تقرير الحرب النفسية في الإعلام الإسرائيلي الإلكتروني الموجه

الملخص
Please, تسجيل الدخول or تسجيل to view URLs content!
من خلال الكشف عن درجة استخدام الإعلام "الإسرائيلي" الإلكتروني الموجه للحرب النفسية خلال حصار المسجد الأقصى، وكذلك التعرف إلى الأطر الإعلامية التي اعتمدها الإعلام "الإسرائيلي" الإلكتروني الموجه، ومحاولة التوصل إلى آليات التأطير التي اعتمدها الإعلام "الإسرائيلي"، وكذلك الكشف عن أساليب الحرب النفسية في ومعرفة الجهات المستهدفة بالحرب النفسية "الإسرائيلية".
واعتمدت الدراسة أسلوب تحليل المضمون ضمن المنهج الوصفي، إذ تكونت عينة الدراسة من (حساب رئيس الوزراء الإسرائيلي في تويتر، وحساب الناطق باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي في توتر، وحساب إسرائيل بالعربية في تويتر، وحساب الناطق باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، بالإضافة لموقع المصدر على شبكة الإنترنت) للفترة من 13/ 7/ 2017 ولغاية 12/ 8/ 2017.
وتوصلت الدراسة إلى أن مضامين الحرب النفسية أخذت حيزاً كبيراً من الإعلام الإلكتروني الإسرائيلي الموجه، واعتمد الإعلام الإسرائيلي الإلكتروني الموجه إطار الصراع الإسرائيلي مع العرب والمسلمين وجاءت الفئة الفرعية "حق اليهود في القدس" بالمرتبة الأولى من مجمل نتائج العينة، وإن أكثر آلية تأطير اعتمدها الإعلام الإسرائيلي الإلكتروني الموجه "صورة للحدث"، فيما كانت فئة المبالغة في التسامح والتعايش من أكثر أساليب الحرب النفسية استخداماً، وكانت أكثر الجهات استهدافاً بالحرب النفسية الإسرائيلية في الإعلام الإلكتروني الموجه هو "الشعب الفلسطيني" والشعوب العربية" من بين الفئات الأخرى المستهدفة.
 

أعلى