وصف الأكثرية بين القرآن الكريم والديمقراطية: أي مفارقة؟

الكاتب : حاروش نورالدين .

الملخص

تهدف هذه الورقة البحثية لتوضيح طبيعة الأكثرية في القرآن الكريم والتي وصفت بالضلال عموما لأن تعاليم الدين الإسلامي تقوم على الرأي الصائب والسديد بصرف النظر عن عدد افراده، وفي الديمقراطية التي بنيت على إتباع رأي الأغلبية بغض النظر عن صحته أو سداده. وهو ما جعلنا نقف عند نشأة الديمقراطية ومبادئها لمعرفة حقيقتها وحقيقة معناها والتي ليست بالضرورة حكم الشعب كما يشاع، بل جزء من الشعب كونها همشت فئتين من أفراد المجتمع عند بداية ممارستها في اليونان، كما نوضح كذلك أنها لم تكن محل قبول وترحاب من طرف أشهر فلاسفة اليونان أنفسهم، وهنا تكمن المفارقة، لا سيما وأن الديمقراطية أصبحت وكأنها كتاب مقدس؟

تحميل الدراسة

SAKHRI Mohamed
SAKHRI Mohamed

أحمل شهادة الليسانس في العلوم السياسية والعلاقات الدولية، بالإضافة إلى شهادة الماستر في دراسات الأمنية الدولية من جامعة الجزائر و خلال دراستي، اكتسبت فهمًا قويًا للمفاهيم السياسية الرئيسية، ونظريات العلاقات الدولية، ودراسات الأمن والاستراتيجية، بالإضافة إلى الأدوات وأساليب البحث المستخدمة في هذا التخصص.

المقالات: 14402

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *