كتاب دليل ووميرا للقانون الدولي للعمليات الفضائية العسكرية

صدر اليوم كتاب مهم، عن منشورات جامعة اوكسفورد Oxford University Press، لمجموعة خبراء تحت إشراف البروفسور جاك بيرد Jack Beardمن جامعة نبراسكا الامريكيةا the University of Nebraska-Lincoln College of Law والبروفسور دال ستيفنس Dale Stephens من جامعة ادالييد الاسترالية The University of Adelaide Research Unit on Military Law and Ethics ،بعنوان :

دليل ووميرا للقانون الدولي للعمليات الفضائية العسكرية

The Woomera Manual on the International Law of Military Space Operations

دليل Woomera هو نتاج مشروع دام عدة سنوات، أعده مجموعة من المشاركين الخبراء، من جميع أنحاء العالم الذين جمعوا خبراتهم في القانون والتكنولوجيا، المتعلقة بالأنشطة والعمليات الفضائية العسكرية.

وكان هدفهم هو تحديد وتوضيح قواعد القانون الدولي الحالية التي تنطبق على الأنشطة والعمليات الفضائية العسكرية، وشرح أساس تلك القواعد، وتحديد مجالات عدم اليقين القانوني التي لا تزال قائمة. الهدف من الدليل هو تقديم المساعدة لأولئك الذين يطلب منهم تطبيق القانون الدولي في سياقات صنع القرار الاستراتيجي، ووضع السياسات، والأنشطة والعمليات العسكرية في الفضاء.

يتوزع الكتاب على ثلاثة اقسام لشرح وتحليل 48 قاعدة للقانون الدولي التي تحكم الفضاء في اوقات السلم والازمات والحروب.

وعلى نطاق أوسع، فهو مصمم لمساعدة الموظفين الحكوميين العسكريين والمدنيين، ومشغلي الفضاء، والممارسين، وأعضاء المنظمات الدولية والمنظمات غير الحكومية المشاركين في الأنشطة والعمليات الفضائية العسكرية، وغيرهم من المراقبين المهتمين. ومن المأمول أن يصبح الدليل أداة مرجعية مفيدة وموثوقة لمساعدة الحكومات والقوات العسكرية على تجنب الحسابات الخاطئة أو الخطأ الاستراتيجي، لتعزيز التعاون السلمي في الفضاء، وللمساعدة في توفير إطار أكثر أمانًا ويمكن التنبؤ به للأنشطة والعمليات الفضائية العسكرية. في أوقات السلم والتوتر، وفي النزاعات المسلحة إذا لزم الأمر.

وقد شكلت هذه المساهمات بشكل كبير، جميع قواعد الدليل وتعليقاته وساعدت في جعله مرجعا فريدًا للمعلومات الحيوية.

ويعتبر دليل ووميرا مصدرًا مفيدًا ومقنعًا للموظفين الحكوميين العسكريين والمدنيين، ومشغلي الفضاء، والممارسين والأكاديميين، وأعضاء المنظمات الدولية والكيانات غير الحكومية المشاركة في الأنشطة والعمليات الفضائية العسكرية. ومع تركيزها الأساسي على ممارسات الدول وسيادة القانون.

يعد دليل ووميرا أول فحص شامل للقانون الدولي، كما ينطبق على نطاق كامل من السلوك: العمليات والأنشطة الفضائية العسكرية في أوقات السلم، وفي أوقات التوتر والضغط الشديد، وأثناء النزاعات المسلحة.

يعد هذا الدليل دراسة مهمة ، وصدرت في الوقت المناسب،إذ تتزايد الأنشطة البشرية في الفضاء بشكل لم يسبق له مثيل، مع وصول المزيد من الدول والمزيد من الشركات والكيانات غير الحكومية الأخرى إلى الفضاء لمجموعة ضخمة ومتنامية من الأغراض. وهناك كل الأسباب التي تجعلنا نتوقع استمرار هذه الزيادة في الاستخدام المتنوع للفضاء. وفي الوقت نفسه، فإن مخاطر سباق التسلح وحتى الصراعات المسلحة في الفضاء آخذة في الارتفاع أيضًا، ويجب تركيز الاهتمام على الأنشطة والعمليات العسكرية الحالية والمحتملة.

ولذلك فإن الإطار القانوني الدولي للفضاء يتعرض لضغوط غير مسبوقة. تعتبر المعاهدات والقانون الدولي العرفي والقواعد ذات الصلة بالفضاء حيوية لاستكشاف واستخدام الفضاء سلميا، لكنها لم تحظ بالقدر الكافي من الدراسة والاهتمام. ومع الفرص والتحديات الجديدة التي تواجه المجتمع الدولي في هذا المجال، أصبحت الحاجة إلى التعاون والسعي القائم على القواعد لاستكشاف واستخدام الفضاء أكبر من أي وقت مضى.

والأهم من ذلك، أن التركيز الوحيد لدليل ووميرا هو تلخيص وتنظيم القانون الموجود (“القانون كما هو موجود”)، دون أي أجندة توجيهية. لا أحد يعتقد أن مجموعة قوانين الفضاء الحالية يمكن أن تكون كافية لتنظيم كافة الأنشطة المستقبلية. إن المبادئ والقواعد الحالية هي الجوهر الحيوي، ولكنها ستتطلب تكملة مع استمرار الأنشطة البشرية في الفضاء – ولكن ليس من مهمة هذا الدليل التكهن أو التوصية. عندما يكون القانون الحالي غير واضح، وحيثما لم تظهر بعد تفسيرات رسمية متفق عليها، فإن الدليل يقر بعدم اليقين هذا.

من الأمور الأساسية لمنهجية الدليل تركيزها الأساسي على ممارسات الدول. ويركز الدليل على أفعال الدول وأقوالها ذات الصلة، وردود أفعالها على أفعال وأقوال الآخرين، وذلك لتحديد ودراسة قواعد القانون الدولي القائمة وملامح تطورها المستمر. إن هذا الاهتمام الدقيق بممارسات الدول يميز هذا الدليل عن بعض الأعمال الأخرى، لأنه لا يعتمد على آراء الخبراء أو تفسيراتهم. ويقدم الدليل العديد من الاستشهادات، مما يمكن الباحثين اللاحقين من تحديد وتدقيق ممارسات الدول التي تقوم عليها القواعد المفصلة،في التعامل مع مثل هذا الموضوع المتطور.

يتوقع دليل ووميرا احتمال ظهور التقنيات ذات الصلة بعد عدة سنوات في المستقبل، لتوقع تطبيق قواعد اليوم لظروف الغد. لكنها مقيدة بالتطورات القريبة نسبياً؛ ولا تتكهن بالآفاق البعيدة.

إن دليل ووميرا للقانون الدولي للأنشطة والعمليات الفضائية العسكرية متعدد التخصصات في تحليلاته، حيث يعتمد على قانون الفضاء، وقانون الأمن القومي، والتكنولوجيا، والقانون الدولي، والدبلوماسية.

وهكذا، فإن دليل ووميرا هو بمثابة أول فحص شامل لهذا المجال. ويتم فيه تحليل المراحل الثلاث للتفاعلات الفضائية العسكرية (خلال أوقات السلام، والتوتر أو الأزمات، والصراع المسلح)، مع ما يتعلق بقطاعي الفضاء العام والخاص.

ومن خلال استخدام البحث الدقيق والتركيز بشكل خاص على ممارسات الدول، فإنه يستكشف التفاعل بين الأنظمة القانونية المختلفة، بما في ذلك قانون الفضاء، وميثاق الأمم المتحدة، والأنظمة الأخرى القائمة على المعاهدات، بالإضافة إلى القانون الإنساني الدولي.

Mohamed Khodja

SAKHRI Mohamed
SAKHRI Mohamed

أحمل شهادة الليسانس في العلوم السياسية والعلاقات الدولية، بالإضافة إلى شهادة الماستر في دراسات الأمنية الدولية من جامعة الجزائر و خلال دراستي، اكتسبت فهمًا قويًا للمفاهيم السياسية الرئيسية، ونظريات العلاقات الدولية، ودراسات الأمن والاستراتيجية، بالإضافة إلى الأدوات وأساليب البحث المستخدمة في هذا التخصص.

المقالات: 14402

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *