كتاب روسيا الاتحادية واستعادة مكانتها الريادية في النظام الدولي

لم تكن روسيا الاتحادية على نسق واحد في سياستها الخارجية ودورها في النظام الدولي ؛ فهي ومنذُ تفكك الاتحاد السوفيتي وانهيار المنظومة الاشتراكية كانت احدى الدول التي تدور في الفلك الامريكي نسبياً , وما ان وصل رجل المخابرات الروسية فلاديمير فلاديميروفيتش بوتين الى رأس السلطة في روسيا الاتحادية حتى دخلت البلاد في مرحلة “الانتشال” , وهي المرحلة التي كانت تحاول فيها روسيا التخلص من نتائج حكم بوريس يلتسن على الصعيد الداخلي. وان وصول روسيا الاتحادية الى ما هو عليه اليوم , وحصولها على دور مؤثر في العلاقات الدولية لم يأتي في مرحلة ثورية (راديكالية) واحدة , وانما جاءَ في مراحل انتقالية متعددة جسدت مراحل البناء في السياسة الخارجية الروسية , واستعادة احدى ادوارها في النظام الدولي. 

تحميل الكتاب

SAKHRI Mohamed
SAKHRI Mohamed

أحمل شهادة الليسانس في العلوم السياسية والعلاقات الدولية، بالإضافة إلى شهادة الماستر في دراسات الأمنية الدولية من جامعة الجزائر و خلال دراستي، اكتسبت فهمًا قويًا للمفاهيم السياسية الرئيسية، ونظريات العلاقات الدولية، ودراسات الأمن والاستراتيجية، بالإضافة إلى الأدوات وأساليب البحث المستخدمة في هذا التخصص.

المقالات: 14401

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *