منذ ﻧهاﻳة الحرب الباردة، أعرب المسؤولون والمحللون الروس عن وجهات ﻧظر متزاﻳدة الصرامة بشأن الﻧظام الدولي الذي تقوده الولاﻳات المتحدة. على الرغم من أن روسﻳا سعت في البداﻳة إلى الاﻧدماج في المﻧظومة الغربﻳة في أوائل التسعﻳﻧﻳات، إلا أن قادة ا لمصالح ً روسيا ﻳﻧظرون اليوم إلى النظام الذي تقوده الولاﻳات المتحدة باعتباره تهدﻳد روسيا الأساسية في مجال ﻧفوذها المتصور. ﻳحلل هذا التقرﻳر وجهات النظر الروسية بشأن الﻧظام الدولي الذي تقوده الولاﻳات المتحدة من خلال تحدﻳد المصالح الروسية، ووجهات النظر بشأن النظام، و السياسات إزاء المكوﻧات الأساسيةللنظام. والهدف هنا هو تحدﻳد النقاط الرئيسية التي تتعارض فيها وجهات النظر الروسية ووجهات النظر تسليط الضوء على التنازلات ، والمخاطر، َّ الأمريكية بشأن النظام الدولي، ومن ثم والفرص في سبيل السعي إلى تحقيق رؤﻳة الولاﻳات المتحدة بشأن النظام الدولي  أو الاتفاق على تسوﻳة بشأﻧها. ا من مشروع “بناء ﻧظام دولي مستدام”، أحد المشروعات ً عد هذا التقرﻳر جزء ُﻳ ﻳسعى إلى فهم الﻧظام الدولي الحالي، وتقﻳﻳم التحدﻳات الراهﻧة   الكبﻳرة لمؤسسةRAND التي تواجه الﻧظام، وﻳوصي بسياسات الولاﻳات المتحدة المستقبلية فﻳما ﻳتعلق بهذا النظام.