على الرغم من أن العالم أصبح مترابط الأجزاء أكثر من أى وقت مضى ، فإن غياب المساواه بين الأغنى والأفقر قد بلغ مستويات قياسيه، ولقد خلق هذا وضعًا متناقضًا وخطيرًا ؛ فالمحرومون من حقوقهم الشرعيه والمضطهدون أصبحوا الآن أقدر على تحديد القوى التى تصطف ضدهم ، حتى إذا كانت القوى السياسيه فى أرجاء العالم تتركز بشكل متنام فى أيدى الأفراد الأثرياء والشركات الكبرى التى تردع أى بديل للنظام الاقتصادى الكوكبى.

تحميل الكتاب

 

SAKHRI Mohamed
SAKHRI Mohamed

أحمل شهادة الليسانس في العلوم السياسية والعلاقات الدولية، بالإضافة إلى شهادة الماستر في دراسات الأمنية الدولية من جامعة الجزائر و خلال دراستي، اكتسبت فهمًا قويًا للمفاهيم السياسية الرئيسية، ونظريات العلاقات الدولية، ودراسات الأمن والاستراتيجية، بالإضافة إلى الأدوات وأساليب البحث المستخدمة في هذا التخصص.

المقالات: 14401

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *