النووي الإيراني في المقاربتين الأوروبية والأمريكية: موازنات “التهديد” و”المصالح”

طرح الملف النووي الإيراني بعد توقيع اتفاقية فيينا 2015تحديات جديدة على مساري العلاقات الأمريكية والأوروبية مع إيران، ،حيث استهدفت الدراسة تحليلا مقارنا لهامش الحركة التفاوضية لكل من الولايات المتحدة الأمريكية والمجموعة الأوروبية –توافقا وتعارضا-في تعاطيهما مع مصفوفة “التهديدات” و”المصالح” التي تطرحها “الحالة الإيرانية”. ويشكل الملف النووي الإيراني “حالة” اختبار للتضامن الأطلسي في مواجهة “التهديدات النووية”،مما يطرح تحديا كبيرا على الخيارات الأوروبية المطالبة بالترجيح بين فرص الشراكة الاقتصادية والتجارية مع إيران وواجب “التضامن الأطلسي” مع السياسة الأمريكية إزاء “الملف الإيراني”،والتي بقيت أسيرة البيئة الأزموية التي تأسست تراكميا على مدى أكثر من أربعة عقود،مما يطرح ضرورة وضع إدراكات شراكية جديدة للخروج من مأزق الصدام الاستراتيجي المزمن.

تحميل الدراسة

SAKHRI Mohamed
SAKHRI Mohamed

I hold a bachelor's degree in political science and international relations as well as a Master's degree in international security studies, alongside a passion for web development. During my studies, I gained a strong understanding of key political concepts, theories in international relations, security and strategic studies, as well as the tools and research methods used in these fields.

Articles: 14307

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *