الإصلاح الهيکلي للمؤسسات والحوکمة الرقمية

مجلة السياسة والاقتصاد، جامعة بني سويف، کلية السياسة والاقتصاد، المقالة 8، المجلد 12، العدد (11) یولیو 2021، الصيف 2021، الصفحة 1-27

من اعداد:

سلوى ثابت مکي email
کلية الاقتصاد والعلوم السياسية، جامعة المستقبل

تعد استراتيجية الإصلاح الهيکلي محرکًا رئيسيًا لتحديث وتطوير منظومة عمل المؤسسات ورفع قدراتها عل الصمود والمرونة في مواجهة التحديات والمتغيرات المحلية والدولية من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة. فلازالت الکثير من المؤسسات الحکومية تعمل من خلال استراتيجيات وآليات تقليدية بما لا يتناسب مع المتغيرات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والبيئية والتکنولوجية، والذي يعرض قدرتها على تلبية احتياجات المواطنين الرئيسية والحيوية للخطر وخاصة في أوقات الأزمات أو التغيرات الجذرية، وفي هذا الإطار، تعرض الدراسة الملامح العريضة لمکونات الإصلاح الهيکلي کمحرک رئيسي نحو التنمية المستدامة بمنظور عالمي بما يلبي متطلبات التنمية المستدامة، کتطور لمنظور الإدارة العامة الجديدة New Public Management(NPM) کنموذج للإصلاح الإداري؛ کما عرضت الدراسة بعض المفاهيم الجديدة في الإدارة مثل الإدارة بالمبادرة وإدارة بقاء الدولة، والإدارة بالتضمين وغيرها کعوامل نجاح لعملية الإصلاح؛ وتشير الدراسة إلى العناصر الرئيسية للإصلاح الهيکلي استنادًا إلى برنامج إصلاح قطاع السياحة نموذجًا، وفي هذا الصدد أکدت الدراسة على أهمية تبني مفهوم الحوکمة الرقمية، ليس فقط من منظور خدمي ولکن أيضًا کمنصة ذکية لدعم المشارکة المدنية واللامرکزية.

المقدمة ومشکلة البحث

دور الإدارة العامة ضروری لوضع المجتمع على المسار المستهدف للتنمیة؛ حیث تعد إحدى الرکائز التنظیمیة الرئیسیة لتقدیم الخدمات والسلع العامة إلى المواطنین الذین یتمیزون بتباین وتزاید مستمر فی الاحتیاجات ویتفاعلون فی بیئة معقدة ومتغیرة، مما یؤثر بصورة مباشرة على متطلبات التنمیة. فی الواقع، یتطور دور المسؤولین الحکومیین بسرعة متوازیة مع احتیاجات ومطالب المواطنین، مما یؤثر بالتالی على قدرة الحکومات والمؤسسات على رسم وتنفیذ السیاسات؛ حیث یواجه المسؤولون الحکومیون العدید من القضایا والتحدیات فی ظل العوامل السیاسیة والاجتماعیة والاقتصادیة التی تؤثر على کلا من القطاعین العام والخاص (Florida Tech, 2019)؛ وعلى سبیل المثال؛ یمکن أن یؤدی للتغییر فی البیئة السیاسیة من خلال نتائج الدورات الانتخابیة إلى تغییر الأولویات وفقًا لبرنامج الحزب الذی یصل إلى السلطة؛ بالإضافة إلى ذلک،تتأثر جمیع القضایا مثل الموازنات العامة، وما إذا کانت عقود المنتجات والخدمات تحت سلطة الحکومة أو تمت خصخصتها، ومستوى الشفافیة، ومدى فاعلیة مشارکة المواطنین فی رسم وتطویر السیاسات؛حیث تعد المؤسسات التشریعیة وقیادتها من أهم الفاعلین الرسمیین الرئیسیین. ولا تزال العدید من السیاسات العامة والمنظمات والمؤسسات تعمل طبقًا للاستراتیچیات والآلیات التقلیدیة؛ فالتغییر مطلوب لبناء قدرات فاعلة قادرة على تقدیم ما تتوقعه المجتمعات من خدمات من قبل القطاع العام، لذلک؛ هناک حاجة ملحة إلى خلق مزید من الفعالیة فی مجال الإدارة العامة، وکذلک تفعیل آلیات مؤسسیة أکثر دیمقراطیة على کافة المستویات المختلفة من أجل تحقیق تنمیة أکثر استدامةلمعالجة هذه القضایا، یجب على المسؤولین الحکومیین استخدام استراتیچیات مبتکرة لیس فقط فیما یتعلق بآلیات الإدارة، ولکن لتنمیة الموارد البشریة المسؤولة عن تطویرها وتنفیذها، والذین یجب أن یکونوا قادرین على التکیف مع الثقافات والمعطیات والمتطلبات الجدیدة لإدارة المؤسسات. ومن ثم؛ یُتوقع أن تؤثر التحولات فی نماذج الإدارة إلى جانب استخدام التقنیات الحدیثة وثورة الرقمنة بشکل کبیر على تلک الاستراتیچیات، من هناتتناول هذه الورقة الاتجاهات الجدیدة فی الإدارة العامة نحو الإصلاح الهیکلی للمؤسسات والحوکمة الرقمیة لمواجهة المتغیرات والتحدیات المحلیة والدولیة، والتی تسعى إلى المساهمة فی تحقیق التنمیة المستدامة.

 الأسئلة البحثیة

یثیر موضوع الإصلاح الهیکلی للمؤسسات وما یرتبط به من متغیرات وأبعاد أسئلة بحثیة متنوعة یمکن طرح أهمها کما یلی:

  1. ما هی أهم العوامل المؤثرة فی تطور مفهوم واستراتیجیات الإدارة العامة؟
  2. هل تساهم آلیات الإصلاح الهیکلی فی تحقیق أهداف التنمیة المستدامة؟
  3. ما هی الأهداف والمحاور الرئیسیة للإصلاح الهیکلی للمؤسسات؟
  4. ما هی العلاقة بین الإصلاح الهیکلی وتأسیس الحوکمة الرقمیة؟
  5. ما هی العوامل الحاکمة والمساندة لنجاح عملیة الإصلاح الهیکلی؟ 
  6. هل تؤثر الرقمنة على فاعلیة المشارکة المدنیة وتبنی آلیات مؤسسیة أکثر مرونة؟
  7. الدراسات السابقة

خلال العقود الأربعة الأخیرة تمت إعادة تشکیل القطاعالعام من خلال إصلاحات هیکلیة تحت مظلة نظریةالإدارة العامة الجدیدة New Public Management (NPM) (Hood, 1990; Pollitt & Dan, 2011)، والتی من خلالها تم استبدال المفهوم التقلیدی والسلطة الهرمیة للإدارة العامة بمفهوم الإدارة القائمة على النتائج Results-Oriented  منذ أواخر السبعینیات (Gruening, 2001)، أو الاتجاه التسویقی للدولة Marketization of State  (Hood, 1995)؛ وتدور الإدارة العامة الجدیدة حول محورین أساسیین عند تطبیق مماراسات القطاع الخاص فی منظومة العمل، الأول هو فیما یتعلق بکافة الوظائف داخل المؤسسة، والثانی هو کل ما یتعلق بتفاعلات المؤسسة فی البیئة الخارجیة باعتبار المؤسسات العامة شبه أسواق  Quasi Markets (Dunleavy and Hood, 1994)؛ وعلى الرغم من الدراسات حول مدى تأثیر مفهوم الإصلاح، طبقًا لنموذج الإدارة العامة الجدیدة، على جودة وفاعلیة منظومة الخدمات العامة، بید أنه مازلنا نمتلک فهمًا محدودًا لتأثیرها الذی قد یختلف من مجال إلى آخر، حیث أن هناک العدید من العوامل المؤسسیة التی تؤثر على نتائج عملیات الإصلاح وتتضمن: قدرة الدولة – الحیادیة Impartiality  ومستوى جودة وکفاءة البیروقراطیة؛ وآلیات المساءلة والمحاسبة؛ وقواعد الشفافیة؛ وخصائص المدیرین العمومیین والموظفین بما یشمل نسبة تمثیل الجنسین والخبرات فی القطاع الخاص (Lapuente and Walle, 2020)؛  کما أنها تتأثر أیضًا بالثقافة الإداریة والسیاسیة- أی التوجهات؛ لقد اتجه مفهوم الإدارة لعامة الجدیدة نحو السعی لتحقیق الکفاءة والفاعلیة وقیاس النجاح بناء على المخرجات والنواتج بدلاً من المدخلات وعملیات التشغیل کما کانت علیه المفاهیم التقلیدیة لآلیات قیاس الأداء (Andersen, Boesen and Peadersen, 2016)؛ وبالإضاف إلى ذلک، غیر الکثیر من آلیات منظومة العمل وأهمها: التنافسیة فی مجال توزیع الخدمات بین القطاعین العام والخاص؛ حوافز الموظفین العمومیین؛ وتصنیف الهیاکل إلى وکالات تنفیذ أصغر قائمة على التخصص وتقسیم العمل Disaggregation (Lapuente and Walle, 2020).

تدعو المفوضیة الأوروبیة إلى استراتیجیة اقتصادیة قائمة على المسؤولیة المالیة والاستثمار والإصلاحات الهیکلیة من أجل تعزیز النمو وخلق المزید من فرص العمل، حیث تعالج الإصلاحات الهیکلیة العقبات التی تعترض المحرکات الأساسیة للنمو من خلال تحریر أسواق العمل والمنتجات والخدمات، وبالتالی تشجیع خلق فرص العمل والاستثمار وتحسین الإنتاجیة. وهی مصممة لتعزیز القدرة التنافسیة للاقتصاد وإمکانات النمو والقدرة على التکیف(European Commission, 2020).

وتشیرالدراسات الاستقصائیة التی قام بها البنک الدولی 2020 إلى أن انعدام الثقة وانتشار الفساد فی الحکومة لایزال یمنع الکثیر من البلدان من تحقیق التنمیة الاجتماعیة والاقتصادیة المتوخاة،  وإن الجهود المبذولة  لتعزیز استقلالیة  المؤسسات  الرسمیة المنوطة بتفعیل المساءلة،  وتطبیق المعاییر الدولیة ذات الصلة،  وتعزیز الشفافیة والمشارکة العامة أساسیة لتعزیز قدرة  وفاعلیة الدولة فی تقدیم أفضل الخدمات الحیویة للشعب  (World Bank, 2020)؛ کما أکدت الأمم المتحدة على أن الإصلاحات المؤسسیة ضروریة لتحقیق أهداف التنمیة المستدامة،  والتی أکددت على أن الفاعلیة والمساءلة والتضمین رکائز أساسیة لتحقیقها، فبدون تحدیث لمفاهیم وآلیات  الإدارة العامة للتکیف مع الاحتیاجات المتغیرة  والمتزایدة،  سیکون تحقیق مستقبل أفضل للجمیع أمرًا مستحیلًا،  ومن ثم؛ فی حالة غیاب  الإدارة الفاعلة،  ستکون الحکومات عاجزة،  وبالتالی لن تتحقق التنمیة المستدامة، ولهذا یجب أن یکون لدى البلدان رؤیة جدیدة لإعداد مؤسساتها وإداراتها العامة لتحقیق أهداف التنمیة المستدامة وتطویر أدائها من أجل تحقیق مزید من الفاعلیةEffectiveness، والشفافیةTransparency، والمساءلةAccountability ، والتضمین Inclusiveness (United Nations, 2020).

أما بشأن علاقة الحوکمة الرقمیة وفاعلیة المؤسسات وقدرتها على تحقیق متطلبات التنمیة، فإن الحوکمة الرشیدة تتطلب، من بین أمور أخرى، إصدار قرارات صحیحة تستند إلى معلومات وبیانات ومعرفة، وإن تحویل هذه المعلومات إلى شکل رقمی وإتاحتها على شبکة یمکن الوصول إلیها لجمیع الأفراد یمهد الطریق للحوکمة الرقمیة أو الحوکمة الإلکترونیة؛ من ثم، تضمن الحوکمة الرقمیة تعزیز مشارکة المواطنین والتأثیر فی عملیات صنع القرار، فلم یعد المواطن متلقی للخدمات المقدمة له فقط، ولکن یمکنه بشکل استباقی تحدید أنواع ومعاییر الخدمات التی یریدها(Digital Governance Initiative, 2020).

  1. الإطار النظری وتصمیم منهج الدراسة

أهداف وأهمیة الدراسة

نظرًا لما تشهده المجتمعات من متغیرات،سریعة ومتشابکة، سیاسیة واجتماعیة واقتصادیة وتکنولوجیة، والأثر المباشر على مدى فاعلیة الإدارة العامة کأحد أهم الرکائز التنظیمیة لتوفیر الخدمات والاحتیاجات الحیویة للمواطن، والتی کثیرًا ما تتعرض للخطر فی مواجهة التغییرات الجزریة، أصبحت هناک حاجة ملحة لتبنی مفاهیم وآلیات جدیدة لرفع قدرة وفاعلیة المؤسسات الحکومیة من أجل القیام بدورها فی تحقیق متطلبات التنمیة الشاملة.

فرضیة البحث

ینتمی موضوع الدراسة إلى الموضوعات البینیة المتشابکة فیما یتصل بعملیة الإصلاح الهیکلی للمؤسسات من أجل المساهمة فی تحقیق استدامة التنمیة، وسنحاول فی هذه الدراسة اختبار الفرضیة التالیة:

یعتمد تحقیق استدامة التنمیة الشاملة، فی جزء کبیر منها، على تطور مفهوم جدید للإدارة الفاعلة والرشیدة وهو الحوکمة الرقمیةDigital Governance  من خلال مانطلق علیه مفهوم الإصلاح الهیکلی للمؤسسات Institutional Structural Reform (ISR).

منهجیة البحث

یتم تناول الإشکالیة البحثیة واختبار فرض الدراسة من خلال دراسة حالة Case Studyوالتی تنصب على برنامج الإصلاح الهیکلی لوزارة السیاحة المصریة الذی تم نوفمبر 2018، وتتمیز هذه الأداة بقدرتها على اختبار ظاهرة سیاسیة معینة فی دولة ما، ومن خلالها یمکن مراجعة النظریات المعنیة والإسهام بنظریات جدیدة، کما تسهم فی تعمیق المعرفة بدولة ما وتحلیل أسباب ظاهرة معینة بها وخلفیتها التاریخیة والسیاسیة، مما یعد مصدرًا ثریًا ومهمًا للأفکار والمعلومات فی مجال الدراسات النظمیة المقارنة (Orvis and Drogus, 2013)؛ کما یستخدم منهج تحلیل النظم فی تحلیل أثر الإصلاح الهیکلی على المساهمة فی تحقیق التنمیة المستدامة وتفاعل العناصر والمتغیرات المتشابکة فی عملیة التغییر، حیث أن هذا المنهج یتمیز بدراسة الظواهر المعقدة والمتغیرات ذات العلاقات المتشابکة(Scandura and Williams, 2000) ، وتعتمد الدراسة على نموذج تحلیل النظم طبقًا لدیفید ایستون، فالنظام هنا  هو مجموعة من العناصر التی ترتبط فیما بینها وظیفیًا بشکل منظم بما یتضمنه ذلک من تفاعل واعتماد متبادل، أی التغییر فی عنصر أو جزء ما یؤثر على بقیة العناصر الأخرى (McNabb, 2010; Easton, 1957)، حیث تعرض الدراسة نموذجًا لتحلیل عملیة الإصلاح الهیکلی التی تتأثر بکثیر من المتغیرات الحاکمة وتتضمن التغیرات فی المناخ السیاسی والاقتصادی والاجتماعی  وأهداف التنمیة المستدامة والأزمات العالمیة بما فیها الأوبئة، کما تتأثر مخرجات عملیة الإصلاح بمدى القدرة على تبنی وإدماج مفاهیم وآلیات جدیدة فی الإدارة العامة مثل الإدارة بالمبادرة وإدارة المخاطر ومفهوم بیروقراطیة بقاء الدولة والإدارة بالتضمین أو الاستیعاب… وغیرها من العوامل المساندة؛ کما توضح الدراسة أثر عملیة الإصلاح على تطویر الحوکمة الرقمیة والتی تلعب کلا من البنیة التحتیة الرقمیة وتعددیة الشراکات وثقافة العمل دورًا هامًا لتفعیلها ورفع کفاءتها فی التفاعل مع المواطن الرقمی من خلال ما تؤسسه من منصة المشارکة الذکیة لدعم المشارکة المدنیة الهدف منها رضا المواطن عن السیاسات العامة، وتحقیق متطلبات التنمیة على الصعید الاقتصادی والاجتماعی والبیئی والإداری.

خطة البحث

یدور التحلیل والبحث فی أهمیة الإصلاح الهیکلی للمؤسسات للمساهمة فی تحقیق أهداف التنمیة المستدامة حول عدة متغیرات ومحاور کما یلی:

1. العوامل المؤثرة فی الاتجاهات الجدیدة فی الإدارة العامة

2. الإصلاح الهیکلی کإتجاه جدید فی سیاسات الإدارة العامة

3. دراسة حالة برنامج الإصلاح الهیکلی لوزارة السیاحة المصریة 2018/2019

4. المحاور الرئیسیة للإصلاح الهیکلی للمؤسسات

  1. العوامل المؤثرة فی الاتجاهات الجدیدة فی الإدارة العامة

أولاً- محور المناخ السیاسی

یشهد مجال الإدارة العامة تغیرًا متطورًا بسبب سرعة تغیر المناخ العام، والذی سیکون له تأثیر على طبیعة هذا المجال. تتضمن بعض هذه الاتجاهات العالمیة تغیر المناخ السیاسی، خاصةوأن مجال الإدارة العامة یتأثر بعلم الاجتماع والاقتصاد والأعمال والعلوم السیاسیة والمجالات الأخرى من أجل بناء مجتمعات قویة ومستدامة. یقوم الموظفون العمومیون دائمًا بتحدید احتیاجات المجتمع وفحص الموارد والأصول المتاحة وجعل الاستثمارات کأولویة لدعم البنیة التحتیة والتنمیة الاقتصادیة؛ حیث یعد عدم التیقن بشأن الموارد من بین التحدیات التی تواجه التنمیة المجتمعیة، بسبب تغیرات المناخ السیاسی (Florida Tech, 2019). بالإضافة إلى ذلک، وفی ظل انخفاض المیزانیات والتوظیف العام الذی تشهده أغلب الدول فی العالم، تتعرض الخدمات الحکومیة الحیویة دائمًا للخطر، ویجب أن یکون المسؤولون الحکومیون قادرین على تکییف سیاساتهم وممارساتهم من أجل تقدیم الخدمات اللازمة فی إطار التمویل والموظفین المتاحین لهم؛ فإن المسؤولین العمومیین مکلفون فی الواقع بضمان إدارة الموارد التی یمکنهم الحصول علیها بکفاءة وفعالیة،ومن أهم متطلبات مجال الإدارة العامة الیوم أن یتمتع الموظف العمومی بکفائة فی استخدام التکنولوچیا، والتواصل، والرؤیة العالمیة، والفاعلیة.

ثانیًا- محور السیاسة العامة للصحة

هناک تغییرات فی السیاسة العامة للصحة ستؤثر على استراتیچیات الإدارة العامة. إن العدید من العوامل التی تؤثر على الصحة هی عوامل خارجیة لقطاع الرعایة الصحیة مثل تطویر أنظمة الصرف الصحی ووضع قوانین البناء حتى یتمکن الناس من الوصول إلى المیاه النظیفة والمنازل الآمنة التی لها تأثیر إیجابی على صحة المواطنین وعافیتهم. هذا بالإضافة إلى، على سبیل المثال ، قوانین السلامة المهنیة ومعاییر الحد الأدنى للأجور، وفی سیاق ارتباط الأمراض والأوبئة بالعدالة الإجتماعیة، فضلاً عن أن الاتفاقیة الدولیة حول الحقوق الاقتصادیة والاجتماعیة والثقافیة(ICESCR)، والتی صدقت علیها 160 دولة تنص على منح کافة البشر الاستحقاقات الأساسیة الضروریة لتلبیة حاجاتهم؛ کالحق فی العمل والأمن الاجتماعی والحیاة الأسریة والتعلیم والمشارکة فی الحیاة الثقافیة. ورغم ضرورة کل هذه القضایا لتحقیق جودة الحیاة، ربما یکون ضمان الاتفاقیة الدولیة لـ”حق کل فرد فی التمتع بأعلى مستوى ممکن من الصحة البدنیة والنفسیة” هو الأکثر أهمیة. ومن هنا،تأتی أهمیة قانون التأمین الصحی الشامل؛ فهو وسیلة لتحقیق العدالة الصحیة فی المجتمع؛ حیث یهدف نظام التأمین الصحى الشامل إلى إتاحة وتوفیر الرعایة الصحیة لجمیع المواطنین فى الوطن دونالتمییز وبجودة عالیة وبغض النظر عن قدرتهم على تحمل تکالیف العلاج. هناک حاجة ملحة إلى مراجعة السیاسات الصحیة، وخاصة فیما یتعلق بالطب الوقائی، ویتضمن التعامل مع الجوائح الصحیة، مثل؛ وباء کورونا، وفتح الجدال حول ارتباط قوة النظام الصحی بانتشار الأوبئة، والحاجة إلى إرساء منظومة التأمین الصحی الشامل، وإنشاء وحدات صحیة أساسیة مجهزة تجهیزًا جیدًا، کما أن هناک توجهًا دولیًا نحو نشر ثقافة المماراسات الصحیة، مثل؛ التباعد الاجتماعی وارتداء الکمامات، بجانب رفع الوعی نحو أهمیة التغذیة الصحیة لرفع المناعة، وحملات علاج ومتابعة الأمراض المزمنة،ومع زیادة عدد السکان وتطور المجتمعات، یجب على المسؤولین الحکومیین إنشاء وتنفیذ سیاسات من شأنها أن تؤدی إلى نتائج صحیة أفضل وأکثر عدالة یتم إدارتها وتنفیذها بشکل مناسب.

ثالثًا- التکنولوچیا والرقمنة

إن التکنولوچیا والرقمنة فی تقدم مستمر؛ فالتقنیات الناشئة لها تأثیر کبیر على کیفیة تفاعل الحکومات والمنظمات مع المواطنین، البرامج والأجهزة الحالیة تسمح بزیادة قدراتالمسؤولین الحکومیینللوصول للبیانات وتحلیلها ودراسة الاتجاهات بشکل أفضل، والتعرف على أفضل الممارسات فی جمیع أنحاء العالم، ووضع السیاسات والإجراءات التی من شأنها تحدیث وتنظیم آلیات العمل وتوفر المزید من الشفافیة لأصحاب المصلحة. کما أدت الرقمنة إلى خفض تکالیف التشغیل بالمؤسسات؛حیثإن هناک حاجة إلى موارد مادیة أقل، مثل مرافق تخزین الورق والملفات للحصول على المعلومات وتخزینها، وأصبحت أنظمة الحوسبة والهواتف الذکیة أکثر إحکامًا وکفاءًة فی استخدام الطاقة، کما وفرت فرصة التواصل والإدارة عن بعد بین فرق العمل محلیًا ودولیًا، وبین الإدارات وقیادتها، وبین المؤسسات بعضها البعض، وعلى الأخص بین المؤسسات والجمهور ومعالجة المشکلات عند ظهورها وتقدیم الخدمات،لکن تجدر الإشارة إلى أن مع تقدم التکنولوچیا أصبحت الحاجة إلى حمایة المعلومات السریة والشخصیة أمرًا ضروریًا، ومع الاستمرار فی تطور البرامج المصممة لاختراق خوادم الحوسبة لسرقة البیانات السریة أو الشخصیة،کما یجب أن یظل المسؤولون العمومیون الیوم یقظین، وأن یتمتطبیق أنظمة حدیثة لضمان بقاء المعلومات آمنة والحفاظ على ثقة الجمهور.

أدت هذه التکنولوچیا المتقدمة إلى ظهور المناصرة الافتراضیةDigital Advocacy/ Virtual Advocacyعلى مستوى القاعدةGrassroots، والتی أصبحت اتجاهًا عالمیًافی هذا المناخ المتغیر، ولقد غیرت التکنولوچیا الطریقة التی یتم بها نقل الأخبار، وکیف تتفاعل المؤسسات مع الجمهور وکیف تستجیب الهیئات المنتخبة للتشریعات المقترحة على جمیع مستویات الحکومة؛فأصبحت التکنولوچیا ووسائل التواصل الاجتماعی وسیلة للدعوة إلى التغییر. یمکن أن تصل الرسائل فی ثوانی إلى ملایین الأشخاص للحشد واتخاذ إجراءات بشأن القضایا الاجتماعیة الحرجة. أصبحت القضایا البیئیة وانتهاکات حقوق الإنسان والاتفاقات الدولیة وغیرها من الموضوعات التی کانت فی السابق معزولة عن الکثیر من البلدان من الاهتمامات العالمیة الآن، وباتت الحکومات وسیاساتها تواجه تفحصًا دقیقًا Scrutiny، لیس فقط من مواطنیها، ولکن من المجتمع الدولی، ومن ثم؛وجب علیها العمل الآن من منطلق منظور عالمی بما یحقق الأهداف القومیة، هذا بالإضافة إلى أن وسائل التواصل الاجتماعی لها أیضًا تأثیر دراماتیکی على مجال الإدارة العامة؛ فمکنت المواطنین والقادة من التعبیر عن آرائهم والتواصل مع قطاع عریض من الجماهیر، وإتاحة المعلومات الهامة للجمهور بشکل مباشر، ولکن على الجانب الأخر، ولکن تجدر الإشارة إلى أنه یمکن أن تتیح تلک المنصات فرصة للأشخاص الساخطین أو غیر الراضین لمشارکة ازدرائهم للإجراءات الحکومیة أو التنظیمیة، أو نشر معلومات خاطئة یمکن أن تعرقل تبنی وتنفیذ المبادرات الهامة التی یمکن أن تفید مجتمعاتهم.

رابعًا- أهداف التنمیة المستدامة Sustainable Development Goals-SDGs

أصبح مبدأ الاستدامة متطلب رئیسی فی عملیة التنمیة الشاملة على المستوى العالمی ومن ثم  باتت أهداف التنمیة المستدامة Sustainable Development Goals-SDGs رکیزة أساسیة فی رسم استراتیچیات الإدارة العامة، وهی تتکون من سبعة عشر هدف کما یلی ((United Nations:

  1. القضاء على الفقر
  2. القضاء التام على الجوع
  3. الصحة الجیدة والرفاه
  4. التعلیم الجید
  5. المساواة بین الجنسین
  6. المیاه النظیفة
  7. طاقة نظیفة بأسعار معقولة
  8. العمل اللائق ونمو الاقتصاد
  9. الصناعة والابتکار والبنیة التحتیة
  10. الحد من أوجه عدم المساواة
  11. مدن ومجتمعات محلیة مستدامة
  12. الاستهلاک والإنتاج المسؤولان
  13. التحسب للتغیر المناخی
  14. الأحیاء المائیة
  15. الحیاة على الأرض
  16. السلام والعدل والمؤسسات القویة
  17. عمل الشراکات لتحقیق الأهداف

بما أن أهداف التنمیة المستدامة متکاملة؛ فإن النتائج فی أی مجال تؤثر وتتأثر بالمجالات الأخرى، کما أنها تهدف إلى تحقیق التوازن بین استدامة التنمیة الاجتماعیة والاقتصادیة والبیئیة، وتسعى نحو إدماج الفئات المهمشة والأجدر بالرعایة والقضاء على العدید من المشاکل والقضایا العامة التی تمس کافة جوانب الحیاة، وعلى وجه الخصوص الفقر المدقع والجوع والأوبئة والتمییز ضد المرأة، ومن أجل تحقیق هذه الأهداف الطموحة، باتت المعرفة والإبداع والتکنولوچیا والموارد المالیة رکائز أساسیة، والذی یتطلب تبنی مفهوم الإصلاح الهیکلی للمؤسسات، وعلى رأسه الاتجاه نحو التنمیة البشریة وتمکین المرأة والدفع بها إلى الإدارة العلیا کمحرک أساسی للإصلاح المؤسسی، وهو ما یتعلق بهدف رقم 16 والذی یرتکز على السعی نحو تعزیز المجتمعات السلمیة والشاملة للجمیع لتحقیق التنمیة المستدامة، وتحقیق العدالة للجمیع، وبناء مؤسسات فعالة وخاضعة للمساءلة على جمیع المستویات وتضم جمیع فئات المجتمع، فبدون السلام والاستقرار وحقوق الإنسان والحکم الفعال، القائم على سیادة القانون – لا یمکننا أن نأمل فی تحقیق التنمیة المستدامة؛ کما یتطلب الإصلاح شراکة حقیقیة بین الحکومة والقطاع الخاص والمجتمع المدنی والمواطن والذی یساهم فی تحقیق الهدف رقم 17 من أهداف التنمیة المستدامة الذی یسعى نحو تعزیز تأسسیس وتفعیل الشراکات الدولیة من أجل تحقیق التنمیة المستدامة، فإن العالم الیوم أکثر ترابطا وتشابکًا من أی وقت مضى، ویعد تحسین فرص الوصول إلى التکنولوجیا والمعرفة وسیلة هامة لتبادل الأفکار وتعزیز الابتکار، ویتضمن هذا الهدف کذلک تنسیق السیاسات لمساعدة البلدان النامیة على إدارة دیونها، فضلا عن تشجیع الاستثمار بها(الأمم المتحدة، 2019)؛ ولذلک تأتی أهداف التنمیة المستدامة کمحرک رئیسی لتطویر نموذج الإدارة العامة الجدیدة New Public Management NPM وهو أحد النماذج، تمت الإشارة إلیه سابقًا، الذی لجأت إلیها الدول فی 1980 لتطبیق الإصلاح الإداری فی القطاع العام وجعله أکثر حداثة نتیجة لتغیرات ومنها انتشار الدیمقراطیة.

  1. الإصلاح الهیکلی کإتجاه جدید فی سیاسات الإدارة العامة

دفعت الأزمات العالمیة المسؤولین الحکومیین إلى تطویر السیاسات بصورة مستمرة بما یحقق المصالح العامة التی تشمل کافة المجالات بدءًا من استخدام مصادر الطاقة المتجددة وصولاً إلى تقلیل فرص الفساد الحکومی. لقد أدى ظهور قضایا عالمیة جدیدة، مثل تغیر المناخ، إلى ظهور تحدیات جدیدة فی الإدارة العامة. العدید من محرکات صنع القرار أصبحت الآن عالمیة وتتطلب الاندماج مع المصالح القومیة، بما یضع على المسؤولین العمومیین مسئولیة وضع آلیات من شأنها تلبیة متطلبات التنمیة بمنظور عالمی دون المساس باحتیاجات الأجیال فی المستقبل؛ فعلى سبیل المثال، فی ظل التغیرات المستمرة فی أولویات السیاسات العامة، یتعین على المسؤولین الحکومیین تقییم مدى إلحاح معالجة الشواغل البیئیة؛ وهنا یجب التأکید أیضًا على أن فکر ورؤیة القیادات الإداریة تلعب دورًا هامًا فی وضع مبدأ الاستدامة فی مقدمة أولویات السیاسة العامة؛ فنجد أن المنظمات التی تقدر قیمة المسؤولیة الاجتماعیة Responsibility Social ومفهوم التماسک والعمل نحو تحقیق أهداف المؤسسة Stewardship هی، على الأرجح، من یبادر ویقوم بوضع وتطویر سیاسات إدارة عامة مستدامة متوائمة مع المتغیرات والقضایا الدولیة.

ومن ثم؛ فإن الابتکار مطلوب فی مجال الإدارة العامة، فأصبحت التکنولوچیا بالفعل أحد الرکائز الأساسیة اللازمة لتحقیق التنمیة حیث أصبحت عنصرًا هامًا فی جمیع جوانب الحیاة؛ وهنا یجب أن نتذکر أن معظم الاقتصادات التی ارتفع بها مؤشر الابتکار العالمی ٢٠٢٠Global Innovation Index (GII) قد استفادت بقوة من اندماجها فی سلاسل القیمة العالمیة Global Value Chain وشبکات الابتکار. وتعد الصین وفیتنام والهند والفلبین أمثلة واضحة، وفی هذا الإطار(Global Innovation Index, 2020)، وجب التأکید على أهمیة الاتجاه نحو مبدأ تعددیة الأطراف  Multilateralismوأهمیة الشراکات الدولیة فی مجال البحث العلمی والصناعة والخدمات وتشجیع الاستثمارات الأجنبیة، والذی ما یتفق مع هدف التنمیة المستدامة رقم ١٧؛ فالقطاع العام یحتاج إلى اکتساب القدرة على التکیف مع التطور التکنولوچی الذی أثبت أهمیته فی أوقات الأزمات أثناء جائحة Covid-19. إن الانتشار المتزاید للتکنولوچیا الرقمیة یعمل بالفعل على إزالة الحواجز بین العالم الافتراضی والعالم المادی. فی الواقع، یواجه المسؤولون العمومیون التحدیات التی تفرضها الاتجاهات العالمیة الجدیدة من خلال تبنی وتنفیذ فکر ورؤى جدیدة فی مجال الإدارة العامة فیما یتعلق بالحوکمة، وأنماط القیادة، والتخطیط، وقیاس وتقییم الأداء، والترکیز على خدمة المواطن، والإصلاح الهیکلی، والحکومة الإلکترونیة، وتقدیم الخدمات، والابتکار، والأخلاقیات المهنیة، والشفافیة.

فی مواجهة تلک التحدیات والاتجاهات العالمیة سالفة الذکر، وفی إطار السعی لتحقیق أهداف التنمیة المستدامة، یتحتم مراجعة المفاهیم والآلیات التقلیدیة للإدارة العامة لإدماج ومأسسة رؤى وفکر واتجاهات جدیدة بمعاییر دولیة ورؤیة وطنیةنحو رفع کفاءة وفاعلیة ومساهمة المؤسساتفی استدامة عجلة التنمیة، وتعزیز تطویر مجتمعات سلیمة ومتکاملة integrated والحفاظ على تماسک الدولة فی مواجهة أی خطر أو تهدید، ومن ثم؛ هناک حاجة ملحة لتبنی مفهوم الإصلاح الهیکلی للمؤسسات Institutional Structural Reform (ISR)، والذی یستهدف مایلی:

  • إدماج أهداف التنمیة المستدامة فی مفهوم الإدارة العامة واستراتیچیات المؤسسات.
  • مواکبة التغیرات والاتجاهات الدولیة فی الإدارة العامة.
  • التنافسیة الدولیة.
  • القضاء على الفساد.
  • تحقیق الشفافیة والمساءلة والمحاسبة.
  • المساهمة فی التنمیة الشاملة Inclusive Development
  • المساهمة فیدعم  التجانس المؤسسیInstitutional homogeneity، وهو أحد الرکائز الأساسیة للحفاظ على الدولة فی مواجهة الأزمات الجذریة.
  • رفع کفاءة الجهاز الإداری.
  • رضا المواطن عن الخدمات العامة.

إن الإجراءات الإصلاحیة باتت أحد المتطلبات لعقد شراکات مع المؤسسات الدولیة مثل البنک الدولی الذی یضع حالیًا إطار الشراکة الإستراتیجیة  مع مصر على ثلاثة مجالات مترابطة تتفق مع إستراتیجیة التنمیة للحکومة المصریة، وهی:  تحسین نظم الحوکمة والإدارة الرشیدة؛  تحسین فرص خلق الوظائف بقیادة القطاع الخاص؛ و دعم الشمول الاجتماعی. وتم تصمیم إطار الشراکة الإستراتیجیة بحیث یبقى محتفظا بالمرونة اللازمة للاستجابة للاحتیاجات القومیة المتغیرة، وفی الوقت نفسه تقدیم خبرات دولیة لطرح حلول إنمائیة متکاملة تتناسب مع السیاق الخاص بمصر (البنک الدولی، 2020). 

ومن هذا المنطلق، ومن خلال دراسة نماذج ناجحة فی تطبیق إصلاحات هیکلیة للمؤسسات، تطرح هذه الورقة بعض المحاور المهمة ومفاهیم جدیدة مستندة إلى دراسة برنامج الإصلاح الهیکلی لتطویر قطاع السیاحة فی جمهوریة مصر العربیة وتحلیل العناصر والمتغیرات التی تؤثر على نجاح واستدامة عملیة الإصلاح للمساهمة فی تحقیق أهداف التنمیة الشاملة.

  1. دراسة حالة برنامج الإصلاح الهیکلی لوزارة السیاحة المصریة 2018/2019

تجدر الإشارة أن تقریر البنک الأوروبی لإعادة الإعمار والتنمیة “الآفاق الاقتصادیة الإقلیمیة” EBRD لعام 2019/2018، أبرز الإصلاحات الهیکلیة التی قامت بها وزارة السیاحة لتطویر قطاع السیاحة المصرى، وأضاف أنها تعد من أهم الإنجازات التی حققتها مصر، وقد صدر هذا التقریر تحت عنوان “حوکمة أفضل…اقتصادیات أفضلBetter Governance , Better Economies“(European Bank for Reconstruction and Development, 2019).

وقد سلط التقریر الضوء على أهم الإنجازات التی حققها الاقتصاد المصرى فی العام المالى 2018-2019، ومنها استمرار تحسن الوضع الاقتصادی، حیث نما الناتج المحلی الإجمالی بنسبة 6,5، وأشار إلى أن التقریر أبرز فی الجزء المخصص  لتقییم الأداء فی مصر، أن برنامج الاصلاح الهیکلی لتطویر قطاع السیاحة، والذی أطلقته الوزارة فی نوفمبر 2018، أدت الى زیادة القدرة التنافسیة والجاذبة لمصر عالمیًا، کما أشار إلى أن مصر حققت رابع أعلى نمو فی الأداء عالمیاً فی مؤشر التنافسیة للسفر والسیاحة وفقًا للتقریر الذى صدر عن منتدى الاقتصاد العالمی 2019، وأوضح التقریر أن السیاحة تمثل أکثر من 15% من الناتج الإجمالی المحلی الإجمالی لمصر، وأن القطاع الخاص کان له دور أساسی فی ذلک، حیث إنه یمثل 98% من قطاع السیاحة المصر مما یؤکد أهمیة الدور الذی یلعبه القطاع الخاص کأحد شرکاء التنمیة، کما ساهمت إیرادات السفر والسیاحة بنسبة 51.5% من إجمالی الصادرات الخدمیة(European Bank for Reconstruction and Development, 2019).

بالإضافة إلى ذلک حصلت مصر على جائزة الریادة الدولیة فی السیاحة لعام 2019 من المجلس الدولى للسیاحة والسفرWTTC، وذلک تقدیرًا للجهود المبذولة لتعزیز أداءوتنافسیة قطاع السیاحة المصرى، وتم تصنیف مصرالوجهةالسیاحیةالأسرعنموًافیشمالإفریقیا فی 2019(World Travel & Tourism Council, 2019).

