعة غرب ميدلاندس

– مدينة كينغستون أبون هل تقع في مقاطعة يوركشاير وهمبر

-مدينة لندن تقع في مقاطعة لندن العظمى

وحسب اخر إحصائيات في عام 2015م بلَغ عدد سكانها 64.715.000 مليون نسمة.

  • اتحاد الكومنولث التابع للتاج البريطاني والكنيسه الانجيليه.

بطبيعه هذا الاتحاد فان الحدود الجغرافيه للملكه المتحده تمتد شمالا وجنوبا وشرقا وغربا..فمعروف ان هذا الاتحاد في شكل الكومنولث يتبعه 53 دوله علي مستوي العالم ولكن من يقبع تحت التاج البريطاني وشعار دولهم فليحفظ الله الملكه هم فقط 15 دوله بالاضافه الي المملكه المتحده البريطانيه..

ولهذا التمدد تاثير اقتصادي وثقافي اضافه الي ثقل سياسي تتمتع به بريطانيا منذ عام 1931 وهو العام الذي تاسس فيه اتحاد الكومنولث

ويري كاتب هذه السطور ان المملكه ملتزمه اخلاقيا امام الحفاظ علي امن وسلامه هذه الدول طالما قبعت تحت التاج البريطاني، فالتغير التاريخي الذي تشهده بريطانيا وحسب ما ذكرته التقارير والاذاعه الرسميه مثل ال بي بي سي الناطقه باللغه الانجليزيه وغيرها السلطات  ان المملكه تحاول بكل اجهزتها المعنيه، تبني قيم تحفظ للملكه هيبتها ووضعها كقوه عظمي.

يتبع.