الكتاب عبارة عن جهد قام به مجموعة من علماء السياسة، وهم: زولتان باراني، شيري بيرمان، نانسي بيرميو، جون م. كاري، دانيال تشيروت، ستيفن إ. فينكل، م. ستيفن فيش، إدوارد د. مانسفيلد، روبرت موزر، توماس ل. بانغل، أنيبال بيريز-لينيان، مارك ف. بلاتنر، آدم ب. سيليغمان، ميتشيلِأ.سليغسون وجاك سنايدر.

وحمل الكتاب مجموعة من الأسئلة المهمة، مثل:

– هل بإمكان الدول الديمقراطية ازدراع بذور الديمقراطية في الدول النامية؟

– ماذا يعتقد المفكرون السياسيون الذين يؤوبون إلى المدن- الدول الإغريقية

– إزاء قدراتهم على تعزيز الديمقراطية؟

– كيف يمكن ترسيخ الديمقراطية في المجتمعات المنقسمة؟

ويسعى هؤلاء العلماء للتوصل إلى أجوبة عن هذه الأسئلة، فضلًا عن أسئلة أخرى تتناول المفهوم المعروف بـ “تعزيز الديمقراطية”.