وتجدر إلإشارة إلى قیام المملکة المتحدة برفع قیود الرحلات الجویة على مطار شرم الشیخ، کما استطاعت السیاحة المصریة تحقیق رقم قیاسی فی الإیرادات السیاحیة التی بلغت 12.5 ملیار دولار فی السنة المالیة 2018-2019، تؤکد أشادت التقریر الدولیة بالإصلاحات الهیکلیة التی قامت بها وزارة السیاحة إلى التطور الجزری فی منظومة هذا القطاع ، کم یبرز اهتمام المؤسسات الدولیة بتجربة الإصلاح الهیکلی التی قادتها وزارة السیاحة والتی أصبحت مثالاً یُحتذى به لدول أخرى(دعاء محمود، 2020).

و قد ارتکزت رؤیة برنامج الإصلاح الذی وضعته الدکتورة رانیا المشاط وزیرة السیاحة السابقة ووزیرة التعاون الدولی الحالیة على تحقیق تنمیة سیاحیة مستدامة من خلال صیاغة وتنفیذ إصلاحات هیکلیة تهدف إلى رفع القدرة التنافسیة لقطاع السیاحة المصری وتتماشى مع الاتجاهات العالمیة (الهیئة العامة للاستعلامات، 10 یونیو 2020) مما یؤکد على أن القیادة الفاعلة المحرک الرئیسی للإبداع؛ کما أکدتأن التقاریر الدولیة تشیر إلى برنامج الإصلاح الهیکلی “کمثال ناجح للحوکمة من خلال صیاغة إطار للسیاسات العامة الشاملة والمتماسکة والمتسقة، وذلک لتحقیق رؤیة واضحة وهی تحقیق تنمیة سیاحیة مستدامة من خلال تنفیذ الإصلاحات الهیکلیة التی تعزز القدرة التنافسیة للقطاع وبما یتماشى مع الاتجاهات الدولیة” (دعاء محمود، 2020).

ویتکون برنامج الإصلاح الهیکلی لتطویر قطاع السیاحة یرتکز على خمسة محاور هى: الإصلاح المؤسسى، والإصلاح التشریعى، والترویج والتنشیط، والبنیة التحتیة والاستثمار، والاتجاهات السیاحیة الحدیثة (وزارة السیاحة- جمهوریة مصر العربیة).

  1. المحاور الرئیسیة للإصلاح الهیکلی للمؤسسات

استنادًا إلى دراسة المکونات الرئیسیة لبرنامج الإصلاح الهیکلی للمؤسسات بقطاع السیاحة، یحدد البحث المحاور الرئیسیة للإصلاح بالبرنامج کما یلقی الضوء على بعض الاتجاهات الجدیدة فی الإدارة العامة التی من شأنها تعزیز سیر عملیة الإصلاح فی الاتجاه نحومزید من التنافسیة لتحقیق تنمیة مستدامة.

‌أ.       الإصلاح التشریعی:

یعد إصلاح التشریعی أحد الرکائز الرئیسیة لنجاح عملیة الإصلاح،  ویشمل هذا المحور استهداف مراجعة وتحدیث القوانین واللوائح المنظمة للقطاعات المختلفة والتی مضى على إصدارالغالبیة العظمى منها أکثر من ٤٠ سنة، مما یستوجب إعادة الصیاغة حتى تتواءم مع المتغیرات والتحدیات المحلیة والدولیة ومتطلبات التنمیة المستدامة،کما یجب مراجعة قانون الخدمة المدنیة لإرثاء نظم تستند إلى الجدارة فی التوظیف والمکافآت والترقیاتMerit-based Systemمن خلال حوار مجتمعی یشمل کافة الأطراف المعنیة.وفی هذا الصدد، یجب أن یؤخذ فی الاعتبارالتواصل مع المؤسسات الدولیة، مثل؛منظمة التجارة العالمیة، ومنظمة العمل الدولیة، والمنظمات التابعة للأمم المتحدة،وغیرها فی القطاعات المختلفة لبحث مساهمتها الفنیة.

‌ب.   الإصلاح المؤسسی:

  • الهیکلة الإداریة Administrative Restructuring

هناک حاجة تحدیث الهیکل التنظیمی لتنفیذ رؤیة جدیدة للإصلاح الهیکلی بفاعلیة، وتطویر وتحدیث منظومة العمل للمساهمة فی تطویر الکفاءة والفاعلیة لتحقیق أهداف التنمیة فی القطاعات المختلفة؛ ویتطلب ذلک ما یلی:

  • مراجعة الهیکل التنظیمی والتحلیل الوظیفی بما یحققالمرونة والفاعلیة والتوثیق لنظم العمل داخل المؤسسات.
  • استخدام الکتولوچیا الرقمیة فی إدارة الموارد البشریة Human Resources System (HRIS).
  • وضع آلیات موضوعیة وموثقة ومعلنة للتقییم والمتابعة طبقًا لمعاییر ضمان الجودة العالمیة.
  • تمکین الکوادر المتمیزة وخاصة من الشباب والمرأةGender Mainstreaming لشغل المناصب القیادیة.
  • إعداد الصف الثانی من خلال برامج تدریبیة مکثفة لتطویر القدرات الفنیة والإداریة.
  • إعداد فریق من المدربین داخل المؤسسات من خلال برامج تدریب المدربینTOT.
  • تحدیث البنیة التحتیة الرقمیة، تتضمن شبکات وأجهزة وبرامج.
  • تنمیة الموارد البشریة

یستهدف الإصلاح الهیکلیرفع کفاءة الجهاز الإداری وتوفیر عمالة مدربة موائمة لمتطلبات سوق العمل المحلیة والدولیة، وهو ما یتطلب ما یلی:

  • تطبیق نظمللتوظیف والمکافآت والترقیة یستند إلى الجدارة Merit-Based.
  • وضع آلیات ومعاییر محددة وموضوعیة للتوظیف والتقییم.
  • إنشاء وحدة للتدریب بالمؤسساتمن شأنها تقییم الاحتیاجات التدریبیة وتخطیط وتنفیذ برامج تدریبیة منتظمة ومتخصصة طبقًا لهذه الاحتیاجات.
  • التنسیق بین القطاعات والقطاعات التعلیمیةلربط المناهج الدراسیة باحتیاجات السوق من معرفة ومهارات. (وزارة السیاحة- جمهوریة مصر العربیة)
  • التعددیةMultilateralism
  • الإدارة بالمبادرةManagement by Initiative

تعددیة أطراف شرکاء التنمیة رکیزة أساسیة لتحقیق أهداف التنمیة المستدامة. هناک بعدان لهذا المفهوم، الأول یتعلق بالشراکة بین الحکومة والمجتمع المدنی والقطاع الخاص، فیجب تطبیق الأنظمة البیئیة الذکیة Smart Ecosystems، والتی بمقتضاها تعمل الحکومات على زیادة الشراکة بین القطاع العام والخاصوالمجتمع المدنی من أجل حل القضایا المجتمعیة، مثل؛ الرعایة الصحیة، والتنقل، والتعلیم، وتنمیة القوى العاملة.وتستفید هذه الأنظمة البیئیة من الذکاء الجماعی للقطاع الخاص والشرکات التکنولوچیة الناشئة والمجال الأکادیمی والمراکز البحثیة والفکر والمواطنین. أماالبُعد الآخر؛فهو الشراکات مع المؤسسات الدولیة لنقل الخبرات للمساهمة فی عملیة الإصلاح وخاصة من خلال الحصول على منح تعلیمیة وتدریبیة وزیادة التنافسیة من ناحیة، ودعم الاستثمار من ناحیة أخرى.

القیادة الفعالة محرک أساسی للإبداع والاستدامة (Carolyn, 2016)، حیث تحتاج عملیة الإصلاح الهیکلی إلى ما نستطیع أن نسمیه الإدارة بالمبادرة Management by Initiative (MBI)؛ فإن دور الإدارة لا ینبغی أن یقف عند حد التحسین حتى وإن طال کافة المتغیرات لأنه محدود فی مداه وغایاته، ولکنه ینبغی أن یؤدی إلى الإسراع فی طرح وتنفیذ فکرة أو آلیة بهدف التغییر الإیجابی المتشابک، ویتعامل مع جمود الوضع الراهن وعسر تحوله إلى وضع ملائم ومحفز. إن الإدارة بالمبادرة تعنی أن وظیفة الإدارة لا تتوقف عند التنفیذ ولا المتابعة، ولکنها تمتد إلى تقدیم مبادرات فعالة ومواتیة ثم التنسیق بین مختلف أجهزة الدولة لإیجاد تناغم بینها إزاء الاستجابة لمتطبات التغییر.تستلزم عملیة الإصلاح الهیکلی بداءةً المبادرة بفکر إداری قومی لا یتسم فقط بالفاعلیة والرشادة (عبدالمنعم المشاط وسلوى مکی، 2021)، ولکن أیضًا بالمخاطرة والإبداع والقدرة على التنبؤ، على أن تضع فی الاعتبار أن تحقیق متطلبات التنمیة والتنافسیة یمثل غایة قومیة للانفلات من أسورة التبعیة للدول الکبرى، ویسهم بصورة جلیة فی تحقیق التنمیة المستدامة.

  • الإدارة بالتضمینInclusive Management

تتجه المؤسسات إلى مفهوم التضمین فی الإدارة وعلى وجه الخصوص فئات الشباب والمرأة وتمکینهم لتقلد المناصب القیادیة،وهو ما یؤکد على أهمیة دور الشباب والمرأة فی المجتمع وضرورة مشارکتهم فی جمیع المجالات لتقیق التنمیة الشاملة. مما لا شک فیه الإصلاح الهیکلی یحتاج إلى فکر جدید وقدرة على الإبداع والمخاطرة وتمکین الشباب فی المناصب القیادیة یساهم بفاعلیة فی نجاح الحکومة فی تجربة التحول الرقمى ومواکبة التکنولوچیا الحدیثة، واستخدام أحدث النظم فی الإدارة وحل القضایا العامة من خلال أفکار ومبادرات مبتکرة،کما أن هناک توجه عالمی نحو تعزیز مشارکة المرأة ودعم النوع الاجتماعی Gender Mainstreaming لإرساء مبدأ الجدارة فی الإدارة وتحقیق مبدأ المساواة، کما أن الدراسات أثبتت أن التمکین الاقتصادی للمرأة یساهم فی زیادة معدلات الناتج الإجمالی بصورة کبیرة.

  • بیروقراطیة بقاء الدولة    State Survival Bureaucracy

الإدارة تتحرک بفاعلیة إذا تعرض أمن واستقرار وبقاء الدولة للخطر،فالبیروقراطیة غیر المسیسةNon-politicized Bureaucracy تلعب دورا هامًا فی بقاء الدول فی المراحل الانتقالیة والتغییر الجذری، وذلک من خلال حمایة مؤسسات الدولة من الفشل على أرض الواقع. إن مفهومالبیروقراطیة من أجل بقاء الدولة State Survival Bureaucracy(SSB) یعمل کبدیل لمفهوم ‘الدولة العمیقة’، ویمتلک کل الآلیات التی تساهم فی تحقیق استمراریة الدولة واستدامتها ککیان وهویة؛ حیث إن مفهوم الدولة العمیقة قد ظهر للإشارة إلى الحالات التی یتم فیها رفض ومقاومة القرارات الصادرة عن المسؤولین التنفیذیین والمنتخبین، ولذلک قام الخبراء والأکادمیین بإطلاق مفهوم “الدولة عمیقة” لتعبر عن عناصر وأسباب هذا الرفض. ویشمل مفهوم البیروقراطیة من أجل بقاء الدولة الجهاز الإداری ومؤسساته والتی تلتزم بالحفاظ على هویة وکیان الدولة، والتی یظهر دورها بوضوح فی الدول التی تواجه أزمات بقاء حقیقیة؛ والبیروقراطیة من أجل بقاء الدولة تمتلک آلیات تصحیح ذاتی والتی تمکن الدولة التی تواجه تغیرات جزریة من التعامل مع هذه التغیرات (Almashat and Mekky, 2019)، ویحتاج هذا أیضًا إلى دمج مفهوم ومنهجیة جدیدة لإدارة المخاطر Risk Governance فی کافة الوظائف الإداریة لتعزیز مرونة وصمود المؤسسات Resilience وقدرتها على التکیف فی مواجهة الأزمات؛فإن مفهوم البیروقراطیة من أجل بقاء الدولة یساهم فی الحفاظ على التوازن المؤسسی لتوفیر الخدمات العامة واکتساب رضاء المواطنین کنتیجة لذلک.

  • o       السرد Narratives

أحد عوامل النجاح فی إدارة التغییر والمدافعة عن تبنی ودمج مفاهیم وآلیات جدیدة من شأنها عمل اصلاحات هیکلیة بمنظومة بکافة الوظائف والآلیات بهدف التطویر وتحقیق استدامة تنافسیة المؤسسة، هو تغییر ثقافة المسؤلین الحکومیین بالمؤسسة Bureaucrats، فإن نشر ثقافة التغییر قد یمثل تهدیدًا فی کثیر من الأحیان لمن هو غیر قادر على التعلم أو غیر راغب فیه؛ وبما أن أحد أهم عوامل نجاح الإصلاح هو خلق مناخ وسلوک إیجابی نحو تبنی فکر إداری جدید ورؤى إصلاحیة تهدف للتطویر، فإنفتح قنوات اتصال فعالة یعد رکیزة أساسیة للمدافعة والمناصرة، بید أنه غیر کافی للإطاحة بتابوه النمطیة ومفاهیم الإدارة التقلیدیة لدى المسؤلین العمومیین، من ثم؛ فاختیار منهجیة مبتکرة لتسویق ودمج مفهوم الإصلاح الهیکلی فی ثقافة المؤسسة لتغییر الصورة الذهنیة لمنظومة العمل فی المؤسسات الحکومیة تعد من أهم عوامل النجاح لتحقیق استدامة التنمیة الإداریة. السرد هو أحد المناهج المبتکرة التی اتبعتها وزارة التعاون الدولی فی هذا الشأن، فمفهوم السرد انبثق من الأدب الخیالی وهو الأقرب فی التشبیه لفکر التغییر الجزری الذی فی کثیر من الأحیان یجد الکثیر من المقاومة من قبل تأصل الصورة الذهنیة للمنظومة التقلیدیة للبیروقراطیة؛ فقد أطلقت الوزارة استراتیجیة سرد المشارکات الدولیة، لتعمل على عرض القصص التنمویة المصریة وجهود تحقیق التنمیة المستدامة، فی الداخل والخارج من خلال کافة وسائل التواصل، استنادًا إلى ثلاثة عوامل رئیسیة هی: المواطن محور الاهتمام والمشروعات الجاریة والهدف -أهداف التنمیة المستدامة- هو القوة الدافعة (أحمد عاشور، 2020). فاستخدام منهجیة السرد هنا لیس لعرض قصص خیالیة ولکن لسرد نماذج نجاح حقیقیة وهو الأداة الأکثر قدرة على نشر ثقافة التغییر من أجل التنمیة وحیاة أفضل.

‌ج.    الحوکمة الرقمیة  Digital Governance

فی سیاق التوجهات والتحدیات العالمیة الجدیدة، هناک حاجة ملحة لتتطویر منظور جدید فی الإدارة العامة وهو الحوکمة الرقمیةDigital Governance، والتی تعتمد على استخدام التکنولوچیا لتطویر وعولمة أداء المؤسسات، وتطویر آلیات جدیدة للتفاعل المباشر مع المواطنین فی کافة الأقالیم، المهمشة منها بصفة أساسیة، خاصةً فی مجال مناصرة السیاسات العامة، وتقدیم الخدمات للمواطنین لتحسین جودة الحیاة والأمن والاقتصاد والتعلیم والبیئة؛ فهناک إمکانات هائلة للرقمنة والابتکار لإضافة قیمة إلى المجتمع والمساهمة فی تنمیة الکثیر من القطاعات، وسیلعب التعاون عبر القطاعات دورًا محوریًا فی السماح لنا “بإعادة البناء بشکل أفضل” من الأزمة الحالیة (Chearavanant, 2020).

