كتاب السلطان الخطير.. السياسة الخارجية الأمريكية في الشرق الأوسط

لا يستبعد المفكر الأميركي المعروف نعوم تشومسكي والباحث العربي جلبير الأشقر أن تكون الاستخبارات الأميركية ضالعة في تفجيرات 11 سبتمبر، لأسباب كثيرة يذكرانها في أحد حواراتهما التي يتضمّنها هذا الكتاب.

وهما يفككان السياسة الأميركية المتبعة في الشرق الأوسط، متطرقين بأسلوب نقدي رصين إلى موضوعات شائكة مثل التهديد الإرهابي والرد عليه، وأسرار غزو صدام حسين للكويت، والإرهاب والأصولية والديموقراطية، ودور اللوبي الإسرائيلي، بالإضافة إلى تعريتهما واقع علاقة أميركا بكل من إيران وسوريا وإسرائيل ولبنان.

ويقرآن قراءة تحليلية عميقة حال المواجهة القائمة بين الولايات المتحدة وحماس وحزب الله، فضلاً عن الوضع الحالي في العراق.

ويجيبان عن سؤال: هل يفضي انسحاب قوى التحالف من العراق إلى حرب أهلية؟ ولم يغِب الصراع الفلسطيني ـ الإسرائيلي عن الحوار فحضر بجميع تشعباته ودقائقه.

وعرض المفكران للعوائق التي تحول دون بلوغ السلام الدائم، وشرحًا أسباب معاداة السامية في أوروبا الغربية والعنصرية ضد العرب ورهاب الإسلام/ إسلاموفوبيا.

كتاب لا بد من مطالعته لفهم ملامح “الشرق الأوسط الجديد” الذي تنادي به أميركا وتحاول التأسيس له منذ زمن.

SAKHRI Mohamed
SAKHRI Mohamed

I hold a bachelor's degree in political science and international relations as well as a Master's degree in international security studies, alongside a passion for web development. During my studies, I gained a strong understanding of key political concepts, theories in international relations, security and strategic studies, as well as the tools and research methods used in these fields.

Articles: 14306

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *