الدراسات الأمنية النقدية في ظل التهديدات اللاتمائلية - نموذج ليبيا 2017

فكيري شهرزاد

  1. الشيطان السياسي
    [​IMG]
    تحلل دراستنا المعنونة بالدراسات الأمنية النقدية في ظل التهديدات اللاتماثلية أنموذج ليبيا- الصراع في ليبيا كقضية أمنية وذلك من خلال الإعتماد على إطار نظري يتعدى النظريات التقليدية التي تركز على التهديدات العسكرية إلى إعتماد المقاربات الأوروبية للدراسات الأمنية، التي تنبع من أفكار النظرية النقدية، الماركسية ومدرسة فرانكفورت التي تطورت فيما بعد مع النقاش الثالث في ما بعد الحداثة. تقوم المقاربات الأوروبية للدراسات الأمنية أو المقاربات النقدية للأمن في أوروبا على ثلاث مدارس أساسية، أولها مدرسة ابريستويث التي تركز على فكرة الإنعتاق والفرد كوحدة أساسية في التحليل، ثاني مدرسة هي مدرسة كوبنهاجن التي تقوم على فكرة الأمننة و الأمن المجتمعي، أما أخر مدرسة فهي مدرسة باريس التي تركز على فكرة العين الإلكترونية والتعاون بين الأمن الداخلي والخارجي وكذا التعاون بين مختلف مهنيي اللاأمن. وعليه، حاولت دراستنا إنطلاقا من فكرة الإنعتاق أن تحلل الصراع الليبي وكذا تحليل فكرة رغبة الشعب في التحرر، والإنعتاق من قيود السياسية والاجتماعية والاقتصادية التي فرضت عليهم في عهد نظام القذافي، إلا أن هذا المطلب سرعان ما تحول إلى عنف وخلق مجموعة من التهديدات الأمنية الداخلية والخارجية، التي جعلت ليبيا في نهاية المطاف دولة منهارة لم تتمكن في نهاية المطاف إلى تكوين حكومة موحدة تلم وحدة الشعب ككل.

آخر التعليقات

  1. سالمة عبدالله
    سالمة عبدالله
    5/5,
    الإصدار: 2017
    ممتاز
  2. fatiha1988
    fatiha1988
    5/5,
    الإصدار: 2017
    لانها من المواضيع الجديدة والنادرة باللغة العربية
  3. ANWAR LAZ
    ANWAR LAZ
    1/5,
    الإصدار: 2017
    مذكرة جيدة
  • من نحن

    موقع عربي أكاديمي أنشئ خصيصاً للمهتمين والباحثين في مجال العلوم السياسية والعلاقات الدولية. تضم الموسوعة مقالات، بحوث، كتب ومحاضرات، تتناول القضايا السياسية، الأمنية، العسكرية، الاقتصادية والقانونية.
  • ملاحظة حول الحقوق الفكرية

    الموسوعة هي منصة أكاديمية للنشر الإلكتروني مفتوحة أمام الكتاب والقراء لرفع المواد وتعديلها وفق سياسة المشاع الإبداعي العالمية، يتم رفع الملفات ومشاركتها عبر شبكة الإنترنت تحت هذا البند، إن مسؤولية الملفات المرفوعة في الموسوعة تعود للمستخدم الذي وفّر هذه المادة عبر الموسوعة ، حيث تعد الموسوعة مجرد وسيلة بين الكاتب والقارئ، إذا كنت تعتقد أن نشر أي من هذه الملفات الإلكترونية ينتهك قوانين النشر والتوزيع لكتبك أو مؤسسة النشر التي تعمل بها أو من تنوب عنهم قانونياً، أو أي انتهاك من أي نوع فيرجى التبليغ عن هذا الملف عبر خاصية "اتصل بنا " الواقعة في آخر الصفحة لكل كتاب الكتروني، علماً أنه سيتم النظر في التبليغ وإزالة الملف الإلكتروني عند التأكد من الانتهاك خلال مدة أقصاها 48 ساعة.