politics-dz

صخري محمد
طاقم الإدارة
باحث مميز
الباحث(ة)
#1


اهداف المقياس
الاهدف العامة
أن يكون الطالب في نهاية دراسة هذا المقياس قادر على: فهم وتفسير العلاقات الدولية من منظور جيوسياسي ،ثم تطبيق و تحليل للأحداث و الاشكالاتالجيوبوليتكية الدولية و العالمية.​
الاهداف الخاصة
أن يتعرف الطلبة على المفاهيم الجيبولتيكا الأساسية ( الكلاسيكية والحديثة )​
    1. أن يتعرف الطالب على الأطر و القواعد المعرفية المرتبطة بمختلف قضايا الجيوسياسية العالمية في علاقات الدولية ( وفق منحي تصاعدي – أي من ابسط القضايا و أوضحها الي اعقدها )​
    2. أن يميز الطالب بين ابرز النظريات الجيوسياسية في تحليل العلاقات الدولية الكلاسيكية منها و النقدية​
    3. أن يوظف الطالب الأطر المفاهيمية و القواعد المعرفية في اللإشكالات و القضايا جيوسياسية العلاقات الدولية ( مثل دراسة الازمة السورية من منظور جبوسياسي )​

محاور المقياس


المحور الاول : الحيز المفاهيمي و المعرفي لدراسة جيوسياسية العلاقات الدولية.

المحورالثاني : ابرز النظريات الجيوسياسية الكلاسكية في تحليل العلاقات الدولية.

المحور الثالث: العلاقات الدولية من منظور الجيوسياسية النقدية

المحور الرابع : دراسة تطبيقية للإشكالات و القضايا جيوسياسية العلاقات الدولية
 

politics-dz

صخري محمد
طاقم الإدارة
باحث مميز
الباحث(ة)
#2
الحيز المفاهيمي و المعرفي لدراسة جيوسياسية العلاقات الدولية

شهد النظام الدولي لفترة مابعد الحرب الباردة تحولات جيوبولتيكية وجيوستراتجية كبرى، كان لها تداعيات وآثار على النظام الدولي الذي تشكل منذ تبلور اتفاقية " واستفاليا سنة 1648 "الذي تم فيه استحداث الدولة/الامة، ومرورا بنظام فرساي أين تم ضبط الحدود ورسم خريطة العالم، وصولا إلى مؤتمر يالطا الذي ترتب عنه ميلاد الثنائية القطبية في النظام الدولي. وبنهاية نظام الثنائية القطبية بما يحمله من خصائص تتعلق بخريطة توزيع أبعاد وأنماط القوة بين مختلف القوى المشكلة للنظام الدولي انعكس ذلك على الوضع الإستراتيجي، بحيث تمت مراجعة الخريطة الجيبولتيكية التي سادت طوال فترة الحرب الباردة وأدت إلى تغيير وإعادة توزيع موازين القوى في النظام الدولي، وكذلك التحول في مفهوم القوة، إذ أصبحت بموجب ذلك القوة الإقتصادية والعلمية والتكنولوجية (تكنولوجيا المعلومات أساسا) تحضى بمكانة أفضل في سلم توازن القوى، وقد ترتب على ذلك بروز قضايا جديدة وتراجع قضايا تقليدية كما أعيد ترتيب وضبط أجندة وأوليات النظام الدولي.

وتعتبر الجيوسياسية أحد الموضوعات الشائكة في حقل الجغرافيا السياسية و التي هي بذاتها فرع من الجغرافية العامة ، تتفرخت من الجغرافيا السياسية علم جيوسياسية او "الجيوبولتيكس" Geoplitics فهو مجال فكري في دراسات العلاقات الدولية يركز على اثر و دور الجغرافيا بكل معطياتها و مجالاتها على السلوك السياسي لفواعل العلاقات الدولية – دول ، افراد، و منظمات و غيرها–

بناءا على ما سبق اتضحت الصورة العامة للمقياس الا ان المصطلح يبدو معقد وصعب التحديد يرجع ذلك لتعريب كلمة جيوبوليتكس الامر الذي يدفعنا للتسؤال عنها، فالمقصود بجيوبولتيكس و كيف تطور كرونولوجيا في ظل حقل العلاقات الدولية؟

محاور المحاضرة الاولى

    • مفهوم الجيوسياسية " Geopolitics"
    • أهمية دراسة جيوسياسية العلاقات الدولية
    • مناهج الدراسة في علم الجيوسياسية
    • التحليل الجيوبولتيكي :المفهوم والاركان
    • حوصل و نشط مجال فهمك و تفكيرك الجيوبولتيكي

1. مفهوم الجيوسياسية " Geopolitics"

1 إتيميولوجيا كلمة الجيوسياسية




2 ابرز تعريفات علم الجيوبولتيك وفق تطور مساره الكرونلوجي

ملاحظة: يواجه مسعى وضع تعريف موحد شامل للجبولتيكا صعوبات كبيرة تتمثل في حصر مختلف التعاريف المقدمة في شأنها. وفيما سيأتي سيتم عرض لعدد من التعاريف وهي على سبيل الذكر وليس الحصر، وسننتهي بوضع تعريف إجرائي يساعد على دراسة الجيبوليتكا.
فقد اختلف المهتمون بميدان الجيبولتيكا على إعطاء تعريف موحد لها، فمن هؤلاء من يعرفها إنطلاقا من المنطور الوضعي الواستفالي حيث الدول كفاعل وحيد تتفاعل في اطار صراع علاقات القوة من أجل السيطرة في بيئة جغرافية. ومن ابرز التعريفات نجد :

تعريف:ردولف كيلن Rudolf Kjellén


فـــــــردولف كيلن ( 1864-1922)، وهو من علماء السياسة، ويعد أول من استخدم المصطلح الجرماني "الجيوبولتيك" Geopolitik عام 1905 في المجلة الجرمانية Geographische Zeitschrift عرف الجيبولتيكا على أنها "دراسة البيئة الطبيعية للدولة، وأنأهم ما تعنى به الدولة هو القوة، كما أن حياة الدولة تعتمد على التربية، والثقافة والإقتصاد، والحكم وقوة السلطان". ويذهب إلى القول، بأنه "يجب جعل الجغرافيا في خدمة الدولة، وهو الغرض الأسمى للدراسة، وبذلك تتحول الجغرافيا إلى جيوبولتيك"
تعريف:كارل هاوسهوفر karl Haushofer


كارل هاوسهوفر (1869-1946) ، فقدم تعريفا للجيوبولتكيا إنطلاقا من فكرة أن الجيبولتيكا علم طموح أسماه "علم الدولة الجديد"، الذي يستند إلى عدد كبير من الأسس ذات الصلة بالجغرافيا، لا سيما الجغرافيا السياسية". وبحسبه الجيبولتيكا: "هي العلم القومي الجديد للدولة، وهي عقيدة تقوم على حتمية المجال الحيوي بالنسبة لكل العمليات السياسية ذات الأسس الجغرافية لاسيما الجغرافيا السياسية".
تعريف:بيار ماري كلاوس Pierre Marie Gallois


يعرف الجيوبولتكي الفرنسي بيار كلاوس (1911-2010) الجيوسياسية بانها : "هي دراسة العلاقات الموجودة بين تسيير أو قيادة قوة على المستوى العالمي والإطار الجغرافي الذي تمارس فيه"
إضافة: غير أن النقاش مابعد وضعي يطرح فهما جديدا للجيبولتيكا لا يركز فقط على الدول كوحدة تحليل اساسية و انما يدخل وحدات و متغيرات اخري على غرار القوة الصلبة العسكرية - و الاقتصادية ،كالتكنولوجيا و اثر الاقتصاديات العالمية و القيم و الافكار و الدين والتاريخ حتي متغير الجنس - النوع- و البيئية و المشكلات ذات المنحي العالمي و يمكن ذكر منها تعريفات :

