فهرس كتاب الإرهاب والعولمة

تخصص سياسة

للمؤلف : مجموعة مؤلفين

دار النشر : الحامد والأكاديميون للنشر والتوزيع

البلد : الأردن

الإرهاب والعولمة موضوعان معقدان يرتبطان بشكل وثيق في العصر الحديث. الإرهاب هو استخدام العنف والتهديد بهدف تحقيق أهداف سياسية أو دينية أو أيديولوجية. العولمة، من جهة أخرى، هي عملية تزايد التفاعل والتكامل بين الناس، الشركات، والحكومات على مستوى العالم، والتي تعززت بشكل كبير بفضل التقدم في التكنولوجيا والاتصالات.

تأثير العولمة على الإرهاب

  1. تسهيل الاتصالات ونقل المعلومات: العولمة وتطور تكنولوجيا الاتصالات سهلت على الجماعات الإرهابية نشر أيديولوجياتها، تجنيد أعضاء جدد، وتنسيق الهجمات عبر الحدود الدولية.
  2. التنقل الدولي: تسهيل الحركة عبر الحدود جعل من الأسهل على المقاتلين الانتقال بين مناطق النزاع والدول التي يمكنهم فيها تنفيذ هجمات أو تلقي تدريب.
  3. الاقتصاد العالمي: النظام الاقتصادي العالمي يمكن أن يسهم في خلق ظروف الفقر وعدم المساواة، التي يمكن أن تغذي الشعور بالظلم وتجعل بعض الأشخاص أكثر عرضة للتأثر بأيديولوجيات الجماعات الإرهابية.
  4. التأثير على السياسات الدولية: العولمة تؤثر على السياسة الدولية بشكل يمكن أن يسهم في الصراعات الدولية والإقليمية، مما يوفر بيئة خصبة لنشاط الجماعات الإرهابية.
  5. انتشار الأسلحة: تيسير التجارة العالمية ساعد في انتشار الأسلحة، مما يجعل من الأسهل على الجماعات الإرهابية الحصول على الأدوات اللازمة لتنفيذ هجماتها.

التحديات والاستجابات

مواجهة الإرهاب في عصر العولمة تتطلب استجابات متعددة الأبعاد، تشمل تعزيز التعاون الدولي في مجال الأمن، تنظيم الفضاء الإلكتروني لمنع الجماعات الإرهابية من استغلاله، ومعالجة الأسباب الجذرية للإرهاب مثل الفقر وعدم المساواة. كما يتطلب الأمر تعزيز القدرات الوطنية للدول في مجالات الاستخبارات، التحقيق، والملاحقة القضائية، بالإضافة إلى تعزيز التفاهم والحوار بين الثقافات لمكافحة الأيديولوجيات المتطرفة.

SAKHRI Mohamed
SAKHRI Mohamed

أحمل شهادة الليسانس في العلوم السياسية والعلاقات الدولية، بالإضافة إلى شهادة الماستر في دراسات الأمنية الدولية من جامعة الجزائر و خلال دراستي، اكتسبت فهمًا قويًا للمفاهيم السياسية الرئيسية، ونظريات العلاقات الدولية، ودراسات الأمن والاستراتيجية، بالإضافة إلى الأدوات وأساليب البحث المستخدمة في هذا التخصص.

المقالات: 14418

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *