الصراع حول الهوية وانعكاساته على السياسة الخارجية التركية

بعرف جوزيف روزیناو السياسة الخارجية بأنها منهج للعمل يتبعه الرسميون الحكومبون بوعي بهدف تثبیت موقف معين في النسق الدولي على نحو يتفق وأهداف محددة سلفا. يتناول هذا التعريف جوانب مهمة في السياسة الخارجية، وهي أنها تتم في إطار سلطة حكومية و بوعي منها بغرض التأثير في البيئة الخارجية لتحقيق هدف ترغب فيه هذه السلطة، وأن هذه السلطة تسعى إلى تعديل مواقف الدول غير المتناغمة مع هذا الهدف. وعادة ما يتم ذلك عبر منهج عمل يتبعه الرسميون الحكوميون، يتمخض عن برنامج عمل علني يتم اختياره من بين بدائل متاحة يحددونها في إطار البيئة الدولية. بعبارة أخرى فإن السياسة الخارجية للدولة هي تلك التصرفات التي يتم التعبير عنها صراحة من جانب الرسميين الحكوميين الذين يرمون من ورائها إلى تحقيق أهداف وغايات معلنة. ويري محمد السيد سليم أن القرار في السياسة الخارجية يتخذ وفقا لعوامل تحددها خصائص الدولة المعنية؛ وهذه العوامل تتحكم فيها ثلاثة متغيرات، هي:

علي، إبراهيم ميرغني محمد والحارثي، سلطان منير. 2020

المستقبل العربي،المجلد 42، العدد 491 (31 يناير/كانون الثاني 2020)، ص ص. 76-100، 25ص.

الناشر مركز دراسات الوحدة العربية

تاريخ النشر

2020-01-31

تحميل الدراسة

SAKHRI Mohamed
SAKHRI Mohamed

أحمل شهادة الليسانس في العلوم السياسية والعلاقات الدولية، بالإضافة إلى شهادة الماستر في دراسات الأمنية الدولية من جامعة الجزائر و خلال دراستي، اكتسبت فهمًا قويًا للمفاهيم السياسية الرئيسية، ونظريات العلاقات الدولية، ودراسات الأمن والاستراتيجية، بالإضافة إلى الأدوات وأساليب البحث المستخدمة في هذا التخصص.

المقالات: 14402

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *