نموذج اعداد تقرير تربص

يتزايد اهتمام المنظمات المعاصرة بتطبيقات تكنولوجيا المعلومات في مختلف مجالات اداء عملياتها والتي تجلت بتاثير عمليات تداول ومعالجة المعلومات باستخدام التقنيات الحديثة لاحداث تغيرات
بنية التقرير
مشكلة البحث:
يتزايد اهتمام المنظمات المعاصرة بتطبيقات تكنولوجيا المعلومات في مختلف مجالات اداء عملياتها والتي تجلت بتاثير عمليات تداول ومعالجة المعلومات باستخدام التقنيات الحديثة لاحداث تغيرات جذرية في عمليات تطوير وتحسين أدائها، إذ يؤثر نوع التكنولوجيا المستخدمة في قدرة المنظمة على تحقيق أهدافها الإستراتيجية و نحو تعزيز ديمومة بقائها ونجاحها في المنظومة الاجتماعية والاقتصادية.
مسح استطلاعي ميداني بغية الإطلاع على واقع استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصال في المؤسسة
الهدف من التقرير:
يسعى التقرير الى تحقيق الاهداف الاتية:
أ . تقديم اطار معرفي وتطبيقي لتبيان مساهمة تكنولوجيا المعلومات والاتصال في تحسين مسار العمل في المؤسسة
ب . قياس ادراك مسؤول خلية الاتصال والاعلام نحو مكونات تكنولوجيا المعلومات والاتصال في عمل المؤسسة او الادارة المؤشرات التي يقوم عليها التقرير:
1. نبذة تعريفية على المؤسسة او الادارة المعنية.
2. طبيعة ومستوى مكونات البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصال ( الاوعية الاتصالية وتكنولوجيا المعلومات) وهذا من خلال معرفة 5 عناصر :
• المكونات المادية ( نسبة استخدام الحواسيب و ادوات التكنولوجية للمعلومات كالطباعة و الماسح الضوئي )
• البرمجيات ( انواع البرمجيات المستخدمة في تبادل المعلومات بين العاملين ومتابعة الربائن الوورد وغيرها برمجيات دقيقة ) اسماء البرمجيات.
• شبكات الاتصال ( نسبة استخدام الانترنت لدى الموظفين، شبكات الاتصال الداخلية، الموقع الالكتروني للادارة / البريد الالكتروني )
• قواعد البيانات ( هل قواعد بيانات الموضفين والربائن دقيقة و تحدث بشكل مستمر)
• المهارات البشرية( تكوين الموظفين في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصال / المهارات)3. فائدة تكنولوجيا المعلومات والاتصال بشكل عام بالنسبة لتحسين أداء المؤسسة.
4. نظرتك الخاصة لواقع الاستخدامات.
5. التوصيات الممكن تقديمها دليل المقابلة ( كمساعدة)
المحور الأول: دور التكنولوجيا في تجسيد مجتمع المعلومات
•هل توفر المؤسسة أدوات تكنولوجيا المعلومات والاتصال؟ ما هي و ما نسبتها ؟
•هل قنوات الاتصال في المؤسسة ملائمة للاحتياجات اليومية؟ ما هي وما نسبة استخدامها؟
•ماهي الطرق التي تساعد على التحفيز لتشارك في تقاسم المعلومات داخل المؤسسة؟
•هل تكنولوجيا المعلومات والاتصال تساعد في اداء العمل داخل المؤسسة؟ كيف ذكر اسماء البرمجيات؟
•هل تتقن استخدام تكنولوجيا الاعلام والاتصال؟ التكوين ؟
المحور الثاني: دور التكنولوجيا المعلومات والاتصال و فائدتها بشكل عام
•كيف يحصل الموظف على المعلومات في اطار عمله؟
•هل تحصل على المعلومات في اطار عملك الاداري في الوقت المناسب؟
•عندما يعترضك مشكل أثناء العمل كيف تتعامل معه؟ في مجال المعلومات.
•ماهي الطريق والوسائل التي تعتمد عليها في تخزين المعلومات؟
•كيف تسترجع المعلومات عند الحاجة اليها في مجال عملك؟
– منقول عن جامعة الاغواط ماستر اعلام للفائدة و للامانة
تقرير التربص هو بيان كتابي عن تجربة الطالب العملية المرتبطة بمجال تخصصه.
الهدف من إعداد التقرير
· ابراز و توثيق ما شاهده الطالب وما تعلمه خلال فترة التربص.
· تقديم شرح توضيحي لما تم تسجيله من ملاحظات يومية.
كتابة التقرير
يجب أن يعكس التقرير ما يلي:
· الأعمال التي تدرّب عليها الطالب وكيفية تنفيذها.
· وصف بيئة العمل.
· الاستفادة من التربص.
الجانب الشكلي
– صفحة العنوان: وتضم:
اسم الطالب، التخصص، اسم الجامعة، مكان إجراء التربص، السنة الجامعية.
-قائمة المحتويات.
– العرض: (جانب المضمون و المحتوى).
ويمثل الجزء الهام من التقرير، حيث يتضمن تفاصيل عملية التربص الفعلية التي شاهدها أو مارسها الطالب.
– الخاتمة.
-الملاحق:
وتضم المعلومات المكملة للتقرير كالصور و الرسوم والتوضيحية وغيرها من البيانات التي اعتمد عليها الطالب في انجازه تقريره.
بيانات الطباعة
v نوع الخط:
v اللغة العربية: Traditional Arabic
v اللغة الفرنسية: Times New Roman
v حجم الخط: 14 ع، 12 fr
محتوى ومضمون التقرير
-المقدمة:
أهمية التربص
الربط بين الجانب النظري و التطبيقي.
اختيار مكان التربص.
عرض موجز لمحتويات التقرير.
– بداية التربص:
التربص مغلق أو مفتوح.
الفترة الزمنية.
– مسئول التربص:
الاسم و اللقب، الدرجة، الوظيفة، الخبرة، التخصص.
هل قام بالتعريف بالمصلحة و طريقة العمل.
هل هناك برنامج محدد مسبقا، أم تبعا للظروف اليومية للعمل.
– المؤسسة المستقبلة:
التعريف بالمؤسسة.
التعريف بالمصلحة أو المكتب.
النشأة، الموقع، الهيكل التنظيمي، عدد الموظفين، الخدمات المقدمة.
برنامج التربص:
الطرق اليدوية التقليدية و الآلية الحديثة
v تخصص تقنيات أرشيفية:
الدفع، الجرد، المعالجة العلمية و الفنية، إعداد وسائل البحث، الحفظ و الصيانة، الترميز، تسيير عملية الاطلاع.
التوثيق و الجريدة الرسمية، تثمين الأرشيف.
أعمال أخرى: تطبيق التشريعات الأرشيف الوطني الجزائري، مثل: جدول تسيير الوثائق، القائمة الشاملة، بطاقة التشخيص.
أعمال أخرى إدارية: إعداد التقارير والمحاضر.
اعادة تنظيم المصلحة (الجانب الشكلي و الجمالي)
v تخصص المكتبات:
الاجراءات الفنية: الاقتناء، الفهرسة، التصنيف، التكشيف، الجرد.
مختلف الخدمات المكتبية المباشرة وغير المباشرة.
v تخصّص تكنولوجيا الحديثة:
انشاء نظم آلية لتسيير مؤسسات المعلومات.
استخدام وتطبيق النظم المستعملة بالمؤسسة المستقبلة.
تصميم البرمجيات ومواقع الانترنت.
المهارات المكتسبة و مدى الاستفادة:
– مهارات ادارية.
– مهارات عملية تطبيقية.
– مهارات تكنولوجية.
– على المستوى الشخصي.
الصعوبات و العراقيل الموجهة في التربص:
– الربط بين النظري و التطبيقي.
– العنصر البشري.
– التجهيزات و الوسائل.
– فريق العمل.
-فترة التربص.
تقييم المصلحة المستقبلة: (أثناء وبعد التربص)
· الايجابيات.
· السلبيات.
المقترحات:
ترتيب حسب الأولويات.
الخاتمة:
حوصلة عامة عن التربص.
معلومات لابد منها:
v كتابة التقرير بأسلوب علمي ولغة سليمة.
v تجنب الإطالة و الحشو و الاقتباسات من المراجع و المصادر المختلفة.
v تسليمة للقسم في المواعيد المحددة.
تقييم التقرير:
يقيم التقرير من طرف أعضاء الهيئة التدريسية بالقسم وفقا للأسس التالية:
_ الجانب الشكلي: صفحة العنوان، قائمة المحتويات، الملاحق، (المظهر العام).
_ المضمون:
_ قدرة الطالب على الربط بين المعلومات النظرية و التطبيقات العملية في الميدان.
– إدراج الجداول و الرسوم و البيانات و الصور.
– الملاحظات المسجلة و التعليقات.
– التقيد بالأسلوب العلمي في العرض و التحليل.

كيفية إعداد وإلقاء عرض شفوي لبحث ما( ليسانس، ماجستار، دكتوراه، تقرير….)

(Read more)  خطوات إعداد الابحاث العلمية المعتمدة والمتعارف عليها من واقع ادلة الجامعات العربية والأجنبية

كيفية إعداد وإلقاء عرض شفوي لبحث ما( ليسانس، ماجستار، دكتوراه، تقرير….)
يمكن أن يطلب منا في إطار درس أو نشاط آخر ، تقديم عرض شفهي للبحث الذي قمنا به في مدة زمنية قصيرة نسبيا . معظم الناس، إن لم نقل كلهم يشعرون بنوع من القلق أمام إلزامية تقديم العمل أمام الجمهور بهذه الكيفية إذ لابد من أن نتأكد أننا وحدنا من يعرف مادتنا وأن الأمر هنا لا يتعلق بمسابقة أو بمبارزة خطابية وبالرغم من ذلك فإنه لمن البداهة أن نحضر أنفسنا كما نحضر لأي أداء آخر .ظهورنا في هيئة طبيعية ومتحمسة ليس معطى في حد ذاته بل يتطلب التمرن والممارسة .
إن أساس العرض وجوهره مثله مثل التقرير المكتوب ينبغي أن يكون مكونا من العناصر القاعدية لكل تقرير :أي المقدمة محددات المشكلة المنهجية المستعملة التحليل والتأويل والخاتمة .ثم تأتي العناصر المتبدلة والمتغيرة في المكان الممنوح لكل جانب وإلى الانتقاء الذي لابد أن يتم نظرا إلى المدة الزمنية الممنوحة لنا.
كما ينبغي أيضا أن نأخذ في الاعتبار طبيعة جمهور الحضور(من ناحية المعرفة ،الأحكام المسبقة والحساسيات, إلخ ) وضرورة جعله يفهم جيدا (نطق الكلمات، وتيرتها المتنوعة والحركات المنسجمة ، توجيه النظر بالدرجة الأولى إلى المستمعين إلخ) والتسلسل في الأقوال ( عرض المخطط وإبراز الانتقالات وإيجاز النقط السابقة قبل تقديم النقطة الجديدة التي سنتناولها) لقد أكد dionne (1990) على ضرورة التحضير قبل العرض الشفهي وذلك من اجل احترام الوقت الممنوح لنا في كل عرض شفهي ,وأن ننطق جيدا وبوضوح وأن تكون أنظارنا موجهة إلى المستمعين, وقد نطلب كذلك من الآخرين ما ينبغي تحسينه .أما في حالة تقديم العرض من طرف الفرقة فإن تحضيره الجماعي يسمح بالنقد المتبادل ويضمن كذلك التنسيق الضروري بين الجميع. أخيرا فإنه يمكننا التفكير في إمكانية اللواحق الأخرى مثل : السبورة ، الوثيقة الموزعة ،الخريطة الكبيرة ،العرض السمعي البصري وذلك حتى يتمكن الباحث من تمرير رسالته أو خطابه بكيفية أفضل .غير أنه لا يمكن للواحق أن تعوض في كل حالة من يقوم بالعرض الشفهي ،لهذا لا بد من استعمالها بطريقة عقلانية والتعليق عليها .
إن العرض الشفهي هو وسيلة جيدة لجعل الجمهور الواسع يهتم ببحثنا على شرط أن يتم ذلك بنوع من الحماس.
في البداية لا بد من توضيح الأهمية التي أوليناها للموضوع ،ثم لابد علينا أن لا نقرأ نصنا أمام المستمعين لأن رتابة التجزئة والتفصيل المعروضة بهذا الشكل هي أفضل طريقة لإبعاد اهتمامهم و تركيزهم ، لهذا ودون أن يكون لزاما علينا حفظ نصنا على ظهر القلب علما أن ذلك أيضا لا يحل مشكلة الرتابة فإنه يمكننا أن نستعين ببطاقات صغيرة نسجل عليها عناوين الأفكار الرئيسية التي نريد عرضها .بإلقائنا نظرة خاطفة على البطاقات فإننا نتأكد بذلك من التتابع والاستمرارية مع الاحتفاظ بحضورنا أمام المستمعين ومقابلتهم .
حتى يظهر العرض الشفهي أنه قد تم بسهولة وبكل عفوية وطبيعيا جدا ،لا بد من تحضيره وإعداده بدلا من ارتجال ذلك.

المرجع: كتاب منهجية البحث العلمي في العلوم الإنسانية – تدريبات عملية- لكاتبه: موريس أنجرس.ص446.

النمودج المقترح لإعداد تقرير تربص

يجب ان يتضمن التقرير الاقسام التالية

أولا .واجهة تقرير التربص: 

وهي الغلاف الخارجي العلوي والذي يجب أن يوضع بنسخة أصلية وبورق حجم سميك. تتمثل المعلومات الإلزامية التي تحتويها صفحة الغلاف في: – اسم الجامعة وشعارها، الكلية، القسم، الفرع، التخصص، السنة الجامعية. – عنوان تقرير التربص، اسم المؤسسة محل الدراسة الميدانية وشعارها إن وجد، فترة التربص (تاريخ بداية التربص ونهايته). – اسم و لقب المشرف في الجامعة ،اسم ولقب المؤطر في المؤسسة المستقبلة وصفته الوظيفية – اسم ولقب المتربصين.
ثانيا  ورقة بيضاء  بعد واجهة التقرير مباشرة 

ثالثا  .الشكر: 

(Read more)  ملف طلب استخراج جواز السفر البيومتري والعادي الجزائري
يوجه الشكر بصفة عامة للأستاذ المؤطر البيداغوجي على مساهمته المعرفية والمنهجية ونصائحه المرتبطة بكتابة تقرير التربص، كما توجه إلى المؤطر في المؤسسة على مساهمته الفعالة في إسقاط المعارف النظرية المتعلقة بالموضوع على الواقع من خلال التربص، كما يمكن أن يشمل الشكر شخص أو مجموعة من الأشخاص الذين كان لهم دور هام أثناء فترة التربص مثلا على استقبالهم وتعاونهم بالإضافة إلى كل من ساهم في إعداد تقرير التقرير.وهنا يجب تحديد الاسم واللقب، الصفة الوظيفية، كما يجب تحديد طبيعة مساعدته بدقة. يطلب في الشكر عدم المبالغة في الشكر أو ذكر أشخاص لم يكن لهم أي دور في سير التربص أوفي إعداد تقرير التربص. 
 الإهداء غير مطلوب في إعداد تقرير التربص 

 

رابعا  فهرس المحتويات:

 وهو خطة التقرير بالتفصيل، والذي من خلاله يمكن للمقيم إعطاء تقييم أولي لعمل المتربص بمجرد قراءة الخطة، لأنها تترجم إشكالية البحث وتحليل للموضوع، لذا لابد أن يتم اختيار المصطلحات المستعملة في العناوين بدقة. يكون فهرس المحتويات في شكل جدول، كما يتم ترقيم الصفحات المقابلة لأجزائه كالتالي: 

 خامسا   مقدمة: 

في صفحة أو صفحتين، يكون ترقيمها بالحروف الأبجدية أو الهجائية وتكتب بصيغة نكرة (مقدمة). وتضم العناصر التالية:

– تقديم عام عن موضوع تقرير التربص: يكتب على شكل فقرات من العام إلى الخاص . 
– الإشكالية: ويتم فيها طرح سؤال رئيسي واحد وبسيط يجمع بين متغيرين على الأكثر وأسئلة فرعية متعلقة بموضوع تقرير التربص. 
– فرضيات: وهي إجابات أولية على الأسئلة الفرعية المذكورة سابقا
سادسا  اهداف موضوع تقرير التربص:
 أي النتائج التي يسعى موضوع تقرير التربص إلى تحقيقها ويراعى في تحديد أهداف البحث ما يلي: ارتباطها ارتباطا وثيقا بالموضوع، ارتباطها بالتساؤلات أو الفروض حتى يمكن قياس مدى تحقيقها، قابليتها للتحقيق وواضحة الصياغة .
نمودج عن ما يتم  كتابته في ” اهداف التربص “
سابعا   تحديد مجال التربص  :
بمعنى تحديد المجال المكاني و زماني  لتربصك
مثال : ” اجريت التربص الميداني بمؤسسة الطفولة المسعفة بدائرة بني صاف بداية من 02-03-2016- إلى غاية 25- 05 -2016 . “
ثامنا  المنهج او الادوات المستخدمة في التربص :
– المنهج المستخدم: عادة ما يرتبط بالمنهج الاستقرائي الذي يعتمد على الدراسة الميدانية بهدف الإلمام بالظاهرة، لتحديد وقياس العوامل المؤثرة على سلوك المتغيرة المدروسة للوصول إلى حل المشكلة.
ادوات جمع البيانات: هناك عدة أدوات لجمع البيانات منها: 
الملاحظة (هي عملية المشاهدة والمراقبة الدقيقة لسلوك أو ظاهرة معينة وتسجيل الملاحظات الناتجة عن هذه المشاهدة)
المقابلة (هي عبارة عن محادثة أو حوار موجه بين المتربص وشخص أو أشخاص آخرين بهدف الوصول إلى معلومات تعكس حقائق أو مواقف محددة يحتاج المتربص إليها في ضوء أهداف تربصه)
الاستبيان ( وهو قائمة مكونة من مجموعة من الأسئلة أو/والعبارات المكتوبة مزودة بإجاباتها أو/والآراء المحتملة، أو بفراغ للإجابة)
 أدوات معالجة البيانات: الأدوات إحصائية، البرامج المستعملة لمعالجة البيانات…الخ
  تاسعا   صعوبات التربص 
على الطالب المتربص ان يذكر جميع الصعوبات التي صادفته طوال فترة تربصه , و من الامثلة على الصعوبات التي تواجه المتربصين
– صعوبة التنقل 
– مماطلة بعض المؤسسات في عملية قبول الطالب المتربص
– صعوبة الحصول على تصريح التربص من بعض الجامعات
–  صغر سن الحالة المراد دراستها
– صعوبة تطبيق الاختبارات و المقاييس النفسية و المقابلات و ذلك قد يرجع لعوامل تتعلق بالحالة المراد دراستها ( مثل حالات التخلف العقلي )
– ضيف الوقت 
عاشرا   الجانب النظري :
يمكنك من خلال هذا العنصر تناول موضوعك من  الجانب النظري  من خلال الاستعانة بالكتب و الدراسات السابقة , و يختلف الجانب النظري لموضوع الدراسة  من طالب إلى آخر و ذلك بحسب المؤسسة التي  يتربص بها , فمثلا  طالب تربص بمؤسسة الطفولة المسعفة يمكنه ان يتناول  موضوع الحرمان العاطفي  في الجانب النظري ,
و طالب آخر تربص بمؤسسة الصم و البكم , يمكنه ان يختار موضوع الاعاقة السمعية كموضوع لجانبه النظري .و هكذا دواليك
11  الجانب التطبيقي :
و هو اهم عنصر في تقرير التربص و فيه مايلي :
1 : تقديم مكان التربص 
و المقصود من هذا العنصر هو التعريف بالمؤسسة التي تتربص بيها , فلابد عليك هنا إجراء مقابلة ( 20-30 دقيقة )  مع مسؤول المؤسسة  و ذلك بهدف تزويدك المعلومات التالية :
* – التعريف العام بالمؤسسة  
*- متى نشات ؟
*-  ما هي ابرز مهام المؤسسة ؟
*- ما هي اقسام  و مصالح المؤسسة ؟ ( مثل مصلحة الادارة , مصلحة الايواء , مصلحة النشاطات …الخ)
*-  ما هو دور الطاقم البيداغوجي  في المؤسسة 
  مثلا ( في حالة تربصك بمؤسسة الطفولة المسعفة  فيجب عليك معرفة ما يلي )    
   _ ما هو دور الاخصائية النفسانية في تلك المؤسسة 
                        _ ما هو دور الاخصائي الاجتماعي في تلك المؤسسة ( ان وجد )
                        _ ما هو دور الطبيب المتواجد داخل المؤسسة  
                        _ ما هو دور المساعدة الحاضنة 
*- توزيع العمال : 
 يجب عليك ذكر كافة العمال الموجودين بالمؤسسة  (بدون ذكر دورهم)
*- الطرق العلاجية المستخدمة في المؤسسة
2: ذكر المهام التي قمت بها (  هذا العنصر يطلب من بعض الاساتذة )
في هذا العنصر تذكر اهم المهام التي قمت بها منذ دخولك الى المؤسسة , وقد يكون كتالي
3- دراسة الحالة 
دراسة الحالة بها ما يلي
– بطاقة المعلومات عن الحالة 
و فيها الاسم و القب ” و غالبا ما يكون اسم الحالة مخفيا  و يكون على شكل (ن) (ب)
 اضافة الى الجنس  /   تاريخ و مكان الميلاد  /  تاريخ الدخول للمؤسسة / المستوى التعليمي / عدد الاخوة  / المهنة / الوضع الاجتماعي ….الخ
وصف مكان الاتصال بالحالة 
اي الاماكن التي تواجدت فيها مع الحالة , مثل قاعة اللعب , قاعة الاكل , قاعة التمدرس ..الخ
وصف أول اتصال مع الحالة
كيف كانت ردود الحالة عند اول لقاء معها
وصف الحالة 
الوصف الحالة من خلال شكلها الخارجي ( الهندام ) 
 طريقة تفاعلها معك  ( اندفاعية , انطوائية …)
وصف ملامح الوجه اثناء الاتصال ( حزينة … خائفة .. سعيدة ..)
عدد المقابلات 
عدد الملاحظات و يكون مرفوقا بتاريخ و توقيت و مكان الملاحظة   
وصف الهيئة العقلية  و فيها مايلي
الوضعية الجسدية 🙁 مفرط الحركة…الخ )
ملامح الوجه: منبسطة و معبرة… مكتئبة..الخ )
المزاج و العاطفة : (العدوانية …الخ)
– محتوى التفكير : (واعي)
– القدرات العقلية :
–        الداكرة : (جيدة , ضعيفة …الخ )
–        الفهم و الإستعاب : (جيد…الخ)
–        الإستبصار و الحكم 
اهم المؤشرات النفسية و الاجتماعية وفيه مايلي
    نمو الجسمي للحالة :
يقصد في هدا الجانب , نمو الطول و الوزن و الهيكل العضمي و أعضاء الجسم و الصفات الخارجية , إضافة لإلى القدرات الجسمية الخاصة.
       النمو الحركي للحالة:
و هو ما يشمل حركة الجسم و إنتقاله , و المهارات الحركية و نمو العضلات , بحيث يكون النمو من العام إلى الخاص .
       النمو اللغوي للحالة:
و يقصد به المهارات اللغوية ب شكل عام كنوعية الكلام و مدى التحكم فيه و الرصيد اللغوي و طول الجملة و طريقة النطق
     النمو الحسي للحالة :
فمن خلال النمو الحسي , يستطيع الفرد التعرف على محيطه الخارجي و إكتشافه و هي أساسية في كثير من العمليات العقلية كالإدراك و التكيف 
     النمو الإجتماعي للحالة
 وذلك من خلال  معرفتك لطبيعة العلاقات و المحيط الاجتماعي للحالة
( علاقة الحالة بي شخصيا  /  علاقتي به  /  علاقته بالاقران  /  علاقته باخصائية 
النفسانية للمؤسسة  /   علاقته بباقي الموظفين )
     النمو الإنفعالي للحالة
     النمو العقلي المعرفي  للحالة
الحالة الراهنة و السوابق المرضية 
غالبا ما تقدم هذه المعلومات من طرف  طبيب المؤسسة 
تشخيص الحالة
 المسار التطوري للاضطراب
 الوسائل المستعملة في تشخيص الاضطراب
عرض نتائج التشخيص
 التشخيص الفارقي
 برنامج التكفل النفسي المقترح 
 الخاتمة: 
الخاتمة هي حوصلة عامة عن التربص، تتكون من ثلاثة أجزاء وتكتب كالتالي: 
–  النتائج: يذكر أهم النتائج التي تم التوصل وكذا الملاحظات التي سجلها المتربص خلال فترة التربص . 
–  الاقتراحات و التوصيات : يتم تقديم جملة من الاقتراحات الخاصة بموضوع التربص
–  أفاق الدراسة: يتم طرح مجموعة من العناوين والتي بالإمكان أن تكون مواضيع تربصات مستقبلية. ترقم الخاتمة بالأرقام وفق ترقيم تسلسلي تابع لما قبلها .
قائمة المراجع: 
وتضم مصادر المعلومات التي تضمنها التقرير والتي اعتمد عليها في إعداده والتي تم إسقاط الضوء عليها في التربص( خاصة في الجانب النظري لتقرير )
الملاحق: 
وتشمل وثائق تضم معلومات متعلقة بالمؤسسة مكملة للتقرير ( جداول، رسومات، تقارير الاخصائي النفساني، نتائج الاختبارات و المقاييس التي  اعتمد عليها المتربص لتدعيم بعض الأجزاء من محتوى التقرير.يجب ترقيم الملاحق كما يلي: الملحق رقم ( 1 ،( الملحق رقم ( 2 ،… ( مع التقليل من استخدامها، كما يجب الإشارة إلى الملاحق في محتوى التقرير من خلال الإشارة إلى رمزه (انظر إلى الملحق رقم …..). 
—————————————————————————————-
توصيات هامة للمتربص
و في الاخير اتمنى لكم كل التوفيق و النجاح 
SAKHRI Mohamed
SAKHRI Mohamed

لنشر النسخ الالكترونية من بحوثكم ومؤلفاتكم القيمة في الموسوعة وايصالها الى أكثر من 300.000 قارئ، تواصلوا معنا عبر بريدنا [email protected]

المقالات: 12935

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.