التأثيرات الايجابية لعائدات المغتربين اليمنيين ودورها في التنمية: دراسة حالة

عبد الغني اليوسفي


المقدمة:
الهجرة اليمنية ظاهرة تاريخية عريقة لها تأثيرات عميقة على المجتمع والاقتصاد اليمني. ازدادت الهجرة بشكل ملحوظ خلال العقود الأخيرة، خاصةً بسبب الصراعات والحروب التي عصفت بالبلاد.

وتشهد اليمن موجات هجرة متتالية لأسباب سياسية واقتصادية، ويُعدّ المغترب اليمني رافداً أساسياً للاقتصاد الوطني من خلال تحويلاتهم المالية التي تُشكل نسبة كبيرة من الناتج المحلي الإجمالي. وتُثير هذه الظاهرة تساؤلات حول التأثيرات الايجابية لعائدات المغتربين على التنمية في اليمن.

الهدف من الدراسة:
تهدف هذه الدراسة إلى تحليل التأثيرات الإيجابية لعائدات المغتربين اليمنيين على التنمية الاقتصادية والاجتماعية في اليمن.

أهداف البحث:
1.تحليل التأثيرات الإيجابية والسلبية للهجرة اليمنية على المجتمع والاقتصاد اليمني.
2.تقييم دور الحكومة اليمنية في رعاية المغتربين وحماية حقوقهم.
3.تقديم توصيات لتحسين أوضاع المغتربين وتعزيز مساهمتهم في التنمية الوطنية.

المنهجية:

تعتمد هذه الدراسة على المنهج الوصفي التحليلي، حيث تم جمع البيانات من خلال مراجعة الدراسات والتقارير الصادرة عن المنظمات الدولية والبنك الدولي، بالإضافة إلى تحليل البيانات الإحصائية المتعلقة بتحويلات المغتربين اليمنيين.

التأثيرات الإيجابية:
•تحويلات المغتربين المالية تُعدّ المصدر الرئيسي للعملات الأجنبية لليمن.
•تُساهم تحويلات المغتربين في تحسين مستوى المعيشة للعديد من الأسر اليمنية.
•تُساهم الهجرة في نقل المعرفة والخبرات من الدول المتقدمة إلى اليمن.
•تُساهم الهجرة في تنمية مهارات الشباب اليمني.
التأثيرات السلبية:
•تفكك الأسر اليمنية بسبب هجرة أفرادها.
•نقص العمالة الماهرة في بعض القطاعات الاقتصادية.
•هجرة رأس المال اليمني إلى الخارج.
•مخاطر الهجرة غير الشرعية.
دور الحكومة اليمنية:
•إنشاء وزارة شؤون المغتربين لرعاية المغتربين وحماية حقوقهم.
•توفير التسهيلات للمغتربين للاستثمار في اليمن.
•تفعيل دور المغتربين في التنمية الوطنية.
التوصيات:
•تفعيل دور وزارة شؤون المغتربين.
•توفير التسهيلات للمغتربين للاستثمار في اليمن.
•تفعيل دور المغتربين في التنمية الوطنية.
•معالجة الأسباب التي تدفع اليمنيين إلى الهجرة.
•مكافحة الهجرة غير الشرعية.

النتائج:

تُظهر الدراسة أن لعائدات المغتربين اليمنيين العديد من التأثيرات الايجابية على التنمية في اليمن، أهمها:

النمو الاقتصادي: تُساهم تحويلات المغتربين بشكل كبير في النمو الاقتصادي من خلال زيادة السيولة النقدية في السوق، ورفع مستوى الاستهلاك والاستثمار.
الحد من الفقر: تُساعد تحويلات المغتربين في تحسين مستوى المعيشة للأسر اليمنية، وتقليل معدلات الفقر.
تمويل التنمية: تُستخدم تحويلات المغتربين في تمويل المشاريع التنموية في مجالات التعليم والصحة والبنية التحتية.
خلق فرص العمل: تُساهم تحويلات المغتربين في خلق فرص عمل جديدة من خلال تمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة.
تحسين الأمن الغذائي: تُساعد تحويلات المغتربين في تحسين الأمن الغذائي من خلال زيادة القدرة الشرائية للأسر اليمنية.

التوصيات:

تعزيز التواصل مع المغتربين: يجب على الحكومة اليمنية تعزيز التواصل مع المغتربين اليمنيين وتشجيعهم على الاستثمار في اليمن.
تطوير البنية التحتية: يجب على الحكومة اليمنية تطوير البنية التحتية لتحسين بيئة الاستثمار وجذب المزيد من رؤوس الأموال.
محاربة الفساد: يجب على الحكومة اليمنية محاربة الفساد وتحسين بيئة الأعمال لخلق فرص عمل جديدة.
تطوير التعليم: يجب على الحكومة اليمنية تطوير التعليم لتوفير عمالة ماهرة تلبي احتياجات السوق.
توفير الخدمات الأساسية: يجب على الحكومة اليمنية توفير الخدمات الأساسية مثل الماء والكهرباء والصحة للمغتربين اليمنيين عند عودتهم إلى اليمن.

الخاتمة:

تُظهر الدراسة أن لعائدات المغتربين اليمنيين العديد من التأثيرات الايجابية على التنمية في اليمن. وتؤكد على أهمية تعزيز التواصل مع المغتربين وتشجيعهم على الاستثمار في اليمن، بالإضافة إلى محاربة الفساد وتحسين بيئة الأعمال لخلق فرص عمل جديدة.

نماذج من رموزالهجرة :-

عبد السلام مبارز: قصة ملهمة عن الهجرة اليمنية الناجحة

قصة كفاح ونجاح: رحلة عبد السلام مبارز من اليمن إلى الولايات المتحدة
هاجر مبارز عن عمر ١٢عام من قرية المعدات الصغيرة عزلة القابل مديرية الشعر وسط الجمهورية اليمنية إلى أمريكا وبعد عمر من الكفاح والنضال أصبح امتلاك شركة ضخمة للسحب الآلي:
عبد السلام مبارز: قصة ملهمة عن شاب يمني هاجر إلى الولايات المتحدة في سن الثانية عشرة، واجه صعوبات جمة، لكنه تمكن من تحقيق النجاح الباهر من خلال المثابرة والذكاء التجاري.
النشأة:
• ولد عبد السلام مبارز في مديرية الشعر بمحافظة إب اليمنية.
• هاجر إلى الولايات المتحدة عام 1974م مع والده، واستقرا في مدينة ديربورن بولاية ميشيغين.
• واجه صعوبات في بداية حياته، حيث عمل في محل تجاري بينما كان والده يعمل في مصنع للسيارات.
البداية:
• واجهت عائلته أزمة مالية بعد تسريح والده من العمل بسبب أزمة الوقود عام 1978م.
• انتقل مع والده إلى ولاية نيويورك، حيث أكمل دراسته الثانوية.
• ساعد والده في محل تجاري صغير، وسافر والده إلى اليمن لظروف خاصة.
• تولى عبد السلام إدارة المحل التجاري عام 1985م، ونجح في تطويره وتوسيعه.
النجاح:
• مع مرور الوقت، تمكن عبد السلام من امتلاك 16 محل تجاري في مدينة منهاتن.
• أسس عام 1998م أكبر شركة لصراف آلي في الشمال الأمريكي، تضم 28 محل و17 عمارة في ولاية نيويورك.
• انتُخب رئيسًا لجمعية التجار اليمنيين الأمريكيين، أكبر جمعية تجارية يمنية وعربية في أمريكا.
التحديات:
• واجه عبد السلام العديد من التحديات في بداية حياته، مثل صعوبة التأقلم مع بيئة جديدة واللغة الإنجليزية.
• واجه صعوبات في تأسيس مشاريعه التجارية، لكنه تمكن من التغلب عليها بفضل ذكائه وإصراره.
العطاء:
• يسعى عبد السلام إلى نقل خبراته إلى الجيل الجديد من اليمنيين في أمريكا.
• يؤمن بأهمية العمل الخيري والتطوعي، وشارك في العديد من الأنشطة الخيرية.
• أسس جمعية التجار اليمنيين الأمريكيين لتطوير التاجر اليمني الأمريكي وخدمة أبناء الجالية في كل المجالات.
رمز للنجاح:
• قصة عبد السلام مبارز هي قصة ملهمة لكل شاب يمني يسعى لتحقيق النجاح.
• تُظهر هذه القصة أن الإصرار والذكاء والمثابرة هي العوامل الأساسية للنجاح في أي مجال.
• يُعد عبد السلام مبارز رمزًا للنجاح والتفوق لليمنيين في أمريكا والعالم.
صفات أساسية للنجاح:
• التأقلم مع مجتمع الغربة: تمكن مبارز من التأقلم مع ثقافة جديدة وتحقيق النجاح في بيئة غريبة.
• الذكاء والابتكار: استغل مبارز الفرص المتاحة واستثمر ذكاءه في مشاريع تجارية ناجحة.
• العمل الجاد والمثابرة: لم يتوقف مبارز عن العمل والاجتهاد حتى حقق أهدافه.
• التنوع في الأعمال: لم يقتصر عمل مبارز على مجال واحد، بل تنوعت مشاريعه التجارية.
مساهمات في الجالية اليمنية:
• شغل منصب رئيس الجالية اليمنية في نيويورك لفترة طويلة.
• أسس جمعية التجار اليمنيين الأمريكيين التي تخدم أبناء الجالية في مختلف المجالات.
• دعم العديد من المشاريع الاجتماعية والثقافية في اليمن.
رمز للفخر والاعتزاز:
• يعتبر عبد السلام مبارز مصدر فخر واعتزاز لليمنيين في جميع أنحاء العالم.
• قصة نجاحه تُلهم الأجيال الجديدة وتُشجعهم على العمل الجاد وتحقيق أحلامهم.
• تُمثل إنجازاته نموذجًا يُحتذى به في مجال التجارة والأعمال والمسؤولية الاجتماعية.

ختامًا:
يُقدم عبد السلام مبارز نموذجًا مُلهمًا للمهاجرين العرب الذين يسعون لتحقيق النجاح في بلاد الغربة.
قصته تُؤكد على أهمية العمل الجاد والمثابرة والإبداع في تحقيق الأهداف.
إنه رمز للفخر والاعتزاز لليمنيين، ونموذج يُحتذى به في مجال التجارة والأعمال والمسؤولية الاجتماعية.

المراجع:

البنك الدولي. (2023). تحويلات المغتربين إلى اليمن. https://www.worldbank.org/en/country/yemen/overview
وزارة شؤون المغتربين اليمنيين. (2023). تقرير عن أوضاع المغتربين اليمنيين. [

(البنك الدولي، 2023). تحويلات المغتربين إلى اليمن. https://www.worldbank.org/en/country/yemen/overview

SAKHRI Mohamed
SAKHRI Mohamed

أحمل شهادة الليسانس في العلوم السياسية والعلاقات الدولية، بالإضافة إلى شهادة الماستر في دراسات الأمنية الدولية من جامعة الجزائر و خلال دراستي، اكتسبت فهمًا قويًا للمفاهيم السياسية الرئيسية، ونظريات العلاقات الدولية، ودراسات الأمن والاستراتيجية، بالإضافة إلى الأدوات وأساليب البحث المستخدمة في هذا التخصص.

المقالات: 14402

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *