الأهمية الاستراتيجية لجمهورية جورجيا وفق المنظور الروسي

لبنى خميس مهدي، كرار عباس متعب فرج
مجلة جامعة كربلاء
2015, المجلد 13, العدد 4, الصفحات 194-210

الخلاصة

يهدف هذا البحث الى تسليط الضوء على اهمية جمهورية جورجيا (تاريخيا وسياسيا , جغرافيا , اقتصاديا , عسكريا ) , واهمية تلك الجمهورية لروسيا , والاهتمام الاستراتيجي الروسي حيالها , فتاريخيا وسياسيا حكمت روسيا قبضتها عليها لحوالي (190) عاما وان أي طرح لتاريخ جورجيا وأحداثه السياسية ستجد روسيا حاضرة فيه وفاعلة ولغاية الآن, وتعد جورجيا جغرافيا منطقة تخوم مباشرة مع روسيا وعمقها في إقليم القوقاز الت يتعد جورجيا فيه قلبه والتي لا تقبل لأي طرف غيرها أن يكون حاضر فيها, واقتصاديا فيشكل موقع جورجيا موردها وسر قوتها لأنها الممر الرئيس للطاقة من منطقة بحر قزوين وهذا ما تريد روسيا أن تحكم قبضتها عليه, أما عسكريا فن جد أن جورجيا هي نقطة ارتكاز للقواعد العسكرية الروسية التي تعده روسيا أساس نفوذها في جورجيا خاصة واقليم القوقاز عامة, وعلية فان اشكالية البحث تنطلق من أن (جورجيا شكلت عبر التاريخ ولحد الوقت الحاضر موقع تنافس بين اغلب الإمبراطوريات السابقة الاقليمية والدولية المحيطة بها , لما تشكله من أهمية استراتيجية وعلى كافة الأصعدة (التاريخية والسياسية, الجغرافية, الاقتصادية, العسكرية)), مما حدا بالأطراف الاقليمية والدولية بعد ذلك الى المحاولة الدائمة للولوج اليها , وعلى راس هذه الأطراف روسيا الاتحادية , وعلية فان فرضية البحث تنطلق من ان (تشكل جورجيا أهمية استراتيجية بالغة لروسيا الاتحادية منذ القدم وحتى الوقت الحاضر وعلى كافة الأصعدة (التاريخية والسياسية والجغرافية والاقتصادية والعسكرية). لذا قسم الباحث بحثه الى مقدمة واربع مباحث وخاتمة, وكالاتي : المبحث الاول :الاهمية التاريخية والسياسية , اما المبحث الثاني : الاهمية الجغرافية , اما الثالث : الاهمية الاقتصادية , اما الاخير فهو : الاهمية العسكرية.

SAKHRI Mohamed
SAKHRI Mohamed

أحمل شهادة الليسانس في العلوم السياسية والعلاقات الدولية، بالإضافة إلى شهادة الماستر في دراسات الأمنية الدولية من جامعة الجزائر و خلال دراستي، اكتسبت فهمًا قويًا للمفاهيم السياسية الرئيسية، ونظريات العلاقات الدولية، ودراسات الأمن والاستراتيجية، بالإضافة إلى الأدوات وأساليب البحث المستخدمة في هذا التخصص.

المقالات: 14402

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *