دراسة العمق الحيوي: مكانة أوكرانيا في المنظور الاستراتيجي الروسي

politics-dz

صخري محمد
طاقم الإدارة
مدير الموسوعة
باحث مميز

تَّسم السلوك الإستراتيجي الروسي منذ بداية التسعينات؛ بكثيرٍ من التناقضات الواضحة تجاه قضايا اندماج كثير من دول الفضاء السوفيتي السابق في البنى الإقتصادية و الأمنية الغربية، فقد سمحت روسيا لمعظم دول وسط و شرق أوربا و دول البلطيق بالانخراط في تلك الأطر، بينما تبنّت مواقف مُتصلبة أمام مساعي انفلات دول أخرى بعينها، و تحديدا الثنائي السلافي: بيلاروسيا و أوكرانيا. وشهدت علاقات روسيا مع هذه الأخيرة منذ استقلالها أزماتٍ و توتراتٍ متكررة، غير أنّ الثابت فيها هو تلك المواقف الروسية المتميزة تجاهها، و تجاه مختلف القوى الإقليمية و الدولية التي حاولت اجتذابها إلى مجالات نفوذها. و عكست الأزمة الأخيرة التي اندلعت بين البلدين و ما تمخّضَ عنها من تداعيات؛ خُصوصيةً فريدة من نوعها في العلاقات بين الدولتين من جهة، كما كشفت حجم الرهان الذي أضحت أوكرانيا تشكله بالنسبة للدور الروسي. وعليه؛ فإنّ هذا المقال يبحث في مختلف أبعادِ و مضامينِ خصوصية أوكرانيا بالنسبة لروسيا كعمق حيوي و رهان استرجاع مكانتها و دورها إقليميا و دوليا.
 

المرفقات


أعلى