امتحان الترقية: وزارة التربية “تغربل” ملفات المترشحين

تشهد مديريات التربية في جميع الولايات حالة استنفار تحسبا للامتحانات المهنية للترقية، رتبتي أستاذ رئيسي ومكون، المزمع تنظيمها بتاريخ 26 فيفري الجاري بعد أن انتهت رسميا من جمع ملفات الراغبين في الترشح للتنافس على 3057 منصب، موزعة حسب الرتب والأطوار، حيث تم الشروع رسميا في غربلة ملفات المترشحين، بعد أن أمرت مصالح الوزارة بالاحترام الصارم للبروتوكول الوقائي لضمان إجراء الامتحان في ظروف صحية آمنة.

شرعت مديريات التربية عبر الوطن، في دراسة ملفات المعنيين بمسابقة الترقية إلى الرتب المستحدثة، أستاذ رئيسي وأستاذ مكوّن، بعد انقضاء آجال إيداعها منذ أيام، وهي عملية ستشهد غربلة الملفات وفق شروط المشاركة في هذا الامتحان المهني الذي تقرّر إجراءه يوم 26 فيفري 2022، بعد أن انتهت مديريات التربية على المستوى الوطني من جرد الأساتذة المعنيين بالعملية, وأيضا الرتب المعنية بالترقية.

ويتضمن ملف المشاركة في الامتحان، تصريحا بتأكيد المشاركة ممضى مؤشر عليه من طرف مدير المؤسسة التربوية، ونسخة من قرار التعيين أو التربص، ومن قرار الترسيم أو التثبيت، إضافة إلى نسخة من الشهادة أو المؤهل العلمي، حيث تم تخصيص 3057 منصب بين أستاذ رئيسي و أستاذ مكون، موزعة على 835 منصب بين في الابتدائي، و1361 في المتوسط بأكبر عدد من المناصب، وأخيرا 861 في المرحلة الثانوية.

وبخصوص شروط المشاركة في الامتحان، وفي إطار التسجيل على قوائم التأهيل، لا بد على أستاذ التعليم الابتدائي حيازة أقدمية بعشر سنوات للظفر برتبة أستاذ رئيسي، مقابل عشر سنوات أقدمية لأستاذ رئيسي الترقية إلى رتبة أستاذ مكون في المدرسة الابتدائية، فيما لا يشترط لدى المعنيين بالمسابقة الكتابية في كل الأطوار، إلا خمس سنوات خدمة فعلية في نفس الرتبة.

أما في الطور المتوسط، فيشترط في الأساتذة الراغبين في الترشح لرتبة أستاذ رئيسي، أقدمية لا تقل عن عشر سنوات، وهي نفس عدد سنوات الخبرة اللازم توفرها لدى الأساتذة الرئيسيين للترقية إلى رتبة أستاذ مكوّن في التعليم المتوسط مقابل خمس سنوات في المسابقة الكتابية.

وفي الطور الثانوي، فإن كل أستاذ تتوفر فيه أقدمية عشر سنوات، يمكنه المشاركة في الامتحان للترقية إلى رتبة أستاذ رئيسي في التعليم الثانوي، تماما مثل الأساتذة الرئيسيين في التعليم الثانوي، الذين لديهم أقدمية بعشر سنوات للترقية إلى رتبة أستاذ مكون في التعليم الثانوي، مقابل خمس سنوات في المسابقة الكتابية.

وكانت وزارة التربية، قد أمرت مديرياتها في كل الولايات، بإحصاء عدد الأساتذة المعنيين بالترقية إلى الرتب المستحدثة، رئيسي ومكوّن في الأطوار التعليمية الثلاث، من الذين يثبتون أقدمية لا تقل عن عشر سنوات في نفس الرتبة، بالنسبة للتأهيل، وخمس سنوات للمسابقة الكتابية، وتكون بذلك مصالح الوصاية قد باشرت الإجراءات التحضيرية، تحسبا لضبط عدد المناصب المالية المخصصة للعملية، تمديدا لمضمون التعليمة الوزارية المشتركة 003، المؤرخة في 12 أكتوبر 2015، المحددة لكيفيات تطبيق بعض الأحكام التنظيمية المتعلقة بالموظفين المنتمين لقطاع التربية.

SAKHRI Mohamed
SAKHRI Mohamed

أحمل شهادة الليسانس في العلوم السياسية والعلاقات الدولية، بالإضافة إلى شهادة الماستر في دراسات الأمنية الدولية من جامعة الجزائر و خلال دراستي، اكتسبت فهمًا قويًا للمفاهيم السياسية الرئيسية، ونظريات العلاقات الدولية، ودراسات الأمن والاستراتيجية، بالإضافة إلى الأدوات وأساليب البحث المستخدمة في هذا التخصص.

المقالات: 14402

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *