Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

تم ايجاد 0 موضوع

الاستراتيجية الاقتصادية الصينية في افريقيا في فترة مابعد الحرب الباردة: قطاع النفط نموذجا

إن أهم نتيجة يمكن أن نخرج بها في هذه الدراسة، هي ما وجدناه من ترويج كبير، لمسالة الغزو الصيني لأفريقيا. من طرف الغرب خاصة الفرنسيين و الأمريكيين.

الإقتصاد العالمي للمحروقات النفط و الغاز الطبيعي: دراسة تحليلية استشرافية

تعتبر المحروقات من النفط والغاز الطبيعي المصدر الرئيسي للطاقة في العالم، لذا تشكل عاملا حاسما وقويا في النمو الاقتصادي العالمي ، فمن الطبيعي بل ومن الضروري أن يتم مراقبة كل ما يتردد عن المحروقات

تذبذبات أسعار النفط وتأثيراتها على اقتصاديات دول منظمة الأوبك

شكّلت الاستكشافات التجارية للثروة النفطية منذ سنة 1856، للعديد من الدول، أهمية بالغة ليس فقط اقتصادية بل حتى اجتماعية وسياسية، فسارعت هذه الأخير في استغلال هذه الثروة

النفط في العلاقات الدولية: دراسة حالة منظمة الاوبك و أثرها على السياسات الطاقوية العالمية

النفط مصدرا أساسا للطاقة ونظرا الإحتكار تكريره وإنتاجه من قبل الشركات النفطية الأجنبية ودول الكبيرة في النصف الأول من القرن 20 قررت الدول المنتجة والمالكة لهذا المورد.

أثر تقلبات أسعار البترول العالمية على الاقتصاد العراقي خلال المدة (2004-2016)

تتمثل أهمية الدراسة في تناولها لموضوع تقلبات أسعار البترول على المستوى العالمي، من حيث الأسباب والآثار الاقتصادية بصورة شاملة، إضافة إلى دراسة وتحليل الآثار الاقتصادية التي أنتجتها تقلبات أسعار البترول.

الشركات النفطية متعددة الجنسيات و تأثيرها في العلاقات الدولية

تعتمد هذه الأطروحة على الدور الأساسي و الرئيسي للشركات المتعددة الجنسيات في محاولة استمرار سيطرتها على الساحة النفطية منذ اكتشاف النفط في القرن التاسع عشر إلى يومنا هدا

النفط العربي: دراسة في الجغرافية السياسية

يقف أغلب المحللين عند تحليل ظاهرة لعنة الموارد، متناسين ما خفي من أسباب أخرى كالهيمنة الأجنبية على النفط العربي. فقد عانت معظم الدول العربية الغنية بالنفط والغاز من نزاعات حادّة، زعزعت استقرارها وأمنها.

النفط المحرك الرئيسي لتوجهات الصين نحو الشرق الأوسط

برزت الصين على مدى السنوات القليلة الماضية كقوة اقتصادية عالمية كبيرة لا يمكن تجاهلها، فهي تعد أكبر اقتصاد في العالم من ناحية القوة الشرائية، والثاني بعد الولايات المتحدة الأمريكية من حيث القيمة السوقية، بسبب التوسع الاقتصادي السريع للصين في فترة وجيزة. ويظهر ذلك على المؤشرات الاقتصاد الكلية حيث ارتفع نصيب الاقتصاد الصيني من أقل 2.4% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي في 1995 إلى أكثر من 15% منه مع نهاية عام 2016.

الاستراتيجية النفطية لدول الخليج

مع الانخفاض الكبير في أسعار النفط قبل أكثر من سنتين، مورست ضغوط كبيرة على دول مجلس التعاون الخليجي لخفض الإنتاج من أجل رفع الأسعار، إلا أن دول المجلس قاومت هذه الضغوط على اعتبار أن منطقها يقول، إن تخفيض إنتاج منظمة «أوبك» سيؤدي إلى زيادة إنتاج البلدان من خارج المنظمة، وهو ما سيساهم في تراجع حصة «أوبك»، خصوصاً أن البلدان غير الأعضاء رفضت في ذلك الوقت التعاون لخفض الإنتاج. هذه الرؤية الخليجية الصائبة أرغمت الدول من خارج المنظمة على التعاون والاتفاق لخفض إنتاج النفط بعد أن شعرت بحجم التراجع في عائداتها، وأنها لا تملك قوة التحمل التي تتمتع بها دول الخليج بفضل أفضلية أوضاعها المالية. لقد أدت هذه الاستراتيجية الخليجية الناجحة إلى تضاعف أسعار النفط لتقفز من 27 دولاراً للبرميل إلى ما فوق الخمسين بعد اتفاق خفض الإنتاج بين البلدان من داخل وخارج منظمة «أوبك»، والذي تسري فعاليته حتى شهر يونيو المقبل، وهو ما زاد من العائدات النفطية لمجموع هذه البلدان.

أسعار الذهب الأسود ترتفع من جديد

انتعشت أسعار البترول من جدود بعد سجلت تراجعا صباح أول أمس بتدحرجها لـ53 دولار للبرميل بعد ورود شكوك حول تطبيق اتفاق الجزائر. غير أنه في افتتاح الأسواق الآسيوية اليوم، ارتفع السعر إلى 56 دولارا بعد إعلان عدة دول من منظمة “الأوبك” مباشرتها تطبيق اتفاق الجزائر، بالإضافة إلى تراجع الدولار بعد المؤتمر الصحفي للرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب. وحسب متتبعين فان تقيد الدول الأعضاء ببنود الاتفاق، فان أسعار الذهب الأسود ستواصل الارتفاع خلال الأسابيع المقبلة لتتجاوز الـ60 دولار منتصف العام حسب بعض التقديرات، وهو المستوى الذي تراهن عليه السعودية مثلا، بل أن المملكة التي تعاني أزمة سيولة، تراهن لبلوغ مستوى 65 دولارا وهو ما توقعه السفير السعودي بالجزائر بن عبد الله الصالح.