منظور القرآن والسنة التربوي للعمل المهني والحِرفي

د. عبد السلام درداح فالح عودات
الاستاذ
2020, المجلد 59, العدد 4, الصفحات 131-160

الخلاصة

هدفت هذه الدراسة إلى إبراز منظور القرآن، والسنة التربوي للعمل المهني والِحرفي، وبيان مكانة العمل المهني والحرفي فيهما، وتشكيل رؤية المجتمع المسلم للعمل المهني وصياغتها على وفق الرؤية القرآنية, وبيان مشروعية العمل المهني من خلال التوجيهات الشرعية، والمحفزات، التربوية العملية ، والاقتداء بسيرة الأنبياء، والمرسلين، والعلماء الصالحين، الذين مارسوا العمل المهني، والحرفي في حياتهم، وكانوا قدوة للخلق والبشرية بالعمل والإنتاج، والكسب والأكل من عمل اليد؛ صيانة للنفس عن السؤال والابتذال. وهذه الرؤية القرآنية تبين علاقة العمل المهني، وارتباطه بالطابع التعبدي وآثار العمل المهني وتوظيفه في الحياة ، وتقوم على تعزيز منظومة القيم الناظمة للحياة وتعزز النظرة الإيجابية للأعمال والمهن ؛لأن قيمة الإنسان بدينه، وإيمانه لا بعمله، وحرفته، فهذه النظرة الإيجابية للعمل المهني تعزز الاتجاه لدى أفراد المجتمع نحو الاحتراف وممارسة الأعمال المهنية، بعيدًا عن النظرة السلبية للمهن والحرف.

SAKHRI Mohamed
SAKHRI Mohamed

أنا حاصل على شاهدة الليسانس في العلوم السياسية والعلاقات الدولية بالإضافة إلى شاهدة الماستر في دراسات الأمنية الدولية، إلى جانب شغفي بتطوير الويب. اكتسبت خلال دراستي فهمًا قويًا للمفاهيم السياسية الأساسية والنظريات في العلاقات الدولية والدراسات الأمنية والاستراتيجية، فضلاً عن الأدوات وطرق البحث المستخدمة في هذه المجالات.

المقالات: 14313

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *