الصين

دراسات أسيوية

البيئة الأمنية في شمال شرق آسيا بين النفوذ الأمريكي والتأثير الصيني

تعد البيئة الأمنية لمنطقة شمال شرق آسيا من الأهمية بمكان، كونها تضم معظم القوى الفاعلة دولياً (الولايات المتحدة الأمريكية، الصين،…

أكمل القراءة »
تحليل السياسة الخارجية

العلاقات العربية الصينية: الحاضر وآفاق المستقبل

برزت الصين، الدولة التي یتجاوز عدد سكانها الـ 1.4 مليار نسمة، على مدى السنوات الماضية، قوةً اقتصادية عالمية لا يمكن…

أكمل القراءة »
أخبار ومعلومات

سفير الصين في الجزائر في حوار لـ”الخبر

تحدث سفير جمهورية الصين الشعبية بالجزائر، لي ليان خه، عن دور بلاده في مكافحة جائحة كورونا عالميا، وقدم في حوار…

أكمل القراءة »
دراسات أسيوية

أفغانستان ما بعد عام 2021: غارات على طموحات الصين الإقليمية أم تداعيات أمنية؟

يستكشف هذا الموجز ارتباط الصين بأفغانستان بعد الانسحاب العسكري الأمريكي من أفغانستان. ويوضح كيف تؤثر حالة عدم اليقين المتزايدة المحيطة…

أكمل القراءة »
دراسات استراتيجية

مشروع الحزام والطريق في منطقة الخليج: تناقضاته وانعكاساته على الدور الصيني

تضع الصين منطقة الخليج في قلب مشروع طريق الحرير الجديد، لكنها ستواجه صعوبات متفاقمة في الموازنة بين الأطراف الخليجية المتنازعة…

أكمل القراءة »
دراسات أسيوية

مركزية الصين في مجالها الحيوي الأول: جنوب شرق آسيا والبحث عن توطين النفوذ

سيتم في هذا الدراسة التركيز على أحد المناطق الاستراتيجية الهامة في المنظور الجيوسياسي الصيني الواقعة في مجالها الحيوي القريب ألا…

أكمل القراءة »
دراسات أسيوية

ما بعد کوفيد -19 …استنتاجات فى ضوء الخبرة الصينية

 لم تشهد الأنظمة السياسية والاقتصادية والاجتماعية المحلية، أو النظام العالمي، أزمة سابقة بحجم جائحة "كوفيد-۱۹"، ينسحب ذلك على الاقتصادات المتقدمة…

أكمل القراءة »
دراسات أسيوية

الاستغلال الغربي لقضية الإويغور في الصين

أقام مركز الدراسات الآسيوية والصينية في العاصمة اللبنانية بيروت مؤتمراً افتراضياً بعنوان: “هل تهتم الدول الغربية بحقوق الإنسان في شينغيانغ؟…

أكمل القراءة »
دراسات أسيوية

الصين والهيمنة العالمية..مذكرة التفاهم العملاقة مع ايران وخطرها على المنطقة والعراق

تبحث هذه الورقة الإتفاقية الإيرانية الصينية وتأثيراتها على مستقبل النظام الدولي بشكل عام والعراق بشكل خاص. إذ أنّ هذه الإتفاقية…

أكمل القراءة »
زر الذهاب إلى الأعلى