تعريف:ايف لاكوست Yves Lacoste


وعلى نحو متصل طور إيف لاكوست- عمر 87 سنة منذ 1929- ives Lacoste المفهوم (الجيبولتيكا) بالقول:" هي دراسة مختلف أشكال صراع السلطة على الأرض ، القدرة تقاس بالموارد التي يحتويها الاقليم وبالقدرة على التخطيط خارج الاقليم وهذا لمسافات تتزايد شيئا فشيئا."
يشير مصطلح الجيبولتيكا في يومنا هذا إلى إستخدامات متعددة فهو يستخدم ليعني كل أشكال صراع القوة أو التأثير على الارض وعلى الافراد الذين يعيشون فيها، الصراع بين كل ما ينطوي على سلطة سياسية – لا يتعلق الأمر فقط بالدول ولكن أيضا بالحركات السياسية والجماعات المسلحة إلى حد ما غير الشرعية.-، في إطار الصراع من أجل السيطرة أو الهيمنة على إقليم سواء كان صغيرا أو كبير.

تعريف:بارتس شابمن Bert Chapman


فيرى بأن "الجيوبولتيكا تعكس الواقع الدولي ومجموعة القوى العالمية المنبثقة عن تفاعل الجغرافيا من جهة، والتكنولوجيا والتنمية الاقتصادية من جهة أخر ، وتىتسم بالطابع الديناميكي لا الثابت،". ويخلص إلى أن تفسير الجيوبولتيكا يتم عبر مجموعة من الخيارات الإستراتيجية، التي تساعد على توفير دليل يسمح بتحقيق الكفاءة الإستراتيجية. وتضع أماكن محددة من المجال الجغرافي كعامل إستراتجي ومصدر مهم وحاسم للسلطة، إن الجيبولتيكا بحسبه أذن تأخذ بوجهة النظر القائلة بأن الجغرافيا ليست سوى جزء من مجمل الظاهرة العالمية.
تعريف:ألكسندر دوغين Alexandre Guelievitch Douguine


بجانبه يتساؤل الروسي ألكسندر دوغين في كتابه اسس جيوبلتيكا وهو يحاول إعطاء تعريف للجبولتيكا بالقول: "ماهو التعريف الذي نعطيه لهذا العلم الغامض والبالغ التعبير والإثارة في الوقت نفسه؟ "الجيبولتيكا- رؤية للعالم- ومن هذه الزاوية يفضل مقارنتها لا مع العلوم بل مع منظومات العلوم. وهي تقع على مستوى واحد مع كل من الماركسية واللبيرالية وما إلى ذلك، أي مع تلك النظم التي تفسر المجتمع والتاريخ، وذلك عن طريق طرح المعيار الأهم 'الجيوبوليتيك' كمبدأ أساسي ثم تربط به كافة الآفاق الأخرى والمتعلقة بالإنسان والتي يصعب حصرها عددا.
ويذهب للقول، الجيبولتيكا تقوم على : "أساس التقريب، التبسيط، اختصار المظاهر الكثيرة والتنوع في الحياة إلى عدة متغيرات، ولكن بغض النظر عن هذا الخطأ المقصود والمكنون ،و الجيبولتيكا تفرض بطريقة مؤثرة ثبوتيتها في مسألة تفسير الماضي وفعاليتها اللامتناهية في تنظيم الحاضر وتصميم آفاق المستقبل كما يرى ان العالم برمته هو عبارة عن "مجال واضح وجلي" والذي" يمكن رؤيته" و "ادراك طبيعته" انطلاقا من وجهات نظر المنظرين الذين يعطون الأفضلية لما هو أبيض، ذكوري، وللطبقات العليا
 
التعديل الأخير:

politics-dz

صخري محمد
طاقم الإدارة
باحث مميز
الباحث(ة)
#3
2 ابرز تعريفات علم الجيوبولتيك وفق تطور مساره الكرونلوجي

2.1 التعريف الاجرائي لجيوسياسية العلاقات الدولية


تبعا لكل ماسبق من تعاريف ، ومن دون إغفال للمتغيرات الوضعية وما بعد الوضعية ذات الصلة بمساعي : القوة ،السيطرة، وتمدين ودمقرطة الشعوب وأسلمة المجتمعات من جهة أخرى و غيرها، يمكن تعريف الجيبولتيكا باعتبارها:
"شتى سياسات الصراع المختلف بين القوى و الفواعل الرسمية و غير رسمية (الدول والحركات المطلبية المسلحة وحركات التحرير .. الخ) في بيئة اقليمية معينة من أجل السيطرة أو التنافس او التعاون على الإقليم ومن أجل تطوير مسعى السيطرة إلى خارج البيئة الجغرافية، ويجري ذلك بحسب ما يمتلك من موارد القوة المادية وبحسب ما يروج له من موارد غير مادية وافكار وعقائد و القيم و حتي الذكية منها كالكتنولوجيا و غيرها".
لمزيد من الاثراء حول مفهوم الجيوسياسية شاهد
1 أهمية دراسة جيوسياسية العلاقات الدولية

أهمية دراسة جيوسياسية العلاقات الدولية

تذكير: بدأ ذي بذأ ، يجدر الاشارة ان الامر الملفت في هذا الموضوع و المقياس ككل يكمن في أهميته المعرفية و العلمية و العملية لدي طالب العلم او اي مهتم بالباحث في مجال تخصص العلاقات الدولية من جهة يمكن القول ان هذا المقياس في حد ذاته هو تخصص فرعي للدراسات العلاقات الدولية الامر الذي يعبر عن تعقد و تشعب موضوعاته و قضاياه و من جهة اخرى، و رغم ذلك يمكن اجلاء اهم النقاط المحورية المبرزة لأهمية جيوسياسية في دراسة العلاقات الدولية على سبيل الذكر لا الحصر و هي:


    • إبراز الترابط و التأثر بين الدول في التحليل الجيوسياسي المعمق ،اذ يجب دراسات هذا تأثير في اطار العلاقات بين سياسات الخارجية للدول وسياساتها الداخلية او بما يسما بالجيوسياسية الداخلية و الخارجية سياساتها الداخلية و الخارجية (نهاية الحرب الباردة ،في أحداث الربيع عربي، الارهاب، الاقتصاد، العولمة)
    • ضبط طبيعة التفاعلات الدولية الصراعية او التعاونية بناء على قوانين و اسس و ضوابط سياسية اقتصادية فيما بينها، تكريس و توضيح مفاهيم القائمة عليها: القانون الدولي، الدبلوماسية ،العقوبات ،الحرب،.. التبعية ، الأطراف المتعاون و غير متعاون.
    • يسعي علم الجيوبولتيك الي فهم و تحليل القضايا و الإشكالات العالمية و الدولية الراهنة عن طريقة مقاربة تجمع بين توزيع مختلف هاته الإشكالات و القضايا على الخريطة الجغرافية و بين تحليل النتائج المتربتة عن مختلف السياسات و سلوكات الفواعل المقترنة بها، وفق تفكير تاريخي يعتمد على دراسة التاريخ و تطور الاحداث قبل بدياتها الي الوضع الحالي و حتي بعدها مستقبلا، فمن غير الممكن ان نفهم وضعا جيوسياسيا ما من غير نعرف "كيف وصل بينا الامر الي هذا المال او الوضع" ،أي ان نعير قدرا من الاهتمام لتعاقب التاريخي للمناطق التحليل الجيوسياسي و عادت ما يتم الاستغلال و تلاعب بذاكرة التاريخ لأحداث كنا نضنها انها في مال النسيان
    • إجلاء طرق تعزيز التعاون الدولي في مجال القانون و الامن الدولي، التنمية الاقتصادية و التقدم الاجتماعي ،حقوق الانسان و تحقيق السلام في العالم.
 

politics-dz

صخري محمد
طاقم الإدارة
باحث مميز
الباحث(ة)
#4
4. التحليل الجيوبولتيكي :المفهوم والاركان


1 في مفهوم التحليل الجيوسياسي

ان مجال دراسة الجيوسياسة لا يقتصر على الأقاليم المحددة بالحدود القطرية و المسيرة بمراكز كما هي في حدود الجغرافية، بل تعني بدراسة كافة أشكال الفضاءات و الأقاليم الدولتية (نسبة إلى الدولة)، فوق- دولتية، دون- دولتيه و عبر- دولتية) التي تتحدد بناء على معايير مختلفة: سوسيو-ثقافية، اقتصادية، سياسية و غيرها، و دراسة ديناميكيات و تطور هذه الأقاليم، فإذا كانت الجغرافيا تحلل الإطار السياسي (الإقليم) في فترة معينة، فالجيوسياسية تهتم بالأحرى بتطوره؛ وهنا ينبغي التأكيد في التحليل الجيوسياسي على التأثير المتبادل بين المجال و السياسة( space and politics ) ويقصد بالمفهومين بمعناهما الأوسع بـ:


بنية:أ.في مفهوم المجال




المنطقة أو الإقليم و/ أو دولة، وفقا لخصائصها الجغرافية التي تمثل مكانتها الجيوسياسية


الفهم التاريخي لتلك المنطقة التي تشكل السلوك السياسي و التراث الحضاري للمنطقة المدروسة،


بنية:ب.في مفهوم السياسة




السياسة بمعناها الأوسع تعني "القدرة على التأثير " و هي لا تنحصر في السياسات المتبادلة بين الدول كما تسمي بالسياسة الخارجية و انما حتي نمط السياسات المحلية - كالتي تسمى السياسات العامة- ، و عملية التحليل الجيوسياسية تركز على الحالة المكانية و التصور الشخصي و المنظور التاريخي لها - في السياقين الداخلي و الخارجي-، على غرار العديد من التعريفات و الفهوم الاخري للسياسة و تاثيرها على المجال الجغرافي - للمزيد انظر في الموقع أو
 

lost-man

عضو الموسوعة
الباحث(ة)
#9
بارك الله في مجهوداتكم أنت اصحاب الريادة في تأسيس هذا المنبر الرائع الخادم لتخصص طالمى عان من التهميش وقلة الاهتمام
كل الشكر والتشجيع لكم
 

lost-man

عضو الموسوعة
الباحث(ة)
#10
مشكور على تقدم هل هناك تكملة للموضوع ؟؟
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:

darkness

عضو الموسوعة
الباحث(ة)
#20
4. التحليل الجيوبولتيكي :المفهوم والاركان


1 في مفهوم التحليل الجيوسياسي

ان مجال دراسة الجيوسياسة لا يقتصر على الأقاليم المحددة بالحدود القطرية و المسيرة بمراكز كما هي في حدود الجغرافية، بل تعني بدراسة كافة أشكال الفضاءات و الأقاليم الدولتية (نسبة إلى الدولة)، فوق- دولتية، دون- دولتيه و عبر- دولتية) التي تتحدد بناء على معايير مختلفة: سوسيو-ثقافية، اقتصادية، سياسية و غيرها، و دراسة ديناميكيات و تطور هذه الأقاليم، فإذا كانت الجغرافيا تحلل الإطار السياسي (الإقليم) في فترة معينة، فالجيوسياسية تهتم بالأحرى بتطوره؛ وهنا ينبغي التأكيد في التحليل الجيوسياسي على التأثير المتبادل بين المجال و السياسة( space and politics ) ويقصد بالمفهومين بمعناهما الأوسع بـ:


بنية:أ.في مفهوم المجال




المنطقة أو الإقليم و/ أو دولة، وفقا لخصائصها الجغرافية التي تمثل مكانتها الجيوسياسية


الفهم التاريخي لتلك المنطقة التي تشكل السلوك السياسي و التراث الحضاري للمنطقة المدروسة،


بنية:ب.في مفهوم السياسة




السياسة بمعناها الأوسع تعني "القدرة على التأثير " و هي لا تنحصر في السياسات المتبادلة بين الدول كما تسمي بالسياسة الخارجية و انما حتي نمط السياسات المحلية - كالتي تسمى السياسات العامة- ، و عملية التحليل الجيوسياسية تركز على الحالة المكانية و التصور الشخصي و المنظور التاريخي لها - في السياقين الداخلي و الخارجي-، على غرار العديد من التعريفات و الفهوم الاخري للسياسة و تاثيرها على المجال الجغرافي - للمزيد انظر في الموقع أو
مشكور استاذ لكن متى تطرح المحور الثاني؟
 
أعلى