دراسة أزمة الطوارق في منطقة الساحل الإفريقي: بين المخاطر الأمنية و الانفصال – مالي انموذجا-

politics-dz

صخري محمد
طاقم الإدارة
مدير الموسوعة
باحث مميز
تعتبر قضية الطوارق في منطقة الساحل الإفريقي من بين أهم القضايا المطروحة على الساحة السياسة، نظرا لتعقيد الأزمات الناجمة عن التمرد هذه الفئة الاجتماعية ضد الحكومة المركزية التي تعتبر العامل الأساسي في تهديد بنية النظام السياسي. فرغم محاولة العديد من الدول المنطقة ومالي على وجه الخصوص ترسيخ مبادئ الديمقراطية والمتمثلة أساسا في عملية الانتقال السلمي للسلطة ، إلا أن استمرارية أعمال العنف أثر سلبا على الاستقرار الأمني لدول الساحل، فالمشكل يكمن في كيفية احتواء هذه الأزمة التي تهدد البنية التحتية لمؤسسات الدولة، و التي تتطلب وضع سياسات واستراتيجيات تتبناها المؤسسات الرسمية من أجل تحقيق الوحدة الوطنية التي تؤدي إلى استكمال عملية الاستقرار السياسي والأمني.



تحميل الدراسة
 

أعلى