تم ايجاد 0 موضوع

الإستراتيجية الصينية لأمن الطاقة و تأثيرها على الاستقرار في محيطها الإقليمي: آسيا الوسطى – جنوب آسيا

تتناول الدراسة تحلیل الوضعیة الطاقویة في الصین, المعالم الكبرى للإستراتیجیة الصینیة لأمن الطاقة, التواجد الصیني في مناطق إنتاج الطاقة بآسیا الوسطى.

النفط في العلاقات الدولية: دراسة حالة منظمة الاوبك و أثرها على السياسات الطاقوية العالمية

النفط مصدرا أساسا للطاقة ونظرا الإحتكار تكريره وإنتاجه من قبل الشركات النفطية الأجنبية ودول الكبيرة في النصف الأول من القرن 20 قررت الدول المنتجة والمالكة لهذا المورد.

أثر تقلبات أسعار البترول العالمية على الاقتصاد العراقي خلال المدة (2004-2016)

تتمثل أهمية الدراسة في تناولها لموضوع تقلبات أسعار البترول على المستوى العالمي، من حيث الأسباب والآثار الاقتصادية بصورة شاملة، إضافة إلى دراسة وتحليل الآثار الاقتصادية التي أنتجتها تقلبات أسعار البترول.

دور متغير الطاقة في الاستراتيجية الروسية حيال دول آسيا الوسطى

يُجمع الخبراء والمختصون في العلاقات الدولية والدراسات الاستراتيجية على أن الطاقة أصبحت محرك مهم في السياسة الدولية، بحيث تعكس التوجهات الخارجية للقوى الكبرى

مصادر الطاقة المستقبلية وأثرها على الواقع الجيوسياسي

شكّل الصراع على ممرّات الطاقة ومعابرها، أحد الأوجه الخفيّة للصراعات الجديدة في شرق أوروبا، الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وكان أحد أسباب التململ الصيني والعودة الروسيّة إلى حلبات هذه الصراعات

جيوسياسية المضايق البحرية واثرها على الصراع في منطقة المشرق العربي دراسة حالة مستقبل امدادات الطاقة في مضيقي هرمز وباب المندب 2003 – 2018

لقد جاءت هذه الدراسة بقصد تسليط الضوء على الاهمية الجيوسياسية للمضايق البحرية، في اطار تفاعلها مع موضوع الصراع في منطقة المشرق العربي وامن امدادات الطاقة التي تزخر بها بواطن هذه المنطقة، وللتعرف على الاليات القانونية المتعلقة بالمضايق البحرية، ومعرفة حقوق وواجبات الدول المشرفة على المضايق في ازمنة السلم والحرب، وتسليط الضوء على معضلة امن امدادات الطاقة، وخصوصا امن النقل البحري، وتحديد مدى ارتباط المضايق البحرية المعنية في هذه الدراسة (هرمز وباب المندب)، في تغذية الصراعات الجيوسياسية والاقتصادية والطائفية والطاقوية في المنطقة .

الأمن الطاقوي في الوطن العربي

يزخر العالم العربي بمختلف أنواع الطاقة و هذا ما أضفى له قيمة إستراتيجية كبيرة وفي ظل التقلبات الذي يشهدها هذا القطاع على الصعيد العالمي يبقى موضوع تحقيق الأمن الطاقوي العربي كخطوة لتعزيز أمنها ككل تحديا حقيقيا تعيشه الدول العربية في ظل نقص التعاون بينها في هذا المجال، والأمن الطاقوي واحد من أبرز القضايا التي يزداد طرحها بشدة مع تنامي الطلب على الطاقة (نفط وغاز بدرجة أولى) نجد اختلافا في الاستراتيجيات والسياسات الطاقوية المنتهجة من طرف كل دولة والخطط التنموية التي تسعى إلى ترشيد استهلاك الموارد الطاقوية الناضبة منها والتفتح على الطاقات المتجددة كحل بديل .

أمن الطاقة العربي

هناك مخاطر جمة تتهدد أمن الطاقة في العالم عامة والعالم العربي خاصة، من أهمها النهم الأمريكي للاستئثار بالبترول والذي يوصف بأنه مصلحة قومية أمريكية يجب حمايتها بكافة السبل المشروعة وغير المشروعة التي يمكن أن تصل إلى حد تغيير المبادئ والقوانين التي حكمت النظام الدولي منذ معاهدة وستفاليا 1648م القائمة على مبدأ عدم التدخل في شئون الدول الأخرى ورفض تغيير الأنظمة بالقوة والتي أصبحت سياسة رسمية للولايات المتحدة بعد إقرار مبدأ الحرب الاستباقية كإحدى دعائم الإستراتيجية الأمريكية للقرن الواحد والعشرين والتي شملت أيضًا العمل على توسيع التواجد العسكري الأمريكي في العالم والذي بلغ نصف مليون جندي، ثم الإعلان مؤخرًا عن مشروع فرض الوصاية على منظمة “الأوبك” ممن خلال إقرار الكونجرس الأمريكي للقانون المعروف اختصارًا باسم “النوبك الأمريكي” والذي يهدف إلى التحكم بالنفط العالمي.