كتاب القانون الدولي الاجرائي: دراسة في النظام القضائي الدولي

استهلال

شرعت منذ سنوات خلت إلى ولوج أحكام النظام القضائي الدولي، بحسبانه الضابط الحقوق والتزامات شخوص المجتمع الدولى. إذ لا يخفى على الفطنة أن اللجوء إلى القضاء الدولي يبلور – وبحق – استمرارية السلام وليس النزاع المسلح بين أشخاص ذلك المجتمع. وكلما وصل القضاء في أحكامه إلى سدرة المنتهى في العدالة، كلما ساد الأمن الدولي وعاشت البشرية في دروب الحياة وكلها أمل في أن تعبر بالأجيال المتعاقبة إلى بر الأمان والسلام.

إن مكمن الخطورة في النظام القضائي الدولي أن الأحكامه إثبات الشرعية الوقائع التي فصل فيها. وأمام أدلة الإثبات المقدمة في المستندات التعبير الصادق عن منطق العدالة التي تتصارع أشخاص المجتمع الدولى لأجل الوصول إليه.

وكلما سارعت الدول في تطوير ترسانتها العسكرية ذات الإحساس بأهمية القضاء الدولي وضرورة اعتباره الخيار الأمثل لاستبعاد استخدام الأسلحة الرهيبة واعتبار القضاء هو الملاذ الأول والأخير لفض صراعات الدول ونزاعاتها.

وسوف نلمس في هذا المصنف التطور السريع في النظام القضائي الدولي سواء في الأشخاص التي ترفع الدعاوى، أو في الاختصاص وحتى تدرج السلم القضائي. والمستهدف من هذا التطور ما هو إلا محاولات جادة لمنطق العدالة والأمن القانونى عوضا عن منطق السلاح والترهيب الذي يقود البشرية إلى الفناء

الاطلاع على فهرس الكتاب

SAKHRI Mohamed
SAKHRI Mohamed

أحمل شهادة الليسانس في العلوم السياسية والعلاقات الدولية، بالإضافة إلى شهادة الماستر في دراسات الأمنية الدولية من جامعة الجزائر و خلال دراستي، اكتسبت فهمًا قويًا للمفاهيم السياسية الرئيسية، ونظريات العلاقات الدولية، ودراسات الأمن والاستراتيجية، بالإضافة إلى الأدوات وأساليب البحث المستخدمة في هذا التخصص.

المقالات: 14402

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *