توجهات السياسة الخارجية التركية في شرق المتوسط في ضوء الاكتشافات الطاقوية في المنطقة

عنوان الدراسة: توجهات السياسة الخارجية التركية في شرق المتوسط في ضوء الاكتشافات الطاقوية في المنطقة “فرص الصراع و التحالف”.

ملخص: بحكم التاريخ والواقع نشأت اعتمادية أمنية بين تركيا ودول حوض المتوسط، فالمتاخمة الجغرافية والارتباطات الجيو-أمنية مع تركيا، تجعل من مسألة اختراق الأمن الإقليمي المتوسطي والأوروبي انطلاقا من تركيا محتملا جدا، في ظلّ ظروف إقليمية محفزة، فدائرة الارتباطات التركية – المتوسطية- الاوروبية واسعة جدا بحكم أهمية تركيا بالنسبة للمنطقة، خاصة فيما يتعلق بمسألة انتقال التهديدات الارهابية من مناطق التوتر نحو المتوسط وأوربا عبر الاراضي التركية، يضاف لها ازمة تدفّق اللاجئين نحو الغرب من المناطق التي تشهد ازمات إنسانية وهو ما يزيد من الاهمية الاستراتيجية التركية بالنسبة للمنطقة. تضاعفت الاهمية التركية ومكانتها كفاعل استراتيجي مهم في منطقة المتوسط مع الاكتشافات الطاقوية الكبيرة في منطقة شرق المتوسط، وهي المنطقة التي تعتبرها تركيا منطقة نفوذ تاريخية تابعة لها منذ العهد العثماني، وترتب عن ذلك زيادة حجم التوتر في المنطقة بين تركيا وخصومها الإقليمين، مخافة من ان تعيد تركيا بعث مشروعها العثماني التوسعي في منطقة المتوسط. كلمات مفتاحية: شرق المتوسط، الرهانات الطاقوية، التنافس والصراع حول الطاقة، التهديدات الامنية.

تحميل الدراسة

SAKHRI Mohamed
SAKHRI Mohamed

أحمل شهادة الليسانس في العلوم السياسية والعلاقات الدولية، بالإضافة إلى شهادة الماستر في دراسات الأمنية الدولية من جامعة الجزائر و خلال دراستي، اكتسبت فهمًا قويًا للمفاهيم السياسية الرئيسية، ونظريات العلاقات الدولية، ودراسات الأمن والاستراتيجية، بالإضافة إلى الأدوات وأساليب البحث المستخدمة في هذا التخصص.

المقالات: 14402

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *