التويبلوماسية والسياسة الخارجية الأمريكية…سياسة التغريد رؤية تحليلية لديبلوماسية ترامب على تويتر

اعداد : د. حسينة بن رقية، أستاذة محاضرة بكلية علوم الإعلام والاتصال والسمعي البصري، وباحثة بمخبر علم اجتماع الاتصال للبحث والترجمة، جامعة صالح بوبنيدر قسنطينة3، الجزائر.

  • المركز الديمقراطي العربي
  • مجلة اتجاهات سياسية : العدد الرابع عشر آذار – مارس 2021 ,المجلد 3 دورية علمية محكمة تصدر عن المركز الديمقراطي العربي “ألمانيا –برلين”  تعنى بنشر الأوراق البحثية والتقارير والتحليلات السياسية والقانونية والإعلامية حول الشؤون الدولية والإقليمية ذات الصلة بالواقع العربي بصفة خاصة والدولي بصفة عامة.
  • تعتمد مجلة ” اتجاهات سياسية ” على تقصي الحقائق وتقديم التحليلات العلمية عن طريق مساهمة نخبة من الكوادر في متابعة والإشراف على ما يصلها من تقارير وتحليلات حيث يترأس أقسامها أساتذة في العلوم السياسية والإعلام والقانون، من الجامعات العربية ذوي الخبرة

الملخص:

إن التواجد اليومي لملايير البشر على الشبكات الاجتماعية دفع الحكومات لاستخدمها في التواصل مع مواطنيها، فتزايدت أعداد الحسابات الرسمية للوزارات والقادة السياسين والسفراء الذين جعلوا من حساباتهم على تويتر فضاءات للممارسة الديبلوماسية، فظهرت التويبلوماسية التي تعني الممارسة الديبلوماسية على تويتر.

يعد الرئيس “ترامب” الأكثر متابعة في العالم على تويتر، والاكثر جدلا  بسبب تغريداته القصيرة التي تشغل الاهتمام الدولي، وتربك السياسة الخارجية الأمريكية، وهي مادفعنا في هذه الدراسة لكشف تأثير التويبلوماسية على السياسة الخارجية الأمركية، وكيفية توظيف “ترامب” لها.

SAKHRI Mohamed
SAKHRI Mohamed

أحمل شهادة الليسانس في العلوم السياسية والعلاقات الدولية، بالإضافة إلى شهادة الماستر في دراسات الأمنية الدولية من جامعة الجزائر و خلال دراستي، اكتسبت فهمًا قويًا للمفاهيم السياسية الرئيسية، ونظريات العلاقات الدولية، ودراسات الأمن والاستراتيجية، بالإضافة إلى الأدوات وأساليب البحث المستخدمة في هذا التخصص.

المقالات: 14402

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *