استطالع رأي: إيران في ميزان النخبة العربية

politics-dz

صخري محمد
طاقم الإدارة
مدير الموسوعة
باحث مميز


تعد قضية العلاقات العربية-الإيرانية واحدة من أكثر القضايا طرحًا ونقاشًا في المنطقة والعالم. وليس من قبيل المبالغة القول بأن مصير ومستقبل المنطقة، مرهون بتطورات هذه العلاقة، وطريقة إدارتها من قِبل اللاعبين السياسيين، وهو ما نجد انعكاساته بصورة جلية واضحة سلبًا وإيجابًا.

ما الشكل المطلوب للعلاقات العربية-الإيرانية؟ سؤال كان ملحًّا ومرافقًا على الدوام لمختلف المراحل التاريخية التي مرت بها هذه العلاقة. في السنوات الأخيرة أخذت هذه العلاقات منحى خطيرًا، يعوق بشكل واضح سير العلاقات في الاتجاه المثمر والبنَّاء، بل ويرفع من مخاوف المواجهة والاحتراب. ويأتي استطلاع الرأي الذي أنجزه مركز الجزيرة للدراسات: توجهات النخبة العربية نحو إيران ودورها في المنطقة ومستقبل العلاقات العربية الإيرانية، في إطار السعي لتحديد ورصد جوانب هذه القضية.

شمل الاستطلاع الذي أجراه مركز الجزيرة للدراسات 860 مستجيبًا أُجريت معهم مقابلات تليفونية ضمن عيِّناتٍ ممثِّلة للنخبة العربية في 21 دولة عربية (وقد نُفِّذ الاستطلاع خلال الفترة 30 سبتمبر/أيلول إلى 30 نوفمبر/تشرين الثاني (2015. استُخدم لهذا المسح أسلوبُ المعاينة الطبقية العشوائية؛ حيث اعتُبرت كلُّ دولة طبقةً مستقلة وجرى توزيع العينة بين مختلف الدول بأسلوب التوزيع المتساوي؛ بواقع 100 مشاهدة لكل دولة، تقريبًا، مع استثناء بعض الدول من هذا العدد لأن عدد وحدات المعاينة في الإطار قليل، وقد تم سحب العينة من الطبقة بأسلوب العيِّنة العشوائية، وقد جرى تحديد حجم العينة بمستوى دقة يصل إلى 98% على المستوى الكلي للمتغيرات الرئيسية، وبهامش خطأ يتراوح بين ± 2.5- 3%.

تم تصميم استمارة الاستطلاع وتحكيمها من قِبل خبراء وأكاديميين متخصصين في استطلاعات الرأي والعلوم السياسية والعلاقات الدولية, وأُنجز الاستطلاع في 21 دولة عربية، هي: مصر، والعراق، وسوريا، ولبنان، والأردن، وفلسطين، والسعودية، وقطر، والبحرين، والكويت، والإمارات، وعُمان، واليمن، وليبيا، والسودان، وتونس، والجزائر، والمغرب، وموريتانيا، وجيبوتي، والصومال.

ويُعد الاستطلاع هو الأول من نوعه الذي يتناول العلاقات العربية-الإيرانية والموقف من الدور الإيراني في المنطقة العربية وتوجهات النخبة العربية نحوها، وتشكِّل نتائجه مادة غنية للدراسين والباحثين وصُنَّاع القرار.

هدَفَ الاستطلاع إلى الوقوف على اتِّجاهات النخبة (الفكرية والسياسية والاجتماعية والأكاديمية والشبابية) في الوطن تجاه عدد من القضايا المتعلقة بموضوع العلاقات العربية-الإيرانية، وأهمها:

  • تقييم مستوى "العلاقات العربية-الإيرانية" في الوقت الحالي من عدة جوانب اقتصادية، واجتماعية، وسياسية وأمنية وثقافية، وكيف ستكون مستقبلًا؟
  • ما أهم المشاكل التي تواجه العلاقات العربية-الإيرانية؟
  • ما دور البيئة السياسية الصانعة للقرار في إيران وكذلك العالم العربي في تقرير مستوى العلاقات؟
  • تقييم موقف إيران من ثورات الربيع العربي.
  • الموقف من الثورة في سوريا.
  • الاتفاق النووي وتداعياته على المصالح العربية.
  • الموقف من التدخل الإيراني في عدد من المناطق.
  • ما البلد الذي يشكِّل التهديد الأكبر للوطن العربي.
 

المرفقات


أعلى