الرقمنة أصبحت المحرک الرئیسی للربط بین العالم الافتراضی والعالم المادی. وقد مکّن هذا التقارب بین هذین العالمین الحکومة من تتبع الموارد ومراقبتها وإدارتها، فسیساعد دمج التکنولوجیا المتقدمة فی تحقیق المزید من الشفافیة وإمکانیة التتبع فی سلاسل القیم  لخدمة العملاء والمجتمع بطریقة أکثر مسؤولیة واستدامة (World Economic Forum, 2020)؛ وکذلک اتخاذ قرارات تستند إلى  البیاناتData-based decisions. یعد تأسیس وإدارة منصة المشارکة الذکیة Smart Engagement Platform مکونًا أساسیًا للحوکمة الرقمیة، تؤسس هذه المنصة لشراکة جدیدة لتبادل المعلومات بین الهیئات الحکومیة والشرکات والمجتمع المدنی والمواطن وإتاحة الفرصة للمناصرة الافتراضیة. کما أنه من خلالها، تتاح الفرصة للحکومات لاستخدام التکنولوچیا لتمکین المشارکة المدنیة ودعم اللامرکزیة لإصلاح منظومة الخدمات واتخاذ قرارات أفضل من خلال تحول المواطن إلى المواطن الرقمی Digital Citizen.

على المستوى المؤسسی، سیتطلب التحول الرقمی الناجح تمکین الأشخاص من العمل بطرق حدیثة مثل الإدارة عن بعد، مما سیتطلب مهارات جدیدة، کما یتطلب تطویر منظومة العمل والامکانیات لتطبیق التقنیات الحدیثة ونماذج الإدارة المتقدمة من أجل الحفاظ على استدامة بقاء وتنافسیة المؤسسات فی عالم سریع التغییر، ومن ثم فإن أحد العناصر الأساسیة لاستمراریة الأعمال والمرونة الاقتصادی Resilience، خاصة أن العمل والتعلم عن بعد قد یمتد بعد جائحةCOVID-19 ، هو بناء البنیة التحتیة الرقمیة الصحیحة لخدمة المجتمع، الأمر الذی یجعل التعاون مع الحکومات والمؤسسات المالیة والهیئات التنظیمیة ضروریًا، حیث أنه لایمکن تحقیقه من خلال عمل شرکة أو دولة واحدة فهو یتطلب شراکات عالمیة بین القطاعین العام والخاص، کما یؤکد أیضًا أهمیة توفیر نظام بیئی داعم للشرکات الناشئة مهم للغایة لتشجیع المزید من ریادة الأعمال والابتکار، ویتضمن ذلک تزوید رواد الأعمال ببرامج احتضان بالإضافة إلى الدعم من حیث التمویل وتنمیة المهارات والتعرف على شبکات الأعمال  (World Economic Forum, 2020)، وهذه الاتجاهات تتسق مع مضمون الهدف رقم ١٧ للتنمیة المستدامة بشأن أهمیة الدفع بشراکات من أجل تحقیق التنمیة، حیث أن أحد أهم عوامل نجاح الحوکمة رقمیة هی الحشد لمزید من الشراکات بین القطاعین العام والخاص فی هذا المجال، کما تحتاج المؤسسات والشرکات أیضًا إلى العمل عن کثب مع الحکومات والوکالات الدولیة  مثل المنتدى الاقتصادی العالمی لتبادل الخبرات فی مجال تطویر مجموعة من المعاییر العالمیة وأطر السیاسات واسعة النطاق لدعم الانتقال إلى عالم 4.0، أی الثورة الصناعیة الرابعة، والذی على صعید أخر یحتاج إلى استحداث مزید من الآلیات لرفع مستوى الوعی بشأن التوجهات التکنولوچیة العالمیة ونشر ثقافة الرقمنة.

ویوضح الشکل التوضیحی رقم 1 منظومة الإصلاح الهیکلی للمؤسسات ودوره فی تأسیس الحوکمة الرقمیة، کما یوضح العلاقة بین المتغیرات الحاکمة والمساندة للعملیة الإصلاح والتحول إلى الحوکمة الرقمیة بهدف تحقیق متطلبات التنمیة المستدامة. 

الخاتمة والتوصیات

طرحت الدراسة العدید من التطورات فی علم الإدارة العامة فیما یرتبط بفروع ومفاهیم الإدارة، حیث بات الإصلاح الهیکلی للمؤسساتISR  أحد الرکائز الرئیسبة للمضی قدمًا نحو تحقیق أهداف التنمیة المستدامة، والذی یتطلب تبنی رؤى واتجاهات جدیدة لتطویر الإدارة العامة بمنظور عالمی من أجل تلبیة متطلبات التنمیة، الأمر الذ یتطلب لیس فقط إرثاء نظم وآلیات تضمن مرونة اقتصادات الدول وقدرتها على الصمود فی مواجهة الأزمات Resilience، مثل أزمة جائحة Covid-19، ولکن أیضًا ثورة ثقافیة فی المؤسسات الحکومیة للمدافعة والتحفیز نحو التغییر من أجل بناء مجتمعات أفضل؛ ومما لاشک فیه أن العدید من البلدان ستواجه تحدیات کثیرة خاصة بتأهیل الموارد البشریة وتمکینهم من استخدام التقنیات الحدیثة فی الإدارة وإلا سیتعرض الکثیر إلى الخروج من سوق القوى العاملة، ففی مصر على سبیل المثال، کما صرح مستشار رئیس الوزراء،  المهندس هانی محمود،  من المتوقع انتقال 60 ألف موظف عمومی إلى العاصمة الإداریة (قناة DMC، 2020) من إجمالی حوالی 6 ملیون وهذا ما قد یشیر إلى أن 1% فقط من الموظفین العمومیین مؤهلین وقادرین على التعلم لاکتساب المعرفة والمهارات التکنولوجیة المطلوبة للتعامل مع التقنیات الحدیثة فی العاصمة الإداریة، وهی نسبة منخفضة جدًا ومقلقة وفی هذا الإطار تطرح الدراسة بعض التوصیات:

  • هناک حاجة ملحة إلى التوسع فی تبنی وتطبیق مفهوم الإصلاح الهیکلی کأحد الرکائز الأساسیة للإصلاح الإداری.
  • برغم أن هناک دراسات عن عدم تسیس الإدارة العامة والذی یشکل محرکًا رئیسیًا فی المحافظة على بقاء الدولة فی أوقات الأزمات والتغییرات الجذریة State Survival Bureaucracy، قد نحتاج فی المستقبل إلى المزید فی هذا الشأن.
  • البحث یفتح الباب أمام دراسات مستقبلیة حول مفهوم الحوکمة الرقمیة والإدارة عن بعد، خاصةً فیما یتعلق بآلیات التنفیذ وتقییم الأثر من حیث الکفاءة والفاعلیة فی تحقیق متطلبات التنمیة المستدامة.
  •  وضع آلیات لتشجیع وتحفیز المزید من ریادة الأعمال والابتکار، وتتضمن برامج احتضان، وتقدیم الدعم المالی والفنی لرواد الأعمال.
  • إرساء مبدأ التعددیة Multilateralism فی التوسع فی الشراکات المحلیة والدولیة فی مجال تبادل الخبرات، والتعلیم، والتدریب، والبحث العلمی، والاستثمار
SAKHRI Mohamed
SAKHRI Mohamed

أحمل شهادة الليسانس في العلوم السياسية والعلاقات الدولية، بالإضافة إلى شهادة الماستر في دراسات الأمنية الدولية من جامعة الجزائر و خلال دراستي، اكتسبت فهمًا قويًا للمفاهيم السياسية الرئيسية، ونظريات العلاقات الدولية، ودراسات الأمن والاستراتيجية، بالإضافة إلى الأدوات وأساليب البحث المستخدمة في هذا التخصص.

المقالات: 14313

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *