الكتاب يُظهر ً فداحة الخطأ الكامن في تعريف جورج بوش الحرب على الإرهاب بأنها الصراع الإيديولوجي الأخطر في زمننا، بدليل الإخفاقات المتكرّرة التي طبعت عهده، في العراق وأفغانستان تحديداً. يعرض مناهج جديدة للاستخبارات والتحالفات والعلاقات الدولية، ويروّج لإحلال الديموقراطية في العالم.

تحميل الكتاب