القدرة التفسيرية للنظرية الليبرالية في عالم متغير

تعتبر النظرية الليبرالية من أهم نظريات العلاقات الدولية، وهي نظرية متشعبة متعددة الروافد. وللنظرية الليبرالية مفهوم أساس يتمثل في القوة ولکن في صورتها الاقتصادية. وتعترف النظرية الليبرالية بالفاعلين من غير الدول کالمنظمات الدولية والشرکات متعددة الجنسيات کما تحلل أدوارها في العلاقات الدولية. کما تتفق الليبرالية مع النظرية الواقعية في بعض المظاهر وتختلف عنها في مظاهر أخرى. هذا من ناحية، ومن ناحية أخرى تنقسم الليبرالية إلى ليبرالية کلاسيکية وأخرى جديدة مؤسسية، وتتمتع کل منهما بالمفکرين والعلماء الذين أثروا الفکر الليبرالي وساهموا فيه أيما مساهمة، من أمثال إيمانويل کانط وبنثام ودويل وفوکوياما وکوهين وناي. ومن أهم إسهامات النظرية الليبرالية نظرية المنفعة ونظرية السلام الديمقراطي وفکرة نهاية التاريخ ودور القانون الدولي ونظرية الاعتماد المتبادل. وعلى الرغم من کل ما قدمته النظرية الليبرالية من إسهامات في حقل العلاقات الدولية إلا أنها لم تسلم من بعض الانتقادات التي طالت فروضها الأساسية. ولکن ذلک لا يقلل من شأن النظرية الليبرالية کأحد النظريات الوضعية في مجال العلاقات الدولية.

تحميل الدراسة

SAKHRI Mohamed
SAKHRI Mohamed

أحمل شهادة الليسانس في العلوم السياسية والعلاقات الدولية، بالإضافة إلى شهادة الماستر في دراسات الأمنية الدولية من جامعة الجزائر و خلال دراستي، اكتسبت فهمًا قويًا للمفاهيم السياسية الرئيسية، ونظريات العلاقات الدولية، ودراسات الأمن والاستراتيجية، بالإضافة إلى الأدوات وأساليب البحث المستخدمة في هذا التخصص.

المقالات: 14402

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *