ملخص: إن عملية إعداد الدساتير محفوفة بالمخاطر في ظل الظروف العادية، فكيف إذن يمكن تيسير عمليّة وضع دستور قائم على أسس علمية بالأخذ برأي الشعب في ظل المتغيرات التي يعرفها المجتمع الجزائري إبتداءا من 22فبراير 2019.؟ من خلال هذه الورقة البحثية سنناقش دور ومشاركة الشعب في وضع الدستور إنطلاقا من مطالب الحراك الشعبي بتطبيق نص المادة السابعة من الدستور، إذ نحاول تسليط الضوء على الجانب التقني لصياغة الدساتير و محاولة الاستقاء من التجارب المقارنة و تبني الأفكار المتماشية مع طبيعة ومتطلبات الشعب الجزائري، وطرح النتائج، والاجتهاد في اقتراح التوصيات بخصوص اعتماد دستور المرحلة المقبلة المتعلقة ببناء دولة القانون. الكلمات المفتاحية: دستور،قواعد تقنية،حراك،صياغة قانونية،مادة 07. 

تحميل الدراسة