بالرغم من التطورات التي عرفها مفهوم الأمن كمصطلح أو من خلال التطبيقات، تماشا و التطورات التي شهدتها العلاقات الدولية على المتويين الاقليمي و الدولي فإن مفهوم الامن في المنظور الاسرائيلي بقي يكتسبه الطابع التقليدي، رغم الجدول القائم داخل المؤسسات السياسية و الامنية الاسرائيلية، بين المؤيد للتغيير و الطرق المؤيد للاستمرارية، هذا مع التهديدات و التحديات التي يفرضها الوضع القائم على مستقبل الامن الاسرائيلي و مدى مسايرة الدولة الاسرائيلية لأهم التغيرات التي عرفها هذا المفهوم الأمن .

تحميل الرسالة

Print Friendly, PDF & Email
اضغط على الصورة