تجمع البريکس والقوى الاقتصادية الصاعدة: الفعالية والجاذبية

ظهر، مع مطلع القرن الحالي، تجمع اقتصادي دولي يسمى “البريکس” يتکون من خمس دول من القوى الصاعدة هم: )روسيا، البرازيل، الهند، الصين، جنوب أفريقيا)، وأصبح للتجمع دورًا اقتصاديًا هامًا في النسق الدولي القائم، وهو ما يطرح التساؤلات حول إمکانية تطور دوره الاقتصادي کقوة اقتصادية کبرى إلى تأثير سياسي واستراتيجي لمواجهة التحديات الاقتصادية والسياسية والأمنية الراهنة في النسق الدولي، وإمکانية أن يصبح تجمع البريکس لاعبًا اقتصاديًا وسياسيًا رئيسيًا في المستقبل.
يستهدف هذا البحث الوقوف على مدى تأثير تجمع البريکس على اقتصاديات القوى الصاعدة الجديدة، ورصد أهم العوامل والأبعاد والمبادرات لتجمع البريکس تجاه هذه الدول، في محاولة لمواجهة الهيمنة الأمريکية وإرساء التعددية القطبية، وتقييم قدرته على التوسع بضم دول جديدة له.

تحميل الدراسة

SAKHRI Mohamed
SAKHRI Mohamed

أحمل شهادة الليسانس في العلوم السياسية والعلاقات الدولية، بالإضافة إلى شهادة الماستر في دراسات الأمنية الدولية من جامعة الجزائر و خلال دراستي، اكتسبت فهمًا قويًا للمفاهيم السياسية الرئيسية، ونظريات العلاقات الدولية، ودراسات الأمن والاستراتيجية، بالإضافة إلى الأدوات وأساليب البحث المستخدمة في هذا التخصص.

المقالات: 14402

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *