تعقيدات جائحة كوفيد 19 للتنقل البشري في سياق تغير المناخ في منطقة الساحل

البيئة هي الإطار الحيوي للانسانية وتعد الهجرة من أهم تداعيات تغير المناخ خاصة مع تكرار موجات الجفاف وتوسع التصحر والفياضانات وذوبان الجليد، مما يعيق التنمية ويعرقل الأمن الغذائي ويصبح خيار الهجرة واردا بشدة خاصة في الدول التي لا يمكنها التكيف مع هذه التغيرات كدول منطقة الساحل ، إلا أن المهاجر البيئي لا يحظى بذات المركز الممنوح للاجئين لأسباب سياسية ودينية وغيرها وفقا لمقتضيات القانون الدولي، مما يجعله في وضعية صعبة والتي غالبا ما لا تختلف عن تلك التي تتمتع بها المجتمعات المضيفة في منطقة الساحل خصوصا أين تحدث أحيانا مواجهات عنيفة بين السكان المحليين والمهاجرين البيئيين حول الموارد مما يأزم الوضع الأمني وقد كان لجائحة كوفيد 19 تداعياتها على المهاجرين في الساحل والذين غالبا ما يساهم الدافع البيئي بصفة هامة في خيار الهجرة ، حيث أصبح المهاجرين أكثر عرضة للاستضعاف، كما حدت الجائحة من التنقلات الحدودية سواء فيما تعلق بالعمليات التجارية أو مراقبة الحدود التي تعتبر أساسية في الساحل .

تحميل الدراسة

SAKHRI Mohamed
SAKHRI Mohamed

أحمل شهادة الليسانس في العلوم السياسية والعلاقات الدولية، بالإضافة إلى شهادة الماستر في دراسات الأمنية الدولية من جامعة الجزائر و خلال دراستي، اكتسبت فهمًا قويًا للمفاهيم السياسية الرئيسية، ونظريات العلاقات الدولية، ودراسات الأمن والاستراتيجية، بالإضافة إلى الأدوات وأساليب البحث المستخدمة في هذا التخصص.

المقالات: 14424

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *