مقال صورة المرأة في الإعلام بالمغرب وتحدي التقنين

News

باحث الموسوعة
طاقم الإدارة
باحث مميز
اعداد : نادية لمهيدي – دكتوراه إعلام و إتصال – جامعة باريس الثانية للقانون الاقتصاد وعلم الاجتماع – أستاذة باحثة. المعهد العالي للإعلام والاتصال. المغرب



  • المركز الديمقراطي العربي
  • مجلة الدراسات الإعلامية : العدد السادس شباط – فبراير 2019 وهي مجلة دولية محكّمة تصدر من ألمانيا – برلين عن “المركز الديمقراطي العربي” تعنى بنشر الدراسات والبحوث في ميدان علوم الاعلام .
Nationales ISSN-Zentrum für Deutschland
ISSN 2512-3203
Journal of Media Studies



للأطلاع على البحث “pdf” من خلال الرابط المرفق :-





Image de la femme dans les médias au Maroc : Les défis de la régulation

Résumé:

Les stéréotypes dégradants pour la femme se pérennisent. Les tentatives de régulation ont émergé au Maroc en 2005 avec l’adoption de la Charte Nationale de l’Image de la Femme dans les Médias. Or Les journalistes ne sont pas appropriés ses directives. D’autres mécanismes institutionnels ont été mis en ouvre. Ils ont été assortis par le régulateur de sanctions devenues effectives. Une démarche qui a montré ses limites. Le plafond de verre continue d’y résister.

ملخص:

الأفكار النمطية المهينة للمرأة في وسائل الإعلام لا زالت قوية. ظهرت أولى محاولات التقنين سنة 2005 بميلاد الميثاق الوطني لتحسين صورة المرأة في الإعلام إلا أن الصحفيين لم يحتضنوا توجيهاتها. ظهرت بعد ذلك أدوات مؤسساتية أخرى ووجدت طريقها للتطبيق رغم محدوديتها بسبب مقاومة السقف الزجاجي.

Summary:

Gender stereotypes are still strong. Regulations attempts started in Morocco in 2015 with the “women media representation chart”. Journalists still do not adhere to these chart principles. Others institutional regulation tools were then adopted and elaborated. The regulator added sanctions that are now applied. Even this new approach has shown its limits. The glass ceiling effect is still very resistant.

The post
أنت لا تملك صلاحيات مشاهدة الرابط سجل دخولك أو قم بالتسجيل الآن.
appeared first on
أنت لا تملك صلاحيات مشاهدة الرابط سجل دخولك أو قم بالتسجيل الآن.
.
 

أعلى