التنافس الاستراتيجي الصيني-الأمريكي في منطقة جنوب شرق أسيا

تعالج هذه الورقة التنافس بين الصين والولايات المتحدة في إقليم جنوب شرق آسيا، يندرج هذا في إطار تحليل التنافس المتجدد على مناطق النفوذ، حيث عرفت المنطقة خلال السنوات الأخيرة ديناميكية واضحة. ما يدفع إلى طرح التساؤل التالي: كيف يؤثر تقاطع المصالح مع اختلاف المقاربات المتبناة لتحقيقها بين الولايات المتحدة والصين على الوضع الإستراتيجي في جنوب شرق أسيا؟ يتم معالجة الإشكالية السابقة اعتمادا على تحليل الأبعاد المختلفة لإستراتيجية كل من الصين والولايات المتحدة لتحقيق النفوذ في منطقة جنوب شرق أسيا، اعتمادا على الآليات السياسية، الاقتصادية والعسكرية. وعليه، فإن احتدام التنافس الاستراتيجي بين كلا الطرفين يدفع باتجاه نمط جديد من العلاقات بين القوى الكبرى، ويجعل المنطقة محل التنافس مفتوحة على جملة المآلات الإستراتجية تدفع إلى تعقد البيئة الأمنية في المنطقة وتهدد استقرارها.

تحميل الدراسة

 

 

SAKHRI Mohamed
SAKHRI Mohamed

أحمل شهادة الليسانس في العلوم السياسية والعلاقات الدولية، بالإضافة إلى شهادة الماستر في دراسات الأمنية الدولية من جامعة الجزائر و خلال دراستي، اكتسبت فهمًا قويًا للمفاهيم السياسية الرئيسية، ونظريات العلاقات الدولية، ودراسات الأمن والاستراتيجية، بالإضافة إلى الأدوات وأساليب البحث المستخدمة في هذا التخصص.

المقالات: 14402

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *