ما الجديد

رسالة المصلحة الوطنية في السياسة الخارجية الأمريكية تجاه اسرائيل بعد 11 سبتمبر 2001

politics-dz

صخري محمد
طاقم الإدارة
باحث مميز
الباحث(ة)
#1

يعتبر مفهوم المصلحة الوطنية من المفاهيم الرئيسية في حقل العلاقات الدولية، كما تقوم السياسة الخارجية لكل دولة على أساس مصالحها الوطنية بحيث تسعى كل الدول لتحقيق أهداف تضمن تأمين هذه المصالح، وعليه تحاول الدول تبرير أعمالها على أساس المصلحة الوطنية كما أن سلوكاتها عادة ماتكون مشروطة بالمصالح الوطنية. وبالرجوع لمفهوم المصلحة الوطنية في السياسة الخارجية الأمريكية تجاه إسرائيل نجد أن العلاقات بين الولايات المتحدة وإسرائيل تعتبر عاملا مهما في فهم سياسة الولايات المتحدة في الشرق الأوسط من جهة وتفكيك طبيعة المصالح الأمريكية تجاه إسرائيل من جهة أخرى، فبالإضافة إلى المساعدات المالية والعسكرية التي تقدمها الولايات المتحدة لإسرائيل يوجد دعم سياسي كبير بدأ منذ قيام إسرائيل في 1948 وتضاعف مع التحالف الأمريكي الإسرائيلي ضد ما عرف بالإرهاب العالمي بعد أحداث 11 سبتمبر 2001، ما جعل الباحثين يصفون هذه العلاقات في إطار مفهوم "العلاقة الخاصة" Special Relationship التي تعرف في الإطار القانوني على أنها مبدأ قانوني يجعل دولة ما مسؤولة عن الضرر الواقع على أفراد دولة أخرى من قبل طرف ثالث، ما يكفي لتحريك الواجب الإيجابي لتوفير الحماية لهؤلاء الأفراد، بحيث تصف هذه العلاقات المستوى الكبير من التعاون والعلاقات السياسية والدبلوماسية والثقافية والاقتصادية والعسكرية والتاريخية الوثيقة بين الطرفين، وهنا تدور فحوى هذه الدراسة حول البحث في مفهوم المصلحة الوطنية في السياسة الخارجية الأمريكية تجاه إسرائيل بعد أحداث 11 سبتمبر 2001، حيث سنحاول تحليل أبعاد هذه العلاقات بالاعتماد على مفهوم المصلحة الوطنية ومحاولة إسقاطه على العديد من القضايا بالاعتماد على المعطيات الإحصائية وفي ظل مراحل متعاقبة بداية بأحداث 11 سبتمبر ومرورا بما عرف بالحراك الشعبي العربي في 2011، وأخيرا وصول المرشح الجمهوري دونالد ترامب لسدة الحكم في الولايات المتحدة

أنت لا تملك صلاحيات مشاهدة الرابط سجل دخولك أو قم بالتسجيل الآن.
 

المواضيع ذات صلة

أعلى