استشراف السياسات العامة بتوظيف تقنية الميك ماك: بين طموح المحاولة وصعوبتها

يعد الاستشراف من المستويات المهمة في البحث، والتي منحت اهتماما واضحا لكونه يأخذ البحث إلى مرحلة تتجاوز مجرد الوصف والتفسير فقط إلى مراحل متقدمة في استحداث الفعل والاستعداد له من خلال توظيف تقنيات تجمع بين نقيضين مهمين وهما الحدس والمنطق. تسعى هذه الورقة في المقام الأول إلى رفع الجهل عن معنى ومبنى الاستشراف. ثم في المقام الثاني ستخوض في مسالة صعوبات استخدام تقنياته خاصة السيناريو من خلال استعراض محدودية محاولات استشراف السياسات العامة في الجزائر من خلال توظيف MICMAC( وهي مرحلة تحديد المتغيرات الرئيسة وغير الرئيسة في مسار استخراج السيناريوهات الممكنة لتلك السياسة وفقا للبرنامج الذي اقترحه مركز LIPSOR لكيفيات استخراج السيناريوهات الممكنة لسياسة ما).

تحميل الدراسة

SAKHRI Mohamed
SAKHRI Mohamed

أحمل شهادة الليسانس في العلوم السياسية والعلاقات الدولية، بالإضافة إلى شهادة الماستر في دراسات الأمنية الدولية من جامعة الجزائر و خلال دراستي، اكتسبت فهمًا قويًا للمفاهيم السياسية الرئيسية، ونظريات العلاقات الدولية، ودراسات الأمن والاستراتيجية، بالإضافة إلى الأدوات وأساليب البحث المستخدمة في هذا التخصص.

المقالات: 14418

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *