رسالة توجهات السياسة الخارجية الروسية نحو دول أوروبا الشرقية : دراسة حالة أوكرانيا

politics-dz

صخري محمد
طاقم الإدارة
باحث مميز
الباحث(ة)
#1

توجهات السياسة الخارجية الروسية نحو دول أوروبا الشرقية : دراسة حالة أوكرانيا

واجهت روسيا الاتحادية أهم معضلة بعد تفكك الاتحاد السوفيتي في ديسمبر 1991، وهي كيفية صياغة سياسة خارجية جديدة تعبر عن مصلحتها وهويتها الجديدة في ظل حالة الانهيار الشامل التي شهدتها من جهة، و طبيعة النظام الدولي الجديد الذي أصبحت تهيمن عليه الولايات المتحدة الأمريكية من جهة أخرى، فتأرجحت سياستها الخارجية ما بين الاتجاه الأورو أطلنطي الذي يعطي الأولوية للتعاون مع الغرب عبر البدء ببرنامج العلاج بالصدمة بغية الاندماج في المجتمع الغربي، والاتجاه الأوراسي الذي يعطي الأولوية لأوراسيا ومن ثم دول أوروبا الشرقية باعتبارها منطقة نفوذ هامة ، تستطيع من خلالها العودة للتأثير على قلب العالم ، ومن ثم استرجاع النفوذ والسيطرة العالمية، والاتجاه البراغماتي الواقعي الذي يعطي الأولوية لقضايا السياسة العليا - الأمن العسكري- لمجابهة مختلف التهديدات المؤثرة على الأمن الروسي . ومن ثم عملت روسيا الاتحادية لاسترجاع نفوذ في هذه المنطقة الاستراتيجية عبر توظيف عدة آليات سياسية واقتصادية وأمنية في ظل تنامي دور عدة أطراف إقليمية (الاتحاد الأوروبي)، ودولية (الولايات المتحدة الأمريكية) تحاول الهيمنة والولوج الى هذه المنطقة عبر سياسة التوسيع (توسيع الاتحاد الأوروبي-توسيع الحلف الأطلنطي).

أنت لا تملك صلاحيات مشاهدة الرابط سجل دخولك أو قم بالتسجيل الآن.
 

أعلى