نبذة الناشر:
لقد أضحت الحاجة إلى الدراسات المستقبلية أو استشراف المستقبل من الضرورات الملحة في عصرنا، لا سيما وأن التغيرات متسارعة ومتنامية. كما أن البيانات متضخمة ومتشعبة، والأحداث متداخلة ومتلاحقة، والتطلعات متزايدة وملحة. فالمسألة ليست من قبيل الترف الفكري، ولا جلسات نقاش يتم تداول توصياتها على نطاق ضيق بعيدا عن اتخاذ قرارات حاسمة في هذا المجال وإنم سيؤتي استشراف المستقبل ثماره عندما يصبح ثقافة مجتمعية، ويتم إقراره كنمط تفكير، وأسلوب حياة، وعندما يتجه إلى تنمية رأي عام مهتم بالمستقبل، واستثارة الوعي والتفكير المستقبلي، وتوسيع قاعدة المنشعلين ببناء مستقبل أفضل.

تحميل الكتاب

Print Friendly, PDF & Email