السياسة الخارجية والاداء الدبلوماسي العراقي: الواقع والمستقبل

منى حسين عبير
مجلة السياسية والدولية
2019, المجلد , العدد 41-42, الصفحات 345-370

الملخص

ﺗﻌﺪ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﺔ الخارجية ﺍﻟﻌﻤﻮﺩ ﺍﻻﺳﺎﺱ ﻻﻳﺔ ﺩﻭﻟﺔ، ﻭﺍﻟﱵ ﻣﻦ ﺧﻼﳍﺎ ﺗﺴﺘﻄﻴﻊ ﺍﻗﺎﻣﺔ ﻋﻼﻗﺎت ﻣﻊ ﻛﺎﻓﺔ ﺩﻭﻝ ﺍﻟﻌﺎﱂ، ﻓﺎﻟﺴﻴﺎﺳﺔ ﺍﳋﺎﺭﺟﻴﺔ ﻫﻲ الخطة ﺍﻟﱵ ﺗﺮﺳﻢ ﺍﻟﻌﻼﻗﺎﺕ ﺍﳋﺎﺭﺟﻴﺔ ﻟﺪﻭﻟﺔ ﻣﻌﻴﻨﺔ ﻣﻊ ﻏﲑﻫﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﺪﻭﻝ ﺍﻻﺧﺮﻯ، ﻓﺎﻟﺘﺨﻄﻴﻂ ﻟﻠﺴﻴﺎﺳﺔ ﺍﳋﺎﺭﺟﻴﺔ ﺍﻣﺮ ﺿﺮﻭﺭﻱ، ﻭﻻﺳﻴﻤﺎ أنها ﺗﻨﻄﻠﻖ ﻣﻦ ﻓﻠﺴﻔﺔ ﻧﻈﺎﻣﻬﺎ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻲ ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻲ ﻭﻣﺼﺎﳊﻬﺎ. ﺍﺫ ﺍﻥ ﺍﻣﺘﻼﻙ ﺍﻱ ﺩﻭﻟﺔ ﻟﺒﻴﺌﺔ ﺩﺍﺧﻠﻴﺔ ﻣﺘﻤﺎﺳﻜﺔ ﻭﻗﻮﻳﺔ  ﺑﺎﻟﻀﺮﻭﺭﺓ ﻗﺎﺩﺭﺓ ﻋﻠﻰ ﺻﻨﻊ ﺳﻴﺎﺳﺔ ﺧﺎﺭﺟﻴﺔ ﻣﺆﺛﺮﺓ، ﺍﻻ ﺍﻥ ﺍﻓﺘﻘﺎﺩﻫﺎ ﳍﺬﺍ ﺍﻟﺘﻤﺎﺳﻚ ﺳﻴﺠﻌﻞ ﺳﻴﺎﺳﺘﻬﺎ الخارجية ﺳﻴﺎﺳﺔ ﻏﲑ ﻣﺆﺛﺮﻩ ﺳﻮﺍﺀ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺼﻌﻴﺪ ﺍﻻﻗﻠﻴﻤﻲ ﺍﻭ ﺍﻟﺪﻭﱄ. ﻭﳌﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﺪﺑﻠﻮﻣﺎﺳﻴﺔ ﺍﺣﺪﻯ ﺍﺩﻭﺍﺕ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﺔ ﺍﳋﺎﺭﺟﻴﺔ ﳒﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﻀﺮﻭﺭﻱ ﺍﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﺍﻻﺩﺍﺓ ﺍﻟﻔﺎﻋﻠﺔ ﰲ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺻﻨﻊ ﺍﻟﻘﺮﺍﺭ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻲ الخارجي ﺑﻌﻴﺪﺓ ﻋﻦ ﺍﳌﺆﺛﺮﺍﺕ ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻴﺔ ﺍﻟﻨﺎﲡﺔ ﻋﻦ ﺍﳌﻬﺎﺗﺮﺍﺕ ﺑﲔ ﺍﻃﺮﺍﻑ ﺍﻟﻘﻮﻯ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ، ﻭﻻﺳﻴﻤﺎ ﺍﻥ ﺍﻟﺪﺑﻠﻮﻣﺎﺳﻴﺔ ﺍﻟﻌﺮﺍﻗﻴﺔ ﻣﺮﺕ ﲟﺮﺍﺣﻞ ﳐﺘﻠﻔﺔ ﺗﺎﺭﺓ ﳒﺤﺖ ﰲ ﺍﺩﺍﺀ ﻣﻬﺎﻣﻬﺎ ﻭﺗﺎﺭﺓ ﺍﺧﺮﻯ ﺍﺧﻔﻘﺖ ﺑﺴﺒﺐ ﺍﻟﺘﺪﺧﻼﺕ ﺍﳊﺎﺻﻠﺔ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻘﻮﻯ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ.

SAKHRI Mohamed
SAKHRI Mohamed

أحمل شهادة الليسانس في العلوم السياسية والعلاقات الدولية، بالإضافة إلى شهادة الماستر في دراسات الأمنية الدولية من جامعة الجزائر و خلال دراستي، اكتسبت فهمًا قويًا للمفاهيم السياسية الرئيسية، ونظريات العلاقات الدولية، ودراسات الأمن والاستراتيجية، بالإضافة إلى الأدوات وأساليب البحث المستخدمة في هذا التخصص.

المقالات: 14424